نصائح عند اختيار الستائر المنزلية

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • نصائح عند اختيار الستائر المنزلية

عمّان- الغد- عند اختيار الستارة لا بد من مراعاة تناسقها مع ديكور المنزل كما يقول متخصصو الديكور، ويأتي اختيار الستائر بعد اختيار الأثاث وفرش المنزل.

ستساعدك النصائح التالية التي يقدمها مهندس الديكور علاء ختاتنة على الاختيار:

-لاختيار نمط وموديل ولون الستائر يجب أن تعرف طراز الغرفة التي ستضع فيها الستارة هل هي رسمية أو بسيطة أو ناعمة أو فخمة. ألوانها ونوعية استخدامها هل هي غرفة جلوس, غرفة نوم, غرفة أطفال،  شاهد المعروض في المتاجر وكتالوجات ومجلات الديكور. وحدد الفكرة المناسبة لطراز غرفتك.

- مكان الستارة يحدد نوع القماش المستخدم، فغرف النوم لابد أن تكون الستائر فيها من الأنواع التي تعكس طبيعة المكان، توجد حرية في اختيار أقمشتها مع التركيز على حجبها الجيد للضوء،أما غرف الأطفال فإنها تكون عرضة للاتساخ بسرعة كذلك الأبواب المؤدية إلى الحدائق أو الممرات، لذا يجب أن تكون من الأقمشة المجهزة بمادة عازلة ليسهل تنظيفها وإزالة البقع عنها،أما غرف الاستقبال والقاعات والمكاتب فيمكن اختيار الأقمشة الفخمة التي تعكس طبيعة المكان، أما المطبخ فيفضل اختيار النوعية التي يسهل غسلها وتكون في الغالب من القطن أو مواد غير قابلة للإشعال.

-  المهم أن نكون حياديين عند اختيار نقوش الستائر وألا نبني رؤيتنا على نقش محدد ولون معين نحبه، حتى لا نفاجأ بأن النتيجة غير مرضية، فالستائر التي تصلح لغرفة النوم ليست تلك التي تصلح لغرفة المكتب أو غرف الأطفال أو غرف الطعام، فالطراز الرومانسي مناسب لغرف النوم، ولكنه لا يصلح لغرف الطعام والقماش الذي يحمل رسوما زاهية للفواكه مثلا يصلح للمطبخ في حين نختار الأقمشة ذات الألوان البسيطة والناعمة لغرف الأطفال، وتكون في الغالب لصور ألعابهم أو أشكال حيوانات ورسوم متحركة، أما إذا كانت الغرفة تحمل طراز عصر معين فلا بد من الالتزام بنسق العصر في نقوش القماش.

ستائر المطبخ :

بحكم الوظيفة العملية للمطبخ يحتاج اعتماد ستارة لنوافذه قليلا من التريث، لان تركيب ستارة للمطبخ بشكل اعتباطي دون التنبه إلى وظائف المكان سيؤدي في النهاية إلى إزالة تلك الستارة للتخلص من آثارها السلبية.

وهذه بعض القواعد التي يجب مراعاتها عند الاختيار كما يقول ختاتنة:

1- ينصح بعدم استخدام بعض الأقمشة كالأصواف وما شابه في صنع ستارة المطبخ وذلك لقدرتها على امتصاص الأبخرة الناتجة عن الطهي وبالتالي التشبع بروائح غير مرغوب بها.

2- استخدام الحاجبات مناسب أكثر خاصة وأنها إضافة لمنظرها الجميل فإن الحاجبات ذات الشرائح المعدنية أو الخشبية اكثر مرونة وعملية عنـد استخدامها في المطبخ خاصة فيما يتعلق بالنظافة.

3- في حال الرغبة باعتماد ستارة من القماش، يجب مراعاة أن تكون من قماش غير قابل للاشتعال كالأقطان وألا تصل نهاية تلك الستارة إلى سطوح العمل، أو أماكن وجود النار حتى لا يتسبب ذلك في مشكلة نحن في غنى عنها.

4- من غير المستحب استخدام كثير من الحواشي والأشرطة للزينة لأن المطبخ غالبا ما يكون يتسم بالبساطة، خاصة إذا كان المطبخ يتسم بالحداثة والتكنولوجيا.

5- الأخذ بعين الاعتبار الطابع العام للمطبخ بحيث تندمج تلك الستارة ضمن نسقه العام، وتكون مكملة للديكور لا زائدة عليه.

على سبيل المثال:

- استخدام قماش الخيش لعمل الستارة ويفصل بشكل بسيط جداً ليؤدي غرضه بكل أناقة خصوصاً لو وزعت أحواض نباتات خضراء حول شباك المطبخ.

-يمكن أيضاً اختيار ستارة المطبخ من قماش يحوي صورا زاهية لبعض الفواكه أو الخضر ويفصل من ذات القماش بعد حشوه بالإسفنج أغطية لمقاعد المطبخ وقطع لحمل الأواني الساخنة ومساكات لباب الثلاجة

وغير ذلك.

اختيار الستائر تبعا لشكل النافذة:

نوافذ بشكل أقواس:

من غير المنطقي أن نخفي جمال الأقواس وراء القماش فهذا الشكل يضيف الأناقة والرونق للمكان لذلك فإنه من المستحسن إظهار الأقواس

والتأكيد عليها بتصميم الستائر على شكل النوافذ. 

نوافذ صغيرة ومتجاورة :

يمكن عمل ستائر فريدة لكل نافذة ثم تجمع كل واحدة على طرف النافذة لتشكل بالنهاية توازنا جميلا ومريحا للناظر، أو يتم عمل ستارة واحدة ممتدة فوق جميع النوافذ لتجمعها كقطعة واحدة.

نافذة طويلة وضيقة :

يمكن الاهتمام بوضع تصميم علوي للحد من طول الشباك أما بقية الستارة فتجمع على طرف واحد من أطراف الشباك وتثبت برباط بسيط .

التعليق