الغاء بطولة للقوى على ستاد اولمبيا الاثري

تم نشره في الأحد 23 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • الغاء بطولة للقوى على ستاد اولمبيا الاثري

بعد تدخل خبراء للآثار
 

 أثينا -ألغيت بطولة للاعبي القوى الدوليين كان من المقرر أن تقام في ستاد اولمبيا الاثري مهد دورات الالعاب الاولمبية بعد أن رفض علماء اقامتها خشية أن يتعرض الموقع الاثري لاضرار.

وكان من المقرر أن تقام البطولة بمنتصف مايو (ايار) وكانت ستنظمها اللجنة الاولمبية اليونانية بدعم من اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لالعاب القوى كوسيلة للترويج لالعاب القوى في شتى أنحاء العالم.

وقال مسؤول باللجنة الاولمبية اليونانية لرويترز أمس السبت "ألغيت البطولة. لا يمكن أن تقام اذا استخدمنا ستادا آخر للالعاب."

ورفض المجلس المركزي للآثار باليونان خطط المنظمين باقامة البطولة يوم الاربعاء ورفض السماح باستخدام الستاد الاثري بسبب ثقل وزن المعدات التي ستضاف للستاد والعدد الكبير للمشجعين.

وكانت البطولة تتطلب اقامة مضمار حديث للعدو فوق المضمار الاساسي في الستاد وتركيب معدات للتغطية التلفزيونية مع اعداد الستاد ليسع 15 الف متفرج.

وقال المجلس المركزي للآثار انه سيسمح فقط بمراسم قصيرة هناك لتوزيع الميداليات بحضور ثلاثة آلاف متفرج.

وكان من المقرر أن يتنافس نحو 170 من لاعبي القوى في خمسة منافسات للرجال والسيدات وهي منافسات مائة متر عدوا والوثب الطويل والوثب الثلاثي والقفز بالزانة ودفع الجلة.

وقال المسؤول باللجنة الاولمبية اليونانية "الفكرة كلها كانت تعتمد على استخدام الستاد الأثري ولهذا السبب كان أبرز لاعبي القوى في العالم سيرغبون في المشاركة في هذه البطولة. سنواصل العمل من أجل تحقيق هذا الهدف العام المقبل."

واستخدم ستاد اولمبيا في العصر الحديث مرة واحدة فقط عندما نظمت به منافسات دفع الجلة للرجال والسيدات بدورة الالعاب الاولمبية التي استضافتها أثينا عام 2004. وكانت ايضا أول مرة تشارك فيها اللاعبات في منافسات على هذا الستاد.

وستاد اولمبيا الذي نظمت عليه أول دورة العاب أولمبية قبل الميلاد مزار سياحي على مدار العام كما أن مسيرة شعلة الاولمبياد تنطلق منه. 

التعليق