عوامل عديدة تسبب ظهور حب الشباب

تم نشره في الجمعة 24 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • عوامل عديدة تسبب ظهور حب الشباب

   عمّان-الغد-هناك العديد من العوامل تسبب ظهور حب الشباب وغالبا ما تجتمع هذه العوامل جميعا في الشخص المصاب بحب الشباب ويمكن تلخيص هذه العوامل بما يلي:

1.العوامل الهرمونية: حيث تسبب الهرمونات الذكورية أو ما يسمى بالأندروجينات تنبه الغدد الدهنية الموجودة في الجلد وتزيد من إفرازها للمواد الدهنية في مرحلة البلوغ، ما يتسبب في نهاية المطاف إلى ظهور حب الشباب، وما يؤيد هذه النظرية أن الدراسات العلمية قد أثبتت أن حب الشباب قلما يصيب الأشخاص الذين يعانون من نقص في إفراز هرمون الذكورة.

2.العوامل الجرثومية: تشير العديد من الدراسات إلى أن البكتيريا تضطلع بدور مهم في تكون حب الشباب، وفي العادة تتواجد البكتيريا بشكل طبيعي على سطح جلد الإنسان بحيث لا يكون لها أية آثار سلبية أو مرضية عليه، ولكن ومع حصول زيادة في إفراز الدهون في منطقة الجلد وانسداد مسامات الجلد تصبح الفرصة سانحة للبكتيريا لأن تدخل في قنوات الحويصلات الشعرية والغدد الدهنية، حيث تنمو وتتكاثر وتسبب الالتهاب.

   ومن أشهر أنواع البكتيريا التي لها دور في حدوث حب الشباب البكتيريا المسماة ببروبيوني بكتيريم أكنيز (P.acnes)، ومع هذا فإنه من المؤكد أن حب الشباب ليس مرضا معديا، ولكنه يحدث بسبب تفاعل البكتيريا التي تعيش اعتياديا (طبيعيا) على الجلد والمواد الدهنية التي تنتجها الغدد الدهنية.

3.العوامل الوراثية: لاحظ العديد من الباحثين أن بعض الأسر يظهر فيها مرض حب الشباب بشكل وراثي ولكن لغاية الآن لم يثبت ذلك علميا بشكل قاطع.

4.العوامل الغذائية: في الماضي كان يعتقد أن تناول بعض الأغذية مثل المكسرات والشوكولاته والدهنيات هو المسبب الرئيسي لتكون حب الشباب ولكن وللآن لم يثبت علميا وجود علاقة بين الغذاء وحب الشباب.

أنواع أخرى من حب الشباب:

أكثر أنواع حب الشباب انتشارا هو حب الشباب المعروف باسم (آكني فولجاريس)(Acne vulgaris) وهذا النوع من حب الشباب هو الذي نشاهده في أغلب الأحيان، إلا أن هناك أنواعا أخرى من حب الشباب، ولكنها غير شائعة ونذكر من أنواع حب الشباب غير الشائعة ما يلي:

1. حب الشباب الذي يصيب بعض الإناث والناتج عن فرط إنتاج الهرمونات الذكرية عندهن، وتصاحب هذه الحالات من حب الشباب زيادة كثيفة في شعر الجسم وعدم انتظام الدورة الشهرية ولا بد في مثل هذه الحالات من مراجعة الطبيب المختص الذي سوف يطلب تحليلا شاملا لهرمونات الجسم عند الفتاة ويتضمن هذا التحليل فحص الهرمونات التالية:

1- هرمون التستيرون في الدم Total and Free Testosterone.

2- الهرمون المُحفز للجريب Follicle Stimulating Hormone.

3- الهرمون المُلوتن Leutinizing Hormone.

4- هرمون البرولاكتين Prolactin Hormone.

5- هرمون ديهيدروابياندروستيرون Dehydroepiandrosterone DHEA.

2. حب الشباب الطفولي (Infantile acne) ويحدث هذا النوع من حب الشباب عند الأطفال حديثي الولادة ويختفي عادة بعد عمر خمس سنوات.

3. حب شباب المراهم (Pomade acne) ويصيب في العادة بعض الناس في منطقة الكاريبي ويعزو الأطباء إصابة هؤلاء الناس بهذا النوع من حب الشباب إلى وضع أنواع من الدهون على جلودهم ورؤوسهم، ويتكون حب الشباب هذا بشكل خاص على منطقتي الجبهة والخدين، وفي هده الأحوال يكون الحب من النوعين: أسود الرؤوس وأبيض الرؤوس.

4. حب الشباب المجوركا (majorca acne) وهذا النوع من حب الشباب هو ذلك النوع الذي يظهر فجأة خلال قضاء الإجازات في جو حار رطب أو بعد التعرض لهذا الجو بوقت قصير. وقد تكون الرطوبة والزيوت التي توضع على الجسم من المسببات الهامة. وغالبا ما يختفي هذا النوع بعد ستة أسابيع من انتهاء العطلات.

5. حب الشباب الذي تسببه بعض العقاقير والأدوية وهذه الحالات ليست بالشائعة إلا أن بعض العلاجات التي تحتوي مركبات الستيرويد steroids قد تسبب أحيانا حب الشباب.

6. حب الشباب الصناعي أو الكلوري (Chlore acne)، حيث بينت بعض الدراسات أن هذا النوع هو من أنواع حب الشباب النادرة جدا ويصيب فئة العمال الذين يعملون في المصانع الكيميائية بشكل خاص.

علاج حب الشباب

   تعتبر الإصابة بحب الشباب أمرا طبيعيا ما دامت في مراحلها الخفيفة والمتوسطة، ولكن وبسبب حساسية مرحلة المراهقة يسعى العديد من المراهقين إلى علاج هذه الحبوب التي تؤثر على مظهرهم الخارجي.

   وتعتبر الإصابة بحب الشباب حالة قابلة للعلاج بشرط أن يتبع المريض تعليمات الطبيب بحذافيرها وأن يدرك أن عليه أن يلتزم بالعلاج إلى نهاية المطاف ولو احتاج ذلك إلى فترة طويلة من الزمن، ذلك أن 80% من المرضى يظهرون درجة من التحسن تصل إلى 80% خلال ستة أشهر ولكن قد يكون من الضرورة المداومة على علاج البقع لفترة قد تصل إلى عدة سنوات.

   ويقسم علاج حب الشباب إلى علاج موضعي بوضع الدواء على البشرة المصابة مباشرة وعلاج آخر يتم فيه تناول الدواء عن طريق الفم وفيما يلي تفصيل كل منهما:

أولا: العلاج الموضعي للجلد

تستجيب جميع حالات حب الشباب البسيطة والمتوسطة للمعالجة الموضعية في معظم الأحيان أما إذا لم تستجب فإن المعالجة بالمضادات الحيوية في هذه الحالة تكون ضرورية، وتصرف أدوية العلاج الموضعي بوصفة طبية في العادة، ولكن بعض علاجات حب الشباب لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل المركبات التي تحتوي على الكبريت والريزورسينتول وبنزويل بيروكسيد benzoyl peroxide، أما العلاجات الموضعية التي يمكن أن يصفها الطبيب المختص فتتضمن المضادات الحيوية ومركبات الرتينويد retinoids والرتين أ Retin A  ولا توضع أدوية العلاج الموضعي فقط على الحبوب بل على كل المنطقة المصابة.

ثانيا: العلاج عن طريق الفم

تؤخذ المضادات الحيوية والهرمونات والرتينويدات عن طريق الفم لعلاج حب الشباب وجميع هذه العلاجات لا تصرف إلا بوصفة طبية.


 

التعليق