اجتماع تنسيقي بين وزارة التربية والمجلس الأعلى اليوم للاحتفال بعيد الاستقلال

تم نشره في السبت 8 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • اجتماع تنسيقي بين وزارة التربية والمجلس الأعلى اليوم للاحتفال بعيد الاستقلال

يقام تحت الرعاية الملكية  السامية على ستاد عمان الدولي
 

عاطف عساف

 عمان- بدأت  وزارة التربية والتعليم تحضيراتها للمشاركة في الاحتفال الكبير الذي يقام في الخامس والعشرين من شهر أيار القادم على ستاد عمان الدولي احتفاء بعيد الاستقلال ويتضمن العديد من الفقرات التي تقدمها عدة جهات على ان يحظى هذا الحفل بالرعية الملكية السامية.

وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد طوقان يترأس في الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر اليوم الاجتماع الاول للجنة المعنية بالتحضير لهذا المهرجان وسيحضر الاجتماع الذي سيعقد في قاعة الاجتماعات بوزارة التربية رئيس المجلس الاعلى للشباب الدكتور عاطف عضيبات الامين العام السابق للشؤون الادارية في الوزارة بهدف التنسيق وتوحيد الجهود للمشاركة في فقرات المهرجان.

وفهمت( الغد ) بأن هذا المهرجان بفقراته سيكون مشتركا ما بين وزارة التربية والتعليم والمجلس الاعلى للشباب والقوات المسلحة بالاضافة الى الجهات الاخرى المشاركة، وعلى صعيد وزارة التربية والتعليم والفقرة التي ستقدمها سيجري التنسيق مع مديرية التربية والتعليم في الزرقاء لتقديم فقرة الشماسي التي قدمت في وقت سابق ليصار الى اجراء بعض الاضافات علها بمشاركة حوالي (500) طالبة حيث نالت هذه الفقرة الاعجاب كذلك سيصار الى تقديم لوحات خلفية سيبدأ الفنان محمود اسعد من وزارة التربية ورفاقه بعملية الرسم إما في صالة سكينة بنت الحسين او صالة تلاع العلي ، ومن المقرر ان يتم رصد مبلغ (81 ) ألف دينار لتغطية نفقات التدريب والعرض لفقرة  الشماسي من غير اللوحات الخلفية ويتوقع ان تناط اللوحات بمديريات العاصمة، ويتوزع المبلغ المرصود لفقرة الشماسي ما بين التغذية والملابس والمكافآت المالية للمشرفين والمعنيين، وقد خاطبت الوزارة عددا من مديريات التربية لاقتطاع مبالغ معينة من حصة المهرجانات لتغطية النفاقات.

وعلى صعيد المجلس الأعلى للشباب فإنه سيقدم (مغناة ) بعنوان نشيد الشباب الذي يحكي قصة الاستقلال منذ (60) عاما وسيشارك الف شاب وشابة في هذه الفقرة يمثلون معظم مراكز الشباب في المملكة

من جهة اخرى علمت (الغد) ان  هناك اجتماعات اخرى ستعقد بين وزارة التربية والتعليم والمجلس الاعلى للشباب بهدف تنسيق الجهود في الكثير من الجوانب بما في ذلك جائزة الملك عبدالله للياقة البدنية والصحية وغيرها من المواضيع الاخرى.

التعليق