الطويسي: التنمية الثقافية في الأردن لها أبعادها الإنسانية وتستفيد من منجزات الآخر

تم نشره في الخميس 23 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • الطويسي: التنمية الثقافية في الأردن لها أبعادها الإنسانية وتستفيد من منجزات الآخر

 في مؤتمر صحافي له عقد في مبنى الوزارة
 

زياد العناني

   عمان - قال وزير الثقافة د. عادل الطويسي ان رؤية وزارة الثقافة تكمن في الاجابة على السؤال المتعلق بماهية الثقافة التي نريدها للمواطن الاردني.

واوضح الطويسي في المؤتمر الصحافي الذي عقد في وزارة الثقافة صباح اول من امس ان الرؤية تشمل الثقافة الوطنية العربية الاسلامية ذات الابعاد الانسانية.

   واكد الطويسي على وجوب وجود نموذج وطني يستفيد من منجزات الاخر وينتج خطابا عصريا عقلانيا يؤمن بالحوار والتعددية وينبذ التعصب والانغلاق ويحترم حقوق الانسان في التفكير والتعبير والابداع ويحترم حقوق الانسان في التفكير والتعبير والابداع والديمقراطية والعدالة اضافة الى استثمار ثورة الاتصال والمعلوماتية للوصول الى الاخر والتعريف بالثقافة العربية الاسلامية.

   وتطرق الطويسي الى المرتكزات التي تنطلق منها التنمية الثقافية في الاردن مشيرا الى ان التنمية مستمدة من القيم ومن عقيدتنا السمحة ومبادئنا وتراثنا وخصوصيتنا الوطنية والتوجيهات الملكية السامية الواردة في عدد من كتب التكليف حول الثقافة اضافة الى البيان الوزاري لحكومة البخيت والاجندة الوطنية لافتا الى ان وزارة الثقافة تساعد في توفير جزء من القوة الناعمة للدولة الى جانب القوة الصلبة التقليدية كعنصرين متكاملين لتحقيق الامن الوطني الشامل, كما انها ترعى الثقافة الصديقة وقبول الاخر واحترام حق الاختلاف ونبذ التطرف.

كما تطرق الطويسي الى عمل وزارة الثقافة على توزيع مكتسبات التنمية الثقافية بعدالة بين اقاليم الوطن وعملها على صيانة الحريات الثقافية والحقوق الثقافية وحماية الملكية الفكرية.

   وعدد الطويسي التحديات التي تواجه التنمية الثقافية في الاردن مثل وضع ضعف الوعي العام بأهمية التنمية الثقافية وضعف التنسيق بين الجهات القائمة على التنمية الثقافية وشح الموارد وتردي اوضاع المثقفين والمبدعين والفنانين الاقتصادية اضافة الى مركزية القرار في الهيكل التنظيمي الحالي لوزارة الثقافة ومحدودية الدعم المقدم وعدم ملائمة بعض التشريعات والانظمة المعمول بها حاليا في الشأن الثقافي لمتطلبات العصر.

وطرح الطويسي برنامجا ضم المشاريع والفعاليات التي ستقوم بها الوزارة يبدأ بالتوعية والتنوير ويضم بنودا حول التنمية وثقافة الحوار والتنمية عبر الانترنت وبرنامج الاتصال والثقافة المجتمعية ومشروع الارشيف الوطني.

كما طرح الطويسي برنامجا لايجاد بيئة للابداع تتمثل في التفرغ الابداعي والثقافي وجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية ومأسسة الدعم المقدم للهيئات الثقافية ومسابقة للابداع الشبابي اضافة الى مهرجانات الاغاني ومهرجان السامر للثقافة والفنون.

   وفي مجال برامج تسويق المنتج الثقافي الاردن قدم الطويسي جملة من البنود منها تنمية الصناعات الثقافية والربط بين الثقافة والسياحة وانشاء مديرية الاتصال والترويج الثقافي وانشاء الدار الوطنية للنشر والترجمة واستحداث جهاز الملحقين الثقافيين في الخارج.

وفي السياق نفسه اكد الطويسي على ضرورة انشاء صندوق دعم تنمية الثقافة والاستمرار في تقديم الدعم المالي واللوجستي لـ "المخطوطات والكتب والترجمات والمسرحيات".

وحول مشاريع عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية اعلن الطويسي عن عزم الوزارة على طرح مشروع مدن الثقافة الاردنية ومكتبة الطفل المتنقلة واستكمال البنى التحتية للثقافة في المحافظات والمراكز الثقافية.

واختتم الطويسي المؤتمر بالتأكيد على انشاء المجلس الاعلى للثقافة والفنون واصدار التشريع اللازم وبدء العمل في العام 2007 اضافة الى مشروع تطوير الموارد البشرية ومشروع حوسبة اعمال الوزارة وبرنامج التواصل مع الدول الاخرى من خلال مشروع "مدينا" الذي يربط الوزارة على الانترنت واسابيع التبادل الثقافي مع الدول الاخرى.

التعليق