كلينسمان يضيف لاعبين إضافيين للمنتخب الألماني

تم نشره في الأحد 26 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً

   ميونيخ - ذكر يورغن كلينسمان مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم أول من أمس الجمعة أنه سيعلن عن أسماء أربعة أو خمسة لاعبين ليكونوا على أهبة الاستعداد للمشاركة في نهائيات كأس العالم.

   وجاء تصريح كلينسمان كرد فعل على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم تغيير لائحة الاسماء التي تضم 23 لاعبا المقرر مشاركتهم في نهائيات كأس العالم والتي يجب أن تقدم في موعد أقصاه 15 أيار/مايو المقبل.

   والمدرب الالماني هو واحد من كثيرين الذين ناشدوا الاتحاد الدولي لكرة القدم ضرورة النظر في ذلك القرار حتى تتوفر لهم الفرصة لتغيير اللاعبين الذين قد يتعرضون للاصابات خلال فترة الاعداد النهائية.

   وقال أنه سيعلن أسماء لاعبيه الـ23 في 14 أيار/مايو في برلين إلى جانب أربعة أو خمسة لاعبين آخرين ليكونوا على أهبة الاستعداد في حال أضطر إلى الاستعانة بأحدهم.

   وسيغادر الفريق عقب ذلك إلى جزيرة ساردينيا الايطالية حيث يدخل معسكرا فيها في الفترة من 16 أيار/مايو إلى 21 منه قبل أن ينتقل إلى جنيف حيث يعسكر هناك حتى 30 من الشهر ذاته، وقال كلينسمان إن "اللاعبين الاضافيين لن يشاركوا في معسكرات التدريب لكنني سأعد لهم خطة تدريبية خاصة".

   وينتظر أن يكون اللاعبون الاضافيون من بين المجموعة التي ضمت 27 لاعبا والتي عمل معها كلينسمان خلال فترة الاعداد للنهائيات، وسيقوم المدرب بتجميعهم مجددا في نيسان/أبريل المقبل من أجل خوض اختبار للياقة البدنية.

   وقال كلينسمان إن فوز منتخب بلاده على الولايات المتحدة 4-1 وديا الاربعاء الماضي أعطاه سببا ليفكر في تشكيلة فريقه مجددا "سنتحدث حتما عن الفريق مجددا خصوصا بالنسبة للقوة الهجومية لان أوليفر نوفيل تألق بقوة".

   وسجل مهاجم فريق بروسيا مونشنجلاباخ هدفا بنفسه وصنع هدفا آخر لمهاجم فيردر بريمن ميروسلاف كلوزه. وقد يحتل نوفيل الآن مكان مهاجم فولسفبورغ مايك هانكه الذي غاب عن مباراة الاربعاء بسبب الاصابة، وأوضح كلينسمان "أظهر أوليفر مدى أهميته للفريق. إذا ما خضنا مباراة سريعة نعتمد فيها على الهجمات المرتدة فإنه سيكون قادرا على استخدام قوته في هذا الجانب".

   من جانبه قال نوفيل الذي خاض مباراته الدولية الـ52 مع منتخب بلاده إنه كان يأمل بأن يشارك مع المنتخب "إذا ما استمرت الامور على حالها يجب أن أكون أحد اللاعبين المشاركين في نهائيات كأس العالم. الناس يسيئون عادة تقدير قدراتي لكنني ألعب جيدا".

   وقد يكون سيبستيان كيل الذي خاض أول مباراة له تحت قيادة كلينسمان أمام الولايات المتحدة اللاعب الثاني الذي تمكن من إثبات ذاته وجدارته بأن يكون ضمن المنتخب الالماني، وقال كلينسمان عنه: "هو أيضا أحسن استغلال الفرصة التي منحت له مما يجعل التنافس على نيل أحد الاماكن في المنتخب أكثر صعوبة".

   ويدرك المدرب أن خيبة الامل ستكون كبيرة لدى اللاعبين الذين لن يتم اختيارهم في النهاية ضمن المنتخب "ستكون كارثة كبيرة بالنسبة لهم".

وسيضم كلينسمان الحارسين أوليفر كان وينز ليمان لكن واحدا منهما فقط سيخوض نهائيات كأس العالم.

   وينتظر أن يعلن المدرب اسم الحارس الاول في نهاية نيسان/أبريل المقبل، وأوضح المدرب الالماني الشاب "قد يحدث شيء ما خلال الاسابيع القليلة المقبلة ولذا لا أجد أي سبب يجعلني أعلن عن أي شيء الآن".

التعليق