مونتيرو يعاني بسبب كرة القدم

تم نشره في الخميس 23 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً

   بوينس ايرس - قال باولو مونتيرو قائد منتخب اوروغواي السابق الذي يشعر بالاحباط بعد أن طاردته الاصابات خلال موسمه مع نادي سان لورينزو الارجنتيني انه يعاني بسبب كرة القدم في وقت كان يجب ان يستمتع فيه بافضل فترات حياته المهنية.

وقال مونتيرو (34 عاما) الذي كان يعرف بانه أحد افضل المدافعين في اوروبا خلال تسعة مواسم لعبها لفريق يوفنتوس الايطالي "لا اجد سببا لتعرضي لهذا العدد الكبير من الاصابات."

واضاف في مقابلة اذاعية "حاولت ان اقدم كل شيء لسان لورينزو في أعوامي الاخيرة مع كرة القدم لكن الامر لم ينجح."

وتابع "كرة القدم أصبحت مصدرا للمعاناة. لا يمكن ان يكون هذا صحيحا لانني احب ان أمارسها."

وكان مونتيرو انضم الى سان لورينزو في أغسطس/آب الماضي لكنه لعب عشر مباريات فقط واضطر للخروج من الملعب مبكرا ثلاث مرات.

وشارك مونتيرو في 61 مباراة دولية مع منتخب اوروغواي وأعلن اعتزاله اللعب على المستوى الدولي بعد هزيمة اوروغواي في اجمالي نتيجة مباراتين للذهاب والاياب امام استراليا في تصفيات التأهل لنهائيات كأس العالم 2006.

التعليق