ارسنال يواجه يوفنتوس بحضور "فييرا" وبرشلونة جاهز لمفاجآت بنفيكا

تم نشره في الثلاثاء 28 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • ارسنال يواجه يوفنتوس بحضور "فييرا" وبرشلونة جاهز لمفاجآت بنفيكا

دوري أبطال أوروبا
 

مدن - يستضيف ارسنال الانجليزي يوفنتوس الايطالي، وبنفيكا البرتغالي برشلونة الاسباني في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

على ملعب "هايبري" في لندن، يلتقي ارسنال الذي لم يتوج ابدا بلقب هذه المسابقة في تاريخه مع يوفنتوس الذي يضم في صفوفه قائد ارسنال السابق الفرنسي باتريك فييرا المنتقل الى صفوف "السيدة العجوز" مطلع الموسم الحالي لانه بحسب قوله يريد الانضمام الى فريق يملك الاسلحة لاحراز لقب المسابقة الاوروبية الام.

في المقابل يضم ارسنال في صفوفه المهاجم الفرنسي الفذ تييري هنري الذي لعب لفترة وجيزة مع يوفنتوس من دون ان يصيب نجاحا قبل ان يصبح معبود جماهير ارسنال في السنوات الاخيرة وقد حمل ايضا شارة القائد بعد رحيل مواطنه فييرا.

وكان ارسنال ازاح عقبة كبيرة من طريقه عندما تفوق على ريال مدريد الاسباني حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (9 مرات)، لكن مهمته لن تكون سهلة امام يوفنتوس علما بانه لم يتخط على الاطلاق الدور ربع النهائي.

اما يوفنتوس الساعي الى احراز اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي 1985 و1996، فتخطى بصعوبة فيردر بريمن الالماني بخسارته امامه ذهابا 2-3، ثم فوزه عليه بشق الانفس 2-1 ايابا.

ويضم يوفنتوس نخبة من ابرز النجوم الاوروبية على رأسهم هدافه الفرنسي دافيد تريزيغيه والمهاجم المخضرم اليساندرو دل بييرو والتشيكي بافل ندفيد والبرازيلي ايمرسون والحارس العملاق جانليوجي بوفون، وستكون المواجهة مثيرة بين مهاجمي منتخب فرنسا تييري هنري ودافيد تريزيغيه.

ويخوض يوفنتوس المباراة من دون مهاجمه المتألق اليساندرو دل بييرو المصاب بتمزق عضلي، وصانع العابه ندفيد الموقوف مباراة واحدة لنيله الانذار الثاني.

ويتصدر يوفنتوس الدوري المحلي بفارق 8 نقاط وباستطاعته ان يركز جهوده على دوري الابطال، اما ارسنال فيحتل المركز الخامس وهو يصارع من اجل احتلال مركز يؤهله المشاركة في هذه المسابقة الموسم المقبل في حال لم يفوز بها.

برشلونة حذر من بنفيكا

ويتوجب على برشلونة الساعي الى احراز لقبه الثاني فقط في المسابقة ان يتوخى الحذر من مواجهته مع بنفيكا البرتغالي الذي اخرج عملاقي الكرة الانجليزية مانشستر يونايتد في الدور الاول، وليفربول حامل اللقب الموسم الماضي في الدور الثاني.

وستكون المواجهة "الايبيرية" مثيرة ايضا بين مدربي الفريقين الهولنديين رونالد كومان (بنفيكا) وفرانك ريكارد اللذين سبق لهما ان احرزا اللقب عندما كان الاول في صفوف برشلونة بالذات وسجل بنفسه هدف الفوز في المباراة النهائية ضد سمبدوريا عام 1992 على ملعب ويمبلي في الوقت الاضافي، في حين توج ريكارد في صفوف ميلان ثلاث مرات، ثم مع اياكس مرة واحدة، يذكر ان بنفيكا هو اكثر فريق خسر نهائي هذه المسابقة (خمس مرات).

وكان ريكارد قد أراح نجميه البرازيلي رونالدينيو والبرتغالي ديكو في مباراة السبت أمام ملقة. وعلق رونالدينيو على هذا الامر أول من أمس الاحد قائلا: "كانت فكرة جيدة من المدرب أن يريحني .. أشعر الان أنني أكثر استعدادا وحرصا على لعب المباراة وأتطلع قدما لمباراة الثلاثاء".

وأعرب رونالدينيو عن تطلعه للفوز بدوري الابطال قائلا: "مازلت أريد الفوز بكل البطولات التي لم أفز بها بعد مع برشلونة، كما أريد الفوز بالكؤوس التي سبق لي الفوز بها مع هذا النادي مرات عديدة .. أريد الفوز بكل بطولة أشارك بها ودخول تاريخ كرة القدم إلى الابد".

ويغيب عن برشلونة قائده المدافع الصلب كارلوس بويول لوقفه مباراة واحدة، ولن يشارك ايضا زملاؤه المكسيكي رافايل ماركيز والبرازيلي ادميلسون والارجنتيني ليونيل ميسي وخافي بداعي الاصابة.

واعترف كومان بصعوبة مهمة فريقه لكنه اعتبرها غير مستحيلة وقال: "حظوظنا ببلوغ نصف النهائي اقل من 50 في المئة، فبرشلونة فريق جذاب يهوى الهجوم ويتمتع بخط هجوم رائع"، لكنه اضاف "على الرغم من ذلك اعتقد بان فريقي يستطيع مفاجأة برشلونة".

وحذر صانع العاب برشلونة البرتغالي ديكو زملاءه من مغبة الاستهتار ببنفيكا وقال: "علينا ان نحترم فريقا عريقا مثل بنفيكا، لا شك باننا نواجه مباراة صعبا ذهابا لان ملعب "لا لوز" يعتبر جحيما للفرق الزائرة".

وعلى الجانب الاخر يدخل بنفيكا مباراة اليوم بعد فوزه 1-0 على براغا بالدوري البرتغالي.

ويرى الهولندي كويمان أن فوز فريقه في بداية الاسبوع بالدوري المحلي كان مهما قبل مباراة دوري الابطال حيث قال: "من المهم جدا أننا فزنا قبل مباراة برشلونة.نعرف أنهم فريق كبير ولكننا نعرف كذلك أننا نستطيع مفاجأتهم.وكل شيء ممكن".

يذكر ان بنفيكا سيخوض المباراة بدوره في غياب هدافه نونو غوميش لوقفه.

وكان برشلونة قد لاقى بنفيكا في دور الثمانية للبطولة في 1992 قبل وصوله للنهائي حيث تعادل الفريقان دون أهداف في مباراة الذهاب بالبرتغال ثم فاز برشلونة 2-1 بأسبانيا في مباراة العودة.

ديل بييرو يغيب عن لقاء أرسنال للإصابة

استبعد المهاجم اليساندرو ديل بييرو من تشكيل فريق يوفنتوس الايطالي في مباراته اليوم الثلاثاء أمام ارسنال الانجليزي من جراء اصابة في الفخذ، وخرج ديل بييرو (31 عاما) وهو يعرج من الملعب بعد ربع ساعة من مباراة فريقه أمام روما في الدوري الايطالي يوم السبت والتي انتهت بالتعادل 1-1.

وكان من المتوقع أن يشارك ديل بييرو في مباراة الذهاب في لندن جنبا لجنب مع دافيد تريزيغيه، وسيحل محل ديل بييرو السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

وتوجه اصابة ديل بييرو ضربة ليوفنتوس المتصدر للدوري الايطالي والذي يغيب عنه لاعب خط الوسط بافل ندفيد للايقاف.

وظهر ديل بييرو بمستوى مرتفع خلال الموسم الحالي وسجل ثلاثة أهداف في سبع مباريات خاضها فريقه بالبطولة الاوروبية وعشرة أهداف في 26 مباراة بالدوري الايطالي، ومن غير المتوقع أن تبعده الاصابة عن مباراة العودة أمام ارسنال في ايطاليا في الخامس من ابريل/نيسان.

جونينيو أفضل من رونالدينيو في الركلات الحرة

قال اندريه شيفشينكو مهاجم فريق ميلانو الايطالي لكرة القدم ان البرازيلي جونينيو لاعب خط وسط اوليمبيك ليون الفرنسي أفضل في لعب الركلات الحرة من مواطنه رونالدينيو المحترف في برشلونة الاسباني، وسيغيب جونينيو عن مباراة فريقه على أرضه أمام ميلانو الايطالي غدا الاربعاء للايقاف.

وقال شيفشينكو لصحيفة ليكيب الرياضة اليومية في عدد أمس الاثنين "نعم غيابه سيعطينا ميزة لان ليون سيحصل على مزيد من الركلات الحرة على الارجح على أرضه عنها عندما يلعب في سان سيرو (بايطاليا).

"انه (جونينيو) رائع. بالنسبة لي هو أفضل (في الركلات الحرة) من رونالدينيو. يمكنه لعب الكرات الحرة بطرق مختلفة. رونالدينيو يكون جيدا عندما يكون قريبا من المرمى."

وتابع شيفشينكو الفائز بلقب أفضل لاعب في اوروبا خلال عام 2004 عن رونالدينيو "يواجه صعوبة عندما يلعب خارج برشلونة. أما جونينيو فهو لاعب مهم بحق."

ولكن شيفشينكو حذر قائلا ان ميلانو يملك أسلحته ايضا مضيفا "لا أنسى اندريا بيرلو فهو متخصص في الركلات الحرة."

كامبياسو يتوقع مباراة صعبة أمام فياريال

قال الارجنتينى إستيبان كامبياسو لاعب خط وسط انتر ميلان الايطالي إن فريقه سيخوض مباراة صعبة أمام فياريال الاسباني.

وأضاف كامبياسو: "نعرف أنها ستكون مواجهة أصعب مما هو متوقع ففي كثير من الاحيان يجرى التقليل من شأن الفرق التي ليس لها اسم كبير، ولكن توجد فرق لها اسم كبير في التاريخ ويسعى فياريال لحفر اسمه بين هذه الفرق".

وأشار كامبياسو إلى أن فريقه "حينما يلعب مع فياريال أو مع يوفنتوس أو ميلان فإنه دائما يقدر شأن منافسه".

وأضاف: "فياريال يشكل خطرا كبيرا ونعلم أنها لن تكون مباراة سهلة حيث لا يصل أي فريق إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا بالصدفة". وأشار إلى أن فياريال تأهل إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) بالبطولة على حساب مانشستر يونايتد الانجليزي.

وتقام المباراة في إيطاليا غدا الاربعاء، في حين تقام مباراة الاياب بين الفريقين في أسبانيا في الرابع من نيسان/إبريل القادم.

التعليق