مطالبة اتحاد السلة بتطبيق مفهوم الشراكة والمؤسسية

تم نشره في الجمعة 7 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • مطالبة اتحاد السلة بتطبيق مفهوم الشراكة والمؤسسية

اندية المقدمة تعلن تعليق المشاركة بالمربع الذهبي رسميا

 

حسام بركات

 

عمان- أعلنت اندية المقدمة بكرة السلة فاست لينك بطل الدوري والرياضي- ارامكس وصيفه والارينا صاحب المركز الثالث تعليق المشاركة فيما تبقى من منافسات المربع الذهبي حتى يتم حل مشاكلها وتحقيق مطالبها العادلة من قبل الاتحاد، بحسب ما خلص اليه المؤتمر الصحافي الذي دعا اليه فاست لينك امس في مقر الشركة ومطالبة اتحاد كرة السلة بتطبيق نزيه لمفاهيم الشراكة واحترام الآخر والمؤسسية، وأعلن خلاله نادي الارينا رفض تنسيبه من قبل الاتحاد للمشاركة في بطولة الاندية العربية عوضا عن الارثوذكسي المعتذر لانه تنسيب غير قانوني.

وبدأ المؤتمر الصحافي الذي اقيم على مستوى الداعمين، بترحيب الرئيس التنفيذي لشركة فاست لينك محمد صقر بمدير عام شركة ارامكس فادي غندور ورئيس النادي الرياضي اسامة فتالة ونائب رئيس نادي الوحدات طارق خوري وامين سر نادي الارينا د. يحيى الداوود وشكرهم على السماح له بالتحدث باسم اندية المقدمة، مشيرا الى اعتذار رئيس نادي الارينا ومدير جامعة عمان الاهلية ماهر الحوراني عن الحضور في اللحظة الاخيرة لارتباطات مهمة.

وحضر المؤتمر ايضا رئيس نادي فاست لينك د. نصوح القادري ونائبه كارم كرادشة وامين سر نادي الرياضي فادي الصباح وسكرتير الهيئة الادارية في نادي الارينا فارس القاضي، وممثلو عدد كبير من وسائل الاعلام.

صقر: غياب ثلاثة مفاهيم

وقال صقر: كنت اتمنى ان تكون مناسبة المؤتمر للاحتفال بانجاز جديد لكرة السلة الاردنية، ولكن للأسف جاءت دعوة رجال الصحافة والاعلام للاعلان عن وصول الامور بين اندية المقدمة واتحاد كرة السلة الى مرحلة صعبة، ونحن في فاست لينك نعتبر انفسنا حديثي العهد في عالم كرة السلة ونرد الفضل لأهل الفضل وهي الاندية العريقة، ونحن نعلم ان رجلا مثل فادي غندور يعتبر تاريخا في كرة السلة، ونؤكد معه وامام كافة الحاضرين ان هدفنا المشترك هو النهوض باللعبة وايصالها الى أعلى المراتب عربيا وآسيويا وعالميا.

وتطرق الى صلب الموضوع حيث اشار الى ان العلاقة بين الاندية وخاصة اندية المقدمة واتحاد كرة السلة غير صحية، وتكبر الفجوة بين الطرفين يوما بعد يوم، وقد وصلت الى ما هي عليه الان بسبب عدم وجود ثلاثة مفاهيم مهمة عند اتحاد كرة السلة وهي:

اولا: عدم وجود مفهود الشراكة عند اتحاد كرة السلة حيث انني ومنذ دخولي الى شركة فاست لينك لم اشعر باي ممارسة حقيقية للشراكة من قبل اتحاد كرة السلة مع الاندية، وقد مارس الاتحاد ادارة اللعبة على مدار السنوات الثلاث الماضية دون تطبيق ادنى مفهوم للشراكة، حتى ان الاندية التي من المفروض ان تختلف فيما بينها بحكم المنافسة الشديدة وتذهب الى اتحاد كرة السلة لحل مشاكلها، اثبتت ان وعيها اكبر من وعي الاتحاد واتفقت على التشاور فيما بينها، لما يخدم مصالحها ومصلحة اللعبة.

ثانيا: عدم وجود مفهوم الاستفادة من الاخر، حيث ان اتحاد كرة السلة يعتقد انه صاحب الخبرة والمعرفة والادراك الوحيد، وان مطالب الاندية العادلة لا تتعدى مسألة "الدلع" بحسب ما قيل لي شخصيا، وتخيلوا ان الاندية الثلاثة الاولى على صعيد دوري كرة السلة ليس لها اي تمثيل في مجلس ادارة الاتحاد، وليس من حقها استعراض وجهة نظرها قبل اتخاذ اي قرار يخصها.

ثالثا: عدم وجود مفهوم المؤسسية: حيث ان القرارات تؤخذ بشكل عشوائي وفردي ومزاجي، ولكم ان تحكموا على القرار الاخير والذي يعتبر "القشة التي قصمت ظهر البعير" حيث تمت تسمية الارثوذكسي، الذي نعتز به وبتاريخه الطويل كصانع لامجاد كرة السلة الاردنية، وهو رابع الدوري لتمثيل الاردن في بطولة الاندية العربية، وبالمناسبة ليس هذا الامر هو سبب عقد المؤتمر الصحافي حيث ان ما يقلق الاندية أكبر من ذلك وهو تجاهلها وعدم وجود المؤسسية، والدليل انه عندما اعترضت أندية المقدمة على طريقة تسمية الارثوذكسي تم معالجة الخطأ بخطأ أكبر من خلال تسمية الارينا ايضا دون التشاور مع الاندية، وتم ارسال كتاب الى الارينا صباح اليوم (امس) يفيد ان مجلس ادارة اتحاد كرة السلة قرر تسمية الارينا للبطولة العربية علما بان الاتحاد لم يجتمع.

غندور: الاندية أساس اللعبة

وتحدث مدير عام شركة ارامكس فادي غندور مؤكدا ان الاندية هي اساس لعبة كرة السلة وان الاتحاد لا يمكن ان يحقق اي نجاح اذا تم تغييب الاندية، مشيرا في ذات السياق الى ان الشركات تدفع وتستثمر بكرة السلة لتحقيق مردود دعائي، ولكن المردود العائد على اللاعبين والمنتخبات وكرة السلة الاردنية بشكل عام أكبر بكثير.

وكشف غندور النقاب عن ان المشكلة الحقيقية بين أندية المقدمة واتحاد كرة السلة هو عدم وجود الاحترام للاندية وهو أمر مرفوض تماما، حيث اننا شاء الاتحاد او لم يشأ شركاء اساسيين وسبب مباشر في وجود الاتحاد نفسه، واذا كان الاتحاد والمسؤولون عن الرياضة يعتبرون أننا غير مهمين فنحن على استعداد للخروج من لعبة كرة السلة والاستثمار في مجالات أخرى.

وطالب داعم سلة الرياضي بان يعترف الاتحاد بأهمية الاندية واحترام دورها الريادي في دعم اللعبة والتعهد بعدم تجاهلها في أي قرار يتخذه من شأنه التأثير عليها، وغير ذلك فنحن غير مستعدين للجلوس مع الاتحاد او التفاهم معه بخصوص اي موضوع، لان الامور تعدت المعقول بالنسبة للاندية، خصوصا وان مشاكلنا مع الاتحاد موجودة منذ تشكيله، ونحن لا نطالبه بالكثير وانما بالتشاور معنا.. التشاور فقط.

داوود: ترشيح الارينا غير قانوني

وتحدث امين سر نادي الارينا د. يحيى الداوود مؤكدا ان ادارة ناديه وبتوجيهات من رئيس النادي ماهر الحوراني قررت رفض تنسيب الاتحاد لفريق الارينا للمشاركة في بطولة الاندية العربية المقررة في المغرب اواخر الشهر الحالي بعد اعتذار الارثوذكسي، لان هذا الترشيح غير قانوني، وتنص التعليمات التي تم اقرارها عام 2004 على احقية بطل دوري العام الماضي بتمثيل الاردن عربيا وآسيويا وهو حاليا فاست لينك، وفي حال اعتذاره ينسب وصيفه الرياضي، ثم يأتي بعدها الحق للارينا في حال اعتذار الوصيف.

وثمن الحضور هذا الموقف الاخلاقي الكبير لنادي الارينا ورئيسه ومجلس ادارته، حيث اثبت الارينا ان التمسك بالاخلاق الرياضية هو الصفة الطاغية على الاندية الاردنية.

قرار ثابت لاندية المقدمة

وفي ضوء ما تقدم فقد تم الاعلان خلال المؤتمر عن قرار اندية فاست لينك والارينا والرياضي تعليق المشاركة في المربع الذهبي حتى يتم حل كافة هذه المشاكل وان يتعهد اتحاد كرة السلة باحترام الاندية والتقيد بالتعليمات واللوائح ومحاضر الجلسات الصادرة عنه، واعتبار الاندية شريكا حقيقيا وان يتباحث معها بشكل مستمر في كافة القضايا، وان تضمن اللجنة الاولمبية الاردنية تنفيذ الاتحاد لهذا التعهد في المستقبل، كما شددت الاندية على ضرورة ان يكون لها ممثل في مجلس ادارة الاتحاد.

وشدد داعم سلة فاست لينك على ان اندية المقدمة لا تستعرض قوتها بل تعرض بشكل او بآخر ضعفها أمام عدم قدرتها على التفاهم مع الاتحاد والوصول معه الى رؤية مشتركة، حيث كانت الوعود تصدر من رئيس الاتحاد على الدوام باعتبار الاندية الشريك الرئيسي في كل قرار، ولكن للأسف فان كل هذه الوعود لم تطبق على ارض الواقع.

مداخلات مهمة

أكد رئيس نادي فاست لينك د. نصوح القادري ان اندية المقدمة تحمل كل المسؤولية على اتحاد كرة السلة الذي كان انفراده المتعمد بالقرارات سببا مباشرا في هذا التوتر الكبير بينه وبين الاندية وشركاتها الداعمة، وناشد القادري كل المسؤولين واعضاء الاتحاد النظر بتمعن في المشاكل التي وصلت اليها اللعبة بسبب سياسات التفرد بالقرارات وتجاهل الاندية.

وأوضح رئيس نادي الرياضي اسامة فتالة انه يتعين على الجهات الرسمية المسؤولة عن الرياضة ورجال الصحافة والاعلام اجراء تقييم موضوعي ومحايد عن كرة السلة الاردنية وما وصلت اليه، منوها الى ان مسألة الجماهير تحتاج الى وقفة كبيرة حيث ان استراتيجية الاتحاد غير ناجحة في استقطابها، وقد تبين ان الجماهير موجودة وقد ظهرت خلال مباراتي الرياضي وفاست لينك في بطولة غرب آسيا.

التعليق