السد يقف عائقا أمام متصدر الدوري القطري

تم نشره في الثلاثاء 28 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • السد يقف عائقا أمام متصدر الدوري القطري

الكرة العربية
 

   مدن - انتهت القمة بين قطر المتصدر والسد الثاني بفارق الاهداف بتعادلهما 2-2 أول من أمس الاحد على ستاد سحيم بن حمد بنادي قطر في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري القطري لكرة القدم.

وتقدم قطر بهدفين نظيفين بيد ان السد تمكن من قلب هذا التخلف الى تعادل وبقي فارق الاهداف الفاصل الوحيد بين الفريقين (46 نقطة لكل منهما)، وبات العربي منافسا جديا قبل مرحلتين من نهاية البطولة بعدما رفع رصيده الى 43 نقطة اثر فوزه على الريان 1-0 السبت الماضي.

وبكر قطر في افتتاح التسجيل عن طريق العماني عماد الحوسني في الدقيقة السادسة رافعا رصيده الشخصي الى 14 هدفا، واضاف الاوروغوياني سيباستيان سوريا الهدف الثاني من كرة ارتدت من دفاع السد تابعها في الشباك (24) مسجلا هدفه الثامن عشر في البطولة وعززا موقعه في صدارة الهدافين.

   وفي الدقيقة 31، احتسب الحكم الدنماركي نيكولا فولكرار ركلة جزاء للسد اثر اعاقة لاعبه علي ناصر فتصدى لها الاكوادوري كارلوس تينوريو بنجاح مقلصا الفارق.

وتمكن تينوريو نفسه من ادراك التعادل لفريقه اثر تمريرة من حسني ياسر فشل الدفاع في ابعادها (56) رافعا رصيده الى 16 هدفا في المركز الثالث على لائحة ترتيب الهدافين.

وفي مباراة ثانية، فاز الغرافة حامل اللقب على مضيفه الوكرة بهدف يتيم حمل توقيع مصطفى عبدي الذي استغل خطأ ارتكبه الحارس محمد ايناس (80)، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- قطر 46 نقطة من 25 مباراة

السد 46 من 25

3- العربي 43 من 25

4- الريان 37 من 25

5- الاهلي 36 من 25

كأس الامارات

   تأهل الشارقة الى نهائي مسابقة كأس الامارات لكرة القدم اثر فوزه على الوحدة بطل الدوري في الموسم الماضي ومتصدر الترتيب حاليا بفارق الاهداف امام الاهلي، بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي 2-2 والاضافي 3-3 أول من أمس الاحد، والتقى مساء أمس الاثنين العين مع النصر في مباراة نصف النهائي الثانية.

وخاض الوحدة المباراة في غياب عدد كبير من الاساسيين ابرزهم المهاجم اسماعيل مطر وفهد مسعود والانغولي موريتو وعبدالله سالم، وزاد الطين بلة انه اكمل اللقاء بعشرة افراد بعد طرد المدافع بشير سعيد في الدقيقة 34.

   وبدأ الشارقة اللقاء بهجمات منظمة، وسدد عبد العزيز العنبري بجانب القائم الايسر وهو في مواجهة المرمى (13)، وعوض الايراني جواد نيكونام، لاعب الوحدة السابق، مانحا التقدم للشارقة من متابعة رأسية لكرة ارتدت من الحارس عبد الباسط محمد اثر تسديدة مقصية اطلقها فايز جمعة (17).

وكاد عمر علي يدرك التعادل للوحدة لكن رأسيته جانبت القائم الايسر(31) قبل ان يحصل زميله بشير سعيد على البطاقة الـ0اء الثانية لاحتجاجه على قرار الحكم الذي رفع في وجهه بطاقة 0اء اولى للمسه الكرة بيده (34).

ورغم النقص العددي تمكن الوحدة من ادراك التعادل عبر البوسني داركو متروفيتش مستثمرا عرضية توفيق عبد الرزاق في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع في الشوط الاول (45).

وفي الشوط الثاني، تقدم الوحدة عن طريق حيدر الو علي الذي تابع كرة ارسلها عرضية عبد الرزاق وارتدت اليه من الدفاع فاطلقها بقوة داخل الشباك في الزاوية اليسرى لمرمى طارق مصبح (59).

   وتمكن نيكونام من تسجيل الهدف الثاني لفريقه من متابعة رأسية ايضا لعرضية سالم سيف وضع على اثرها الكرة في المقص الايمن (80).

وخاض الفريقان وقتا اضافيا فتقدم الوحدة مرة ثانية بواسطة متروفيتش الذي تلقى كرة من صالح المنهالي فاستدار حول نفسه واطلقها بقوة في الزاوية اليمنى (100)، وادرك الشارقة التعادل ثانية من ركلة حرة نفذها البرازيلي تندرسون فارتدت الكرة من الحائط البشري اليه بالذات فسددها زاحفة استقرت على يمين عبد الباسط محمد (104).

وابتسمت ركلات الترجيح للشارقة بعد ان نجح 4 من لاعبيه في التنفيذ.

الدوري المغربي

   فاز قطبا الدار البيضاء الوداد المتصدر على مضيفه جمعية سلا 1-0، والرجاء على ضيفه شباب المحمدية بالنتيجة ذاتها أول من أمس الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري المغربي لكرة القدم.

وسجل ابراهيما توريه (76 من ركلة جزاء هدف الوداد الذي رفع رصيده الى 49 نقطة موسعا الفارق من 6 الى 7 نقاط عن اقرب منافسيه بعد تعادل الجيش الملكي بطل الموسم الماضي مع مضيفه اولمبيك اسفي 0-0 وتراجعه الى المركز الرابع.

   في المقابل، صار رصيد الرجاء الذي سجله مصطفى بيضوضوان (119) الهدف الوحيد، 42 نقطة في المركز الثاني وهو يتقدم بفارق الاهداف على اولمبيك خريبكة الثالث الذي هزم مضيفه اتحاد تواركة باربعة اهداف تناوب على تسجيلها لبزغودي (38) ومعزوز (44) وحسن الصواري (86 و90) مقابل هدف لسمير فلاح (30).

وحقق مولودية وجدة فوزا صريحا على ضيفه حسنية اغادير الخامس بثلاثة اهداف لحسن علاء (48) واولبالي (75) وعبدالحق مازيني (83) مقابل هدف لهشام العلولي (13 من ركلة جزاء).

وتعادل الدفاع الحسني الجديدي السادس مع مضيفه شباب المسيرة بهدف للعيني (45) مقابل هدف لسقيم (11)، في حين سقط النادي المكناسي السابع امام مضيفه اتحاد طنجة بهدف سجله لحسن ابرامي (18).

وتعادل الاتحاد الزموري للخميسات مع المغرب التطواني 0-0، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- الوداد البيضاوي 49 نقطة من 23 مباراة

2- الرجاء البيضاوي 42 من 22

3- اولمبيك خريبكة 42 من 23

4- الجيش الملكي 41 من 23

5- حسنية اغادير 35 من 23

الدوري التونسي

   خسر الترجي الرياضي المتصدر امام مضيفه الاتحاد المنستيري 1-2، وتعادل النجم الساحلي الثاني ووصيف البطل مع مضيفه نجم حلق الوادي والكرم 0-0 أول من أمس الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري التونسي لكرة القدم.

في المباراة الاولى، تقدم الاتحاد المنستيري بهدفين نظيفين سجلهما اكرم معتوق (30) وفرناندو نيفيز (45) قبل ان يقلص الترجي الفارق عن طريق ليد التايب (52).

ووقف رصيد الترجي عن 50 نقطة وبات الفارق بينه وبين مطارده النجم الساحلي نقطة واحدة.

ودخل النادي الافريقي الثالث دائرة المنافسة على الصدارة واللقب بقوة بعدما رفع رصيده الى 45 نقطة بفوزه على ضيفه مستقبل المرسى بهدف وحيد لاسامة السلامي (63)، في حين اكتفى النادي الصفاقسي الرابع وحامل اللقب بنقطة واحدة من تعادله مع مضيفه قوافل قفصة بهدف لوجيه الصغير (20) مقابل هدف لهشام الحاج قاسم (31) رافعا رصيده الى 38 نقطة.

   وفاز شبيبة القيروان على الملعب التونسي بهدف لماهر الحمزاوي (83)، وحمام الانف على النادي البنزرتي بهدفين نظيفين سجلهما الياس برينيس (45) ونبيل بن سعيد (76)، والترجي الجرجيسي على جندوبة الرياضية بهنيس القروي (24)، وهنا ترتيب فرق الصدارة:

1- الترجي 50 نقطة من 23 مباراة

2- النجم الساحلي 49

3- النادي الافريقي 45

4- النادي الصفاقسي 38

5- اتحاد المنستير 36

الدوري الكويتي

   تشهد المرحلة التاسعة عشرة من بطولة الكويت لكرة القدم مواجهة ساخنة بين الكويت صاحب المركز الثاني والعربي الرابع اليوم الثلاثاء، فيما يلعب القادسية المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة مباراة سهلة مع الفحيحيل.

ويخوض السالمية الثالث مهمة صعبة مع التضامن، ويلتقي كاظمة مع الجهراء، وخيطان مع الساحل، والنصر مع الصليبخات، والشباب مع اليرموك.

وقد اشتعلت المنافسة على اللقب من جديد بعد نتائج المرحلة الماضية والتي اسفرت عن سقوط القادسية في فخ التعادل السلبي مع التضامن "العنيد"، وفوز الكويت على الساحل 3-1 ما ادى الى تقليص الفارق من اربع نقاط الى نقطتين بعد ان رفع "الاصفر" رصيده الى 48 نقطة مقابل 46 ل"الابيض".

   واستمر السالمية على خط المزاحمة على الصدارة ولو من بعيد معززا موقعه في المركز الثالث برصيد 41 نقطة، وحافظ العربي وكاظمة على المركزين الرابع والخامس على التوالي بـ38 نقطة لكل منهما، بيد ان الاول يتفوق بفارق الاهداف.

وتنتظر العربي مباراة صعبة مع الكويت حيث يأمل في استمرار الانتصارات التي استدل على طريقها بفوزه على اليرموك 2-0 في المرحلة الاخيرة، بعد تدهور حالته وفشله في تحقيق الفوز في مبارياته الخمس الماضية، فخسر امام ضيفه القوة الجوية العراقي 0-1، والسد القطري 1-4 في دوري ابطال اسيا، وتعادل مع التضامن 1-1 ومع كاظمة بالنتيجة ذاتها، وخسر امام السالمية 0-2 في الدوري المحلي.

بيد ان "الاخضر" صحا من غفوته في الوقت المناسب قبل المواجهة المرتقبة مع الكويت ومنح فوزه على اليرموك جرعة معنوية للاعبين، خاصة بعد السقوط المريع امام السد، واعاد الثقة الى المدرب البرازيلي بادو فييرا بعدما زاد الضغط عليه وتعالت الاصوات المطالبة باقالته لانه لم يضف جديدا على اداء الفريق منذ تسلمه مهمته في المرحلة الرابعة من الدوري خلفا للمصري محسن صالح، ولا شك بأن الفوز غدا سيساعد على الحد من الحملة التي يتعرض لها.

   ويعاني العربي من ضعف واضح في خط الدفاع، فاستقبلت شباكه 9 اهداف في مبارياته الست الاخيرة، كما يفتقد الى صانع العاب رغم ما يبذله لاعب الوسط محمد جراغ من مجهود لكنه لا يجد المساندة من زملائه، فضلا عن تراجع مستوى مهاجمه السوري فراس الخطيب مؤخرا.

في المقابل، يبدو الكويت في افضل مستواه، وهو مع السالمية لم يهدر اي نقطة في مرحلة الاياب، فحصل على 15 نقطة من 15 ممكنة بفوزه في مبارياته الخمس الاخيرة على خيطان 3-0 والصليبخات 5-0 والفحيحيل 4-0 والنصر 3-0 و الساحل 3-1.

وحافظ حارس الكويت الدولي السابق خالد الفضلي على نظافة شباكه لمدة 438 دقيقة قبل ان تهتز امام الساحل بهدف احمد عجب في الدقيقة 78 من ركلة جزاء.

ويدرك مدرب الكويت الكرواتي رادان انه يخوض اول اختبار جدي ايابا، ويطمح الى مواصلة رحلة الانتصارت والثأر للخسارة امام العربي 0-1 ذهابا في 8 كانون الاول/ديسمبر الماضي، وبالتالي متابعة مطاردة القادسية تحسبا لاي تعثر اخر للاخير.

   ويتميز الكويت بفاعلية خط هجومه بقيادة المغربي محمد ارمومن وعبد الله نهار وفرج لهيب، وقد سجل 18 هدفا في 5 مباريات.

ولا مفر امام القادسية سوى الفوز وتعويض اهداره نقطتين ثمينتين في المرحلة الاخيرة والعودة الى قواعده بثلاث نقاط كاملة من مباراته مع الفحيحيل، ويأمل ان يقدم له غريمه التقليدي هدية مجانية بايقاف مد مطارده المباشر الكويت واعادة توسيع الفارق بينهما، اما الفحيحيل الذي حقق فوزين متتاليين، فيسعى الى الصمود والظفر ولو بنقطة واحدة لتعزيز موقعه في المركز السابع بعيدا عن منطقة الخطر.

   ويخوض السالمية الفائز في لقاءاته الخمسة الاخيرة مباراة محفوفة بالمخاطر مع التضامن "المنتشي" بتعادل ثمين مع القادسية محافظا على سجله نظيفا من الخسارة في مبارياته الست السابقة. وتتقاطع طموحات الفريقين في المباراة، فالسالمية الذي تحسنت عروضه يريد الاقتراب اكثر من الصدارة، والتضامن يطمح الى الاطمئنان لوضعه في منطقة الامان.

التعليق