طوكيو تبدي رغبتها في استضافة أولمبياد 2016

تم نشره في الخميس 9 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً

 طوكيو - انضمت طوكيو رسميا الى المنافسة على استضافة دورة الالعاب للمرة الثانية بعد ان مرر مجلس بلدية المدينة قرارا أمس الاربعاء يؤيد السعي لاستضافة دورة 2016.

وفي الشهر الماضي انسحبت مدينة سابورو الشمالية من المنافسة محتجة بمصاعب مالية لتصبح العاصمة ومدينة فوكوكا الواقعة في الطرف الجنوبي لجزيرة كيوشو المدينتين الوحيدتين اللتين تنافسان على استضافة البطولة، ورحبت اللجنة الاولمبية اليابانية باعلان طوكيو، وقال تسونيكازو تاكيدا رئيس اللجنة للصحفيين: اللجنة الاولمبية اليابانية سعيدة، نود ان تفعل طوكيو كل ما في استطاعتها للخروج بخطة جيدة.

وينتظر ان تختار اللجنة الاولمبية اليابانية في اواخر اب/أغسطس المدينة التي ستقدم عرض استضافة الدورة، وقال تاكيدا: الهدف ليس الفوز على المستوى المحلي لكن الفوز على منافسين في الخارج.. نتطلع الى رؤية عرض رفيع المستوى.

واستضافت اليابان دورة 1964 الاولمبية في طوكيو، وقال مجلس بلدية طوكيو في قراره الذي نشر على موقعه على الانترنت: استضافة طوكيو لدورة الالعاب الصيفية مرة اخرى بعد نصف قرن فرصة لاظهار رغبتنا القوية في السلام العالمي وستكون ايضا فرصة لجعل المدينة اكثر نضجا وامنا وصداقة للبيئة.

وانسحبت سابورو التي استضافت دورة الالعاب الشتوية عام 1972 محتجة بعبء جمع نحو 2.1 مليار دولار من اجمالي التكلفة التقديرية لاستضافة الدورة البالغ 15.2 مليار دولار، وستختار اللجنة الاولمبية الدولية في عام 2009 المدينة التي ستستضيف دورة 2016.

التعليق