مؤتمر أطفال العرب يتبنى أسلوب التفاعل والحوار ويروّج البتراء

تم نشره في السبت 18 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • مؤتمر أطفال العرب يتبنى أسلوب التفاعل والحوار ويروّج البتراء

الاجتماع الأول للجنة التحضيرية يقترح مانديلا من بين ضيوف الشرف لدورته المقبلة

كوكب حناحنة

عمان- باشرت إدارة مؤتمر أطفال العرب بوضع الخطط اللازمة للدورة المقبلة والتي ستنطلق في تموز(يوليو) المقبل، اعتمدت فيها اسلوب التفاعل في توزيع الأدوار.

وأكدت مديرة مركز الفنون الأدائية مديرة المؤتمر المخرجة لينا التل ان هذا التوجه يأتي بعد احتفال المؤتمر العام الماضي بيوبله الفضي، بهدف تحفيز التفكير الإبداعي لدى المشاركين الأطفال، وقالت"سنترجم ذلك من خلال الاعتماد على الألعاب الذهنية والحوارية والابتعاد عن أسلوب التلقين".

واضافت خلال الاجتماع الأول الذي عقدته اللجنة التحضيرية لاعداد

الدورة السادسة والعشرين في مقر المركز صباح أول من امس: هنالك توجه سنتبناه خلال الدورات المقبلة وهو عقد المؤتمر في دول عربية مرة كل عامين، لتعميم فوائد التجربة على مستوى الوطن العربي.

وبسبب الأحداث التي تعصف بالعالم يوميا ارتأت اللجنة التحضيرية أن يتناول شعار المؤتمر في هذه الدورة موضوعة"الاتصال والتواصل" لتحقيق التبادل الفكري والثقافي.

واقترحت اللجنة مجموعة من الشخصيات والنجوم العرب والأجانب الذين سيحلون ضيوف شرف على المؤتمر المقبل: المناضل الإفريقي ورئيس جمهورية جنوب إفريقيا السابق نلسون مانديلا، المغنية الكولومبية من اصل لبناني شاكيرا، الممثل الصيني جاكي شان، المغنية اللبنانية جوليا بطرس، المغنيان السعوديان محمد عبده وعبد المجيد عبد الله، المغني الكويتي عبد الله رويشد.

وشددت التل على أهمية ترويج مدينة البتراء الأثرية في المؤتمر كي تأخذ فرصتها الحقيقية في التصويت الذي سيجري على عجائب الدنيا السبع قريبا، مشيرة الى نية جهات عدة تنظيم رحلات للأطفال المشاركين وضيوف المؤتمر الى المدينة الوردية وتوزيع نشرات سياحية عنها.

من جانبها اقترحت المشرفة على متحف وصفي التل سهير الحديدي استضافة المشاركين في ليلة فرح أردنية تحتضن أمسيات موسيقية ومعارض تشكيلية وعروضا سينمائية عن الأردن وتاريخه.

في حين أكدت مندوبة أمانة عمان الكبرى للمؤتمر كرم عبداللطيف التزام مركز زها الثقافي بإقامة حفل موسيقي للمشاركين تحييه فرقة المركز الموسيقية.

وأشارت التل إلى أن المؤتمر سيحتضن العديد من الفعاليات التي من شأنها ترسيخ مبدأ المشاركة والتفاعل لدى الاطفال من جهة، وتعزيز الثقافة العربية من جهة اخرى والارتقاء بالسوية الابداعية لديهم.

وزادت: سيتم خلال المؤتمر تنظيم مسابقات ادبية وثقافية، وعرض مسرحية"احد عشر قميصا" للكاتب ادوارد بوند، من انتاج مركز الفنون الادائية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني. 

ويذكر ان مركز الفنون الادائية سيطلق اولى عروض"احد عشر قميصا" من اخراج كيت كاتافياز ولينا التل في العاصمة عمان بداية آذار(مارس) المقبل وستجوب فيما بعد محافظات المملكة.

ومن جهة أخرى قامت اللجنة التحضيرية بتحديد أعضاء لجان المؤتمر الثلاثة وهي: الدعم المالي، الاستقبال واللجنة الاعلامية.

وسيصار خلال الايام القليلة المقبلة الى عقد اجتماع للمستشارين الثقافيين في السفارات العربية والاجنبية في عمان لوضعهم بصورة هذه التظاهرة، ومن ثم إرسال الدعوات للدول المشاركة.

وعلى صعيد آخر أعلنت التل خلال الاجتماع عن المشروع الذي جمع مركز الفنون الأدائية الأردني ونظيره الكندي منذ عامين.

وأثمر المشروع عن انتاج مسرحية تحمل عنوان"عبر الرياح- حكايات عربية" اخراج لينا التل وديبرا لافاكس، وشارك في كتابة نص المسرحية الكاتب الأردني جبريل الشيخ والفنان الكوميدي نبيل صوالحة، وساهم في الإعداد والبحث المخرجة سوسن دروزه وسعد عباس والتأليف الموسيقي لأيمن عبد الله، في حين صممت رانيا قمحاوي رقصات العمل.

وتسلط المسرحية الضوء على علماء عرب، وسوق عكاظ وتطرح حكايات مختلفة من السيرة الشعبية العربية.

وسيتم افتتاح العرض الذي يهدف إلى إبراز الثقافة العربية في المركز الكندي للفنون الادائية في السابع من نيسان(إبريل) المقبل.

التعليق