ولادة جديدة لدل بييرو قبل بدء "المونديال"

تم نشره في الجمعة 17 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • ولادة جديدة لدل بييرو قبل بدء "المونديال"

   ميلانو - قبل أقل من خمسة شهور فقط على انطلاق فعاليات بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا جاء الهدف الذي سجله النجم الايطالي أليساندرو دل بييرو قائد فريق يوفنتوس في مرمى انتر ميلان خلال مباراة الفريقين بالدوري الايطالي يوم الاحد الماضي ليكون بمثابة شهادة ميلاد جديدة له ويعيد إليه الامل في المشاركة مع المنتخب الايطالي في كأس العالم.

   وهو الهدف الثامن لدل بييرو في الموسم الحالي ولكنه هدف ذو مذاق خاص حيث حسم بدرجة كبيرة الصراع على اللقب في الدوري الايطالي بعدما قاد اللاعب فريق يوفنتوس لتوسيع الفارق الذي يفصله عن أقرب منافسيه انتر ميلان إلى 12 نقطة.

   وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 66 نقطة في الصدارة بينما تراجع انتر ميلان إلى المركز الثالث بعدما تجمد رصيده إلى 54 نقطة بفارق الاهداف فقط خلف ميلان الذي تقدم إلى المركز الثاني قبل 13 مرحلة من نهاية المسابقة في الموسم الحالي.

   وبعدما أثبت دل بييرو أنه لا يزال قادرا على العطاء اعترف قائد فريق يوفنتوس الايطالي بأنه راض عن مستوى أدائه في الوقت الحالي ويستمتع بما يقدمه من عروض ويحلم بالمشاركة مع المنتخب الايطالي في نهائيات كأس العالم 2006.

   وكان دل بييرو قد قاد يوفنتوس لانتصار ثمين على مضيفه انتر ميلان الاحد الماضي في ختام المرحلة الخامسة والعشرين بالدوري الايطالي حيث أحرز هدف الفوز 2-1 قبل انتهاء المباراة بخمس دقائق من ضربة حرة سددها ببراعة لتسكن شباك البرازيلي خوليو سيزار حارس مرمى انتر ميلان، وقال دل بييرو: لا أعرف ما إذا كان الهدف الذي سجلته في مرمى انتر ميلان سيقترب بيوفنتوس من لقب الدوري الايطالي، ولكن ما زالت أمامنا مباريات قليلة يمكننا تحقيق الفوز فيها لنضمن إحراز اللقب، ولا شك في أن فرصتنا كبيرة للفوز بالدوري ولكن يجب أيضا أن نحافظ على تقدمنا بثبات وهو ما نفعله حاليا بشكل جيد.

   وكان دل بييرو قد أحرز الهدف في مرمى انتر ميلان بعد قليل من نزوله إلى أرض الملعب كما تصدت العارضة والقائم لتسديدتين أخريين، وضاعف الهدف من الثقة الكبيرة التي يتمتع بها بعدما قاد الفريق إلى فوزين على أرضه أمام ريجينا وأودينيزي في المرحلتين 19 و23 من المسابقة بنتيجة واحدة 1-0.

   ويتصدر دل بييرو قائمة هدافي يوفنتوس عبر تاريخه برصيد 190 هدفا أحرزها خلال مشاركته مع الفريق، وأحرز دل بييرو 16 هدفا في مختلف البطولات مع يوفنتوس هذا الموسم وقدم عروضا جيدة خلال مشاركاته مع الفريق مما أنساه الفترات غير المستقرة التي قضاها في الموسمين الماضيين حيث لم يشارك في الكثير من مباريات الفريق وذلك تحت قيادة فابيو كابيلو المدير الفني ليوفنتوس.

   وكانت صحيفة "إل كوريير ديلا سيرا" قد نقلت عن دل بييرو "31عاما" قوله بأنه يشعر وكأنه أصبح شخصا آخر، وقال اللاعب: أشعر بارتياح أكثر في الوقت الحالي وذلك لعدة أسباب منها زواجي من سونيا وكذلك كوني تفهمت أن المهاجم الآن لا يستطيع أن يشارك في جميع المباريات، لذلك أشعر أنني ولدت من جديد.

   والنتيجة أن دل بييرو يشارك حاليا بشكل أقل في المباريات مما اعتاد عليه سابقا مع يوفنتوس ولكنه لا يزال قادرا على مساندة الفريق بشكل إيجابي ليظل من العناصر المؤثرة ضمن صفوف الفريق الذي يلعب له منذ عام 1993، ويفخر دل بييرو بأنه ما زال أحد نجوم فريق يوفنتوس كما يشعر بأنه يستحق المشاركة مع المنتخب الايطالي في نهائيات كأس العالم 2006 التي تستضيفها ألمانيا في 12 مدينة من التاسع من حزيران/يونيو المقبل ولمدة شهر واحد.

   ويعترف دل بييرو بأنه لم يتألق في 17 مباراة خاضها مع المنتخب الايطالي في بطولتي كأس الامم الاوروبية عامي 2000 و2004 وفي كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان رغم أنه يدين بالكثير للمنتخب الايطالي، وستكون كأس العالم المقبلة الفرصة الاخيرة المتاحة أمام دل بييرو لاضافة مزيد من الانجازات إلى ما حققه طوال مسيرته مع اللعبة حيث فاز مع يوفنتوس بلقب الدوري الايطالي ست مرات وكذلك فاز معه بلقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة.

   ويواجه دل بييرو منافسة صعبة في مركز ساعد الهجوم بالمنتخب الايطالي من المهاجم الشاب أنتونيو كاسانو الذي انضم من روما الايطالي إلى ريال مدريد الاسباني في كانون الثاني/يناير الماضي، ولكن ما يطمئن دل بييرو حاليا هو جانكارلو أنتونيوني اللاعب الدولي السابق ونجم فريق فيورنتينا سابقا والذي يعمل حاليا ضمن الجهاز الفني المعاون لمارشيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الايطالي، وصرح أنتونيوني لصحيفة "إل كوريير" قائلا: حدد ليبي تقريبا قائمة المنتخب الايطالي المشارك في كأس العالم.. وأظهر دل بييرو نفسه يوم الاحد كأحد العناصر المهمة ليس فقط ليوفنتوس ولكن أيضا للمنتخب الايطالي، ويستطيع أي مدرب أن يعتمد على هذا اللاعب.

التعليق