حامض"الفوليك" يعزز الذاكرة ويقلل من أمراض القلب

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • حامض"الفوليك" يعزز الذاكرة ويقلل من أمراض القلب

 واشنطن- أظهرت دراسة حديثة أن تناول 800 غرام من حامض الـ "فوليك" يوميا مليء بالمنافع الصحية أهمها: تحسين عمل الذاكرة، وتأخير شيخوخة دماغ الإنسان، والجسد بشكل عام، ومعروف أن هذا النوع من الفيتامين موجود بكثافة في فاكهة الفراولة.

وكشف علماء من جامعة "واغنيغن" الهولندية أن 818 شخصا تتراوح أعمارهم بين 50 و75 عاما، خضعوا للدراسة من خلال تناولهم 800 مايكروغرام من حامض الفوليك الموجود في الفواكه أو الحبوب، لمدة ثلاث سنوات. وأن هؤلاء الأشخاص أظهروا تحسنا في عمل ذاكرتهم، إضافة إلى وظائف دماغية أخرى. وأنهم أعطوا في التجارب نتائج توازي عمل الدماغ لدى أشخاص أصغر منهم سنا، بخمس سنوات على الأقل.

ويضيف هذا الاكتشاف الجديد إلى المنافع الأخرى المعروفة لهذا الفيتامين، والتي تشمل الحماية من أمراض القلب.

وقد تم الكشف عن هذه الدراسة في إطار لقاء للباحثين في مجال مكافحة مرض"الزهايمر" أو خرف الشيخوخة.

ويرى هؤلاء أن اهتمام الطب يجب أن يتركز بشكل أكبر حول صحة الدماغ بنفس حجم التركيز حول الصحة الجسدية.

وتقدم لجنة المستشارين والباحثين في داء "الزهايمر" مجموعة من النصائح والتمارين التي تساعد على مكافحة عوارض هذا المرض، تستند فيها إلى دراسات وثوابت علمية.

من هذه النصائح تمرين الدماغ لتقويته، وهذا يعني، الدراسة في سن الشباب، ولاحقا تمرينات أخرى مثل لعبة الشطرنج، ومحاولة حل الألغاز، والإبقاء على النشاط الاجتماعي وعدم خفضه مع التقدم في العمر.

قال باحثون إن تناول المواد والاطعمة التي يدخل في تكوينها حمض الفوليك يمكن ان يلعب دورا مفيدا في الوقاية من امراض القلب والجلطات الدماغية وتجلط الدم خاصة لدى الاشخاص المعرضين للاصابة بهذه الامراض.

يشار إلى ان حمض الفوليك هو عبارة عن مركب مكون من مادة الفوليت وفيتامين"ب"، وهو موجود عادة في الخضار ذات الورق الأخضر، التي لها تأثير ايجابي في التقليص من مخاطر الاصابة بالعيوب الخلقية عند المواليد اذا تناولتها الحامل اثناء فترة الحمل.

من جهة أخرى قال باحثون، إن حامض الفوليك له دور حيوي في تقليل احتمالات الاصابة بالجلطة او السكتة الدماغية، وامراض القلب, إذ إنه يحد من مستويات مادة الهوموسستاين في الدم.

ويقول ديفيد وورد، عضو فريق البحث واختصاصي امراض القلب في مستشفى ساوثاهامبتون العام بجنوب انجلترا، إن مادة الهوموسستاين هي سبب الاصابة بالسكتات الدماغية والازمات القلبية.

وينصح وورد بتناول هذه المادة ويقول:"يمكننا الحد من خطر هذه الامراض بتناول المزيد من حمض الفوليك".

ويعمل حمض الفوليك على الوقاية من امراض القلب والسكتات الدماغية وتجلطات الدم من خلال مساعدة الانزيمات في الجسم على تفتيت الهوموسستاين والتخلص منه.

ويعتقد فريق البحث، الذي نشر مقتطفات من دراسته في مجلة "بريتش ميديكال جورنال" الطبية، ان كمية قليلة جدا من حمض الفوليك يمكن أن تقلص من خطورة التعرض للاصابة بأمراض القلب بنسبة 61 في المئة.

كما يمكنها الحد من خطورة جلطات الدم بنسبة 52 في المئة، ومن السكتات الدماغية بنسبة 42 في المئة.

وكانت الهيئات المختصة في الولايات المتحدة قد شرعت في اضافة حمض الفوليك إلى الدقيق منذ عدة أعوام، بعد التيقن من دوره الايجابي في تقليل الاصابة بالعيوب الخلقية.

ويعتقد وورد أن تطبيق برنامج مشابه سيكون له نفس التأثير الطيب على امراض القلب والسكتات الدماغية بقوله:"لا شك أن برامج تزويد الاغذية بالفيتامينات واجراءات الصحة العامة الرامية الى وضع البرامج موضع التنفيذ ستكون من اكثر الطرق فعالية في زيادة مستويات عنصر الفوليت لدى الناس وتقليص مستويات الهوموسستاين".

يذكر أن دولا غربية أخرى منها بريطانيا واستراليا مازالت تدرس اضافة الفوليك إلى الفيتامينات.

وفي هذا يقول وورد ان هذا البحث هو دليل قوي آخر يجب ان ينهي الجدل الدائر لصالح دعم الاطعمة بالفيتامينات.

ويعتبر حامض الفوليك من مجموعة فيتامينات ب, وهو من فيتامينات ب القابله للذوبان في الماء. ويتوفر حامض الفوليك في الخضار والفواكه مثل:( الفراولة, السبانخ، البرتقال, السلطات, الأطعمة الغنية بالفولات كالحمص والفول والكبد) .

التعليق