بلاتر يهدد كبار الأندية الأوروبية

تم نشره في الأربعاء 29 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً
  • بلاتر يهدد كبار الأندية الأوروبية

 تونس - هدد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم(فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، أول من أمس الاثنين في تونس مجموعة الـ14 التي تضم اكبر 18 ناديا في اوروبا، بالحرمان من المشاركة في المسابقات الدولية في حال رفضت وضع اللاعبين المحترفين لديها بتصرف منتخبات بلادهم.

وقال بلاتر في مؤتمر صحافي في العاصمة التونسية التي زارها لمدة يومين حيث دشن المقر الجديد للاتحاد التونسي الذي يشارك الفيفا في تمويله في اطار مشروع الهدف، "اذا كانوا يريدون حربا عالمية، فنحن لها".

وأضاف تعليقا على القرارات التي اتخذها الاتحاد الاوروبي خلال مؤتمره الـ30 في 23 آذار/مارس الحالي ودان فيها نشاط مجموعة الـ14، "من المفيد تبني القرارات، لكن يجب تحديد آلية للعقوبات".

وكان الاتحاد الاوروبي اعتبر انه يتعين على الاندية المشاركة في مسابقتي دوري ابطال اوروبا وكأس الاتحاد الاوروبي في الموسم المقبل "ان تلتزم بقوانين وانظمة الفيفا والاتحاد الاوروبي في آن معا".

وقال بلاتر "آلية العقوبات يجب ان تسير في هذا المنحى: اذا رفض اي ناد من مجموعة الـ14 وضع اللاعب بتصرف منتخب بلاده، لن يكون له الحق بالمشاركة في المسابقات الدولية للأندية".

واضاف"هذه المسألة مشابهة لموضوع التمييز العنصري. يجب فرض عقوبات حيث يوجد الضرر".

وكانت مجموعة الـ14 رفعت دعوى امام القضاء البلجيكي ضد الفيفا في 20 آذار/مارس الحالي وطالبت بمبلغ 860 مليون يورو كعطل وضرر عن السنوات العشر الماضية، معتبرة انه من غير العدل وضع اللاعبين بتصرف منتخبات بلادهم دون اي تعويض مالي.

وقال بلاتر"لا حل لهذه المشكلة. لقد اجرى الفيفا حوارا غير رسمي مع مجموعة الـ14، لكن كيف السبيل الى حل بالتراضي عندما يتحلل طرف من الاطراف من التزاماته ويهاجم الطرف الآخر امام القضاء؟".

وختم قائلا "الاندية الاوروبية نهبت القارة الافريقية. لقد اخذت منها افضل المواهب في كرة القدم والآن ترفض ان تضع هؤلاء اللاعبين بتصرف منتخبات بلادهم، واذا فعلت فهي تريد تعويضات عن ذلك".

التعليق