منتخب اليد يواجه الصين في ختام مشاركته بالبطولة الآسيوية

تم نشره في الاثنين 20 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • منتخب اليد يواجه الصين في ختام مشاركته بالبطولة الآسيوية

في لقاء تحديد المركز السابع
 

بلال الغلاييني

 عمان – يخوض منتخبنا الوطني لكرة اليد عند الساعة الواحدة من بعد الظهر(بالتوقيت المحلي) مباراته الاخيرة في البطولة الآسيوية الثانية عشرة والتي تختتم في العاصمة التايلاندية بانكوك يوم الثلاثاء المقبل، وهي المؤهلة الى نهائيات كأس العالم المقبلة التي تستضيفها المانيا مطلع العام المقبل، عندما يلاقي نظيره المنتخب الصيني في مباراة تحديد المركزين السابع والثامن، وتحتم على منتخبنا الوطني خوض هذا اللقاء بعد ان احتل المركز الثالث في مجموعته(الاولى) في الدور الاول وعقب خسارته امام المنتخب الكويتي(25/28) وامام المنتخب البحريني(26/27) وامام المنتخب الكوري الجنوبي(38/34)، فيما حقق فوزا وحيدا على المنتخب التايلاندي (45/26)، ورغم هذه الخسائر والمركز الذي لا يتناسب مع طموحات عشاق اللعبة الا ان منتخبنا الوطني قدم عروضا جيدة في مبارياته السابقة وكان ندا لعمالقة القارة الصفراء وخاصة المنتخبين الكويتي حامل اللقب والكوري الجنوبي صاحب الصيت الواسع والذي وصل الى نهائيات كأس العالم اكثر من ثماني مرات.

وحسب التصريحات الصحافية التي اطلقها مدرب فريقنا الوطني جهاد قطيشات من بانكوك فإن التحكيم لعب دورا كبيرا بإقصاء منتخبنا من التأهل الى الدور الثاني وخاصة في لقاءيه امام الكويت والبحرين، حيث حمل قطيشات الحكام مسؤولية حرمان منتخبنا من التأهل بعد ان قدم فنيات جميلة وأداء متطورا جعله من المنافسين وبقوة في المجموعة الاولى.

استفادة من المشاركة!

قطيشات الذي تحدث طويلا لـ"الغد" قال ان الفريق استفاد كثيرا من مشاركته هذه وبدأ الفريق في حالة فنية جيدة ودليل على ذلك الاشادة الواسعة التي لقيها من كافة المتابعين للبطولة ومدربي المنتخبات الاخرى، مشيرا بأن الفريق لعب بأساليب متطورة سواء في الحالات الدفاعية والهجومية وشعارها(السرعة) مكنته من مجاراة الفرق الاخرى والدخول في دائرة المنافسة منذ المباراة الاولى التي خاضها الفريق امام المنتخب التايلاندي.

وحول المباراة الاخيرة امام المنتخب الصيني قال قطيشات بأننا سنلعب من اجل الفوز حتى نكمل مشوارنا الطموح، والفريق يمر الآن في حالة فنية جيدة الى جانب الراحة النفسية من خلال الوفد الاداري الذي لعب دورا محوريا في تهيئة الاجواء المريحة لأعضاء الفريق وحتى بعد الخسائر الثلاث التي مني بها في الدور الأول، مضيفا بأننا نسعى الى المحافظة على الحالة الفنية الجيدة للفريق، وان المستقبل ينتظر كرة اليد الاردنية في ظل هذا الدعم الكبير الذي يتلقاه من رئيسة الاتحاد سمو الاميرة سمية بنت الحسن ومن اعضاء مجلس ادارة الاتحاد.

تشكيلة المباراة

وبين ان التشكيلة التي لعب بها الفريق في مبارياته السابقة ستكون حاضرة في لقاء اليوم، حيث سيتم الاعتماد على سامر حمارشة وخالد حسن ومحمود ياغي وطارق المنسي واحمد عبدالكريم وصدام أبو رمان ومحمد نايف في الخط الخلفي الذي يعمل على بناء الهجمات السريعة وتسديد الكرات من خارج المنطقة وتهيئة الكرات امام لاعبي الخط الامامي اسماعيل بني هاني واسماعيل الطموني وربيع المنسي ومحمود الهنداوي وعلي عبدالمحسن وعيسى قطيشات الذين ينوعون في اختراقاتهم الامامية والجانبية والتي تمنحهم حرية الوصول الى مرمى الفريق المنافس.

كما ان الفريق ينهج اللعب السريع معتمدا على حارسي المرمى معتصم العقيلي وخالد ابراهيم في هذا الاسلوب، واللذان ظهرا بصورة طيبة في لقاءات الدور الاول. 

التعليق