نالبانديان وليوبيسيتش وشارابوفا وغولوفين الى نصف النهائي

تم نشره في الجمعة 31 آذار / مارس 2006. 11:00 صباحاً
  • نالبانديان وليوبيسيتش وشارابوفا وغولوفين الى نصف النهائي

تنسية ميامي

 

ميامي (الولايات المتحدة)- تأهل الارجنتيني دافيد نالبانديان المصنف ثالثا الى الدور نصف النهائي لدورة ميامي الاميركية الدولية في كرة المضرب، ثاني الدورات التسع الكبرى، البالغة جوائزها 3.45 ملايين دولار (2.83 مليون يورو) بفوزه على الكرواتي ماريو انسيتش 6-2 6-2.

ولم يواجه نالبانديان صعوبة تذكر امام خصمه الكرواتي الذي يحتفل بميلاده الثاني والعشرين اليوم الخميس، وتمكن من الاطاحة به في 56 دقيقة فقط ليضرب موعدا في نصف النهائي مع الكرواتي الاخر ايفان ليوبيسيتش المصنف سادسا الذي تخلص من عقبة الارجنتيني الاخر اغوستين كاليري بالفوز عليه 7-6 (7-4) و6-3.

والتقى اللاعبان سابقا في 3 مناسبات وكان الفوز من نصيب نالبانديان في مبارتين مقابل فوز لليوبيسيتش، وابرز هذه المواجهات كانت في ربع نهائي بطولة الماسترز في شنغهاي والتي ظفر بلقبها الارجنتيني بفوزه في النهائي على السويسري روجيه فيدرر المصنف الاول.

وعلق نالبانديان على مواجهته المقبلة مع ليوبيسيتش قائلا "لقد فاز بلقبين منذ مطلع العام انه يقدم مستوى رائعا في الوقت الحالي لكن اذ لعبت كما فعلت اليوم (امام انسيتش) ستكون امامي فرصة كبيرة لتخطيه".

وعند السيدات، حجزت الروسية ماريا شارابوفا مقعدها في نصف النهائي بفوزها على مواطنتها اناستازيا ميسكينا 6-3 و6-3.

وعبرت شارابوفا عن سعادتها بالتأهل الى نصف النهائي مضيفة "لقد قدمت هذا الاسبوع (في اشارة الى غولوفين) اسبوعا جيدا واطاحت بالعديد من اللاعبات المميزات في طريقها الى هذا الدور، يجب ان احافظ على وتيرتي التصاعدية من مباراة الى اخرى وستصعب المهمة مع تقدم الادوار".

وقالت شارابوفا بعد المباراة: "لقد ضاعفت مجهودي في هذه المباراة وكنت أعرف أنه يجب علي ذلك .. ارتكبت بعض الاخطاء في مبارياتي الثلاث الاولى ولكنني كنت أعرف أنني لن أفلت من الهزيمة إذا تكرر هذا الامر اليوم".

وستواجه شارابوفا التي تأهلت الى نهائي هذه الدورة العام الماضي، الفرنسية تاتيانا غولوفين التي فازت على الصينية زهينغ جاي 3-6 و6-3 و6-2.

وكانت غولوفين المقيمة في ميامي هي صاحبة الكلمة الاخيرة في مباراتها مع جي التي امتدت لساعتين ودقيقتين وانتهت بارتكاب جي لخطأ مزدوج للمرة الرابعة لتخسر اللقاء.

وتسعى شارابوفا حاليا لتعزيز انتصاراتها هذا الموسم بعد إحرازها لقب بطولة إنديان ويلز لتنس الاساتذة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكانت شارابوفا قد خسرت ثلاث مرات في المباريات الاربع السابقة أمام مسكينا وكانت جميعها خلال عام 2004 عندما فازت كل لاعبة منهما بلقبها الوحيد بإحدى بطولات الجراند سلام في مشوارها الرياضي.

وحققت شارابوفا التي خسرت نهائي بطولة ميامي العام الماضي أمام البلجيكية كيم كليسترز 20 فوزا مقابل ثلاث هزائم هذا الموسم.

وقالت شارابوفا: "كنت أعلم أنني يجب أن أكون ثابتة الاداء أمامها(مسكينا) . فثبات المستوى هو أكبر نقطة قوة بالنسبة لها .. لن تستطيع هي أن تفوقني في القوة وإنما ستحاول إجباري على لعب كرة أخرى .. استغللت الفرص التي سنحت لي. وكان هذا الامرمهما".

 أما غولوفين التي هزمت مرتين من قبل أمام شارابوفا فقالت بعد فوزها : "لم ألعب جيدا في المجموعة الاولى .. لقد فاجأتني بطريقة أدائها. وكان من الواضح أنها تلعب دون ضغط وأنها مصممة على الفوز".

وأضافت: "كنت متوترة قليلا ولكنني كنت صافية الذهن وواصلت الصراع حتى النهاية. وهذا ما قادني للفوز".

التعليق