نادي العون الإنساني يكرم 3 سيدات ويحتفي بعيد الأم

تم نشره في الاثنين 20 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • نادي العون الإنساني يكرم 3 سيدات ويحتفي بعيد الأم

أقام حفلا وبازارا احتضن ابداعات فنية وحرفية نسائية

 كوكب حناحنة

   عمّان- احتفى نادي العون الإنساني بيوم المرأة العالمي وعيد الأم وبالعيد الثاني عشر لتأسيسه في حفل اقيم ظهر أمس في فندق الفورسيزون.

وكرمت سمو الاميرة سناء بنت عاصم خلال الحفل كلا من وزيرة التنمية الاجتماعية السابقة رويدا المعايطة لجهودها المميزة في مجال التنمية والعطاء، وعضوة النادي حنان الترك لمواصلة مشوارها في خدمة الفئات المحرومة من ابناء المجتمع، والام المثالية ملك العظم، وهي ارملة وام لسبعة اولاد، زرعت بيديها 600 دونم بشجر الزيتون وأكملت من وراء هذا المشروع تربية ابنائها وتعليمهم.

   وأقام النادي على هامش الحفل بازارا ضم منتوجات غذائية وحرفا يدوية ومطرزات وأزياء تراثية واكسسوارات من العقيق والكريستال واللؤلؤ وأوني منزلية لشركات أردنية ولبنانية، بالإضافة الى معرض لوحات لفنانات أردنيات هن خولة عواملة، شذى الراوي، سحر نابلسي، ساحرة بدرخان.

وتهدف إدارة النادي من وراء إقامة هذا البازار إلى تسويق أعمال السيدات الأردنيات ودفعهن للاستمرار في طريق الاعتماد على الذات وصقل الموهبة.

   وأشارت سمو الأميرة سناء بنت عاصم راعية الحفل إلى الدور الذي يقوم به نادي العون الإنساني والقائمين عليه في سبيل دعم الأسر المحتاجة والارتقاء بمستواها المعيشي من خلال مشاريع تلتفت للطلبة المحتاجين وظروف أسرهم .

وبينت أن البازار الذي جاء بتنظيم من النادي يعد بمثابة دعم آخر للسيدات الأردنيات اللواتي يعتمدن على أنفسهن في سبيل مساعدة أبنائهن وتعليمهم والإنفاق عليهم، منوهة بأن "حب العمل سر نجاح أي مشروع في المجتمع".

   وأشادت رئيسة النادي دلال العتوم بدور المرأة الأردنية وبمسيرتها الممتدة في العطاء، وقالت" نحن النساء ننزع دائما إلى الكمال فلنا فيه نسبا عريقا وطريقا عميقا، وما نحن والرجال الا كجناحي النسر الصاعد اذا هيض احدهما خفض الآخر فيصبح لا يجد في الارض مقعدا ولا في السماء مصعدا".

وأضافت إننا " نتحدث عن مسيرة اطلاق طاقات المجتمع بشمولية وتوفير ادوات التمكين بشراكة حقيقية وليس النظر لقضاياها كأجزاء منفصلة، فنحن نتطلع إلى مستقبل مشرق يشارك رسمه جميع طاقات المجتمع بكل تفاؤل وثبات".

   وأشارت إلى أن أولى اولويات نادي العون الاهتمام بالعلم والتعليم للرقي بالأمم والشعوب، موضحة أنه "بالمعرفة نبني أردنا قويا".

ولفتت العتوم إلى ان النادي يقدم العون للطلبة الجامعيين الأيتام الذين حرمتهم ظروف الحياة من أعز من في الدنيا  (الوالدين). مشيرة إلى تخرج اول طبيب اسنان يتيم من بين الطلاب أخيرا. والآن يعمل ويعيل أسرته، وبلغ عدد الطلبة الذين ينفق النادي على دراستهم  61 طالبا وطالبة وفي مختلف التخصصات.

   ويقدم النادي الدعم لجميع دور الأيتام، وللعائلات المستورة، و"لدينا مشروع وطني كبير نعتز فيه وهو كنزة الشتاء وتم توزيع 3700 كنزة في مختلف مناطق المملكة".

وفي نهاية الحفل قدمت سمو الأميرة سناء بنت عاصم وسام العطاء والتميز للدكتورة رويدا المعايطة. كما كرمت كلا من رباب الترك وملك العظم.

التعليق