الحضري يضع مصر على قمة الهرم الافريقي

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • الحضري يضع مصر على قمة الهرم الافريقي

المباراة النهائية 
 

 القاهرة - قاد حارس مرمى الاهلي عصام الحضري منتخب بلاده مصر الى انجاز تاريخي بتصديه لركلتين ترجيحيتين مكنتا مصر من احراز لقب بطل النسخة الخامسة والعشرين من بطولة أمم افريقيا لكرة القدم بفوزه على نظيره العاجي 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي في المباراة النهائية امس الجمعة على ستاد القاهرة الدولي وامام 74 ألف متفرج تقدمهم الرئيس المصري حسني مبارك.

وتصدى الحضري لركلتي نجم تشلسي الانجليزي ديدييه دروغبا وكوني باكاري فأكد بذلك أحقية منتخب بلاده باحراز اللقب وأحقيته بنيل لقب أفضل حارس مرمى في البطولة.

وضرب المنتحب المصري أكثر من عفور بحجر واحد لانه توج بطلا للمرة الخامسة في تاريخه بعد اعوام 1957 و1959 و1986 و1998 منفردا بالرقم القياسي في عدد الالقاب الذي كان يتقاسمه مع الكاميرون (1984 و1988 و2000 و2002) وغانا (1963 و1965 و1978 و1982)، وأبقى المنتخب المصري اللقب عربيا حيث خلف المنتخب التونسي الذي ناله للمرة الاولى في تاريخه قبل عامين على ارضه، كما ان الفراعنة نالوا اللقب الثالث على ارضهم في 4 مرات استضافوا فيها الدورة، كما نجحوا في محو خيبة الامل بعدم التأهل الى المونديال وردوا الصاع صاعين للعاجيين الذين هزموهم مرتين في التصفيات 2-1 في الاسكندرية و2-0 في ابيدجان، وهي المرة الثانية التي تتغلب فيها مصر على ساحل العاج في الدورة الحالية بعدما كانت تغلبت عليها 3-1 في الدور الاول.

ونجح المخضرم حسام حسن في نيل اللقب الافريقي الثالث في مسيرته الكروية وكان بالتالي مسك ختام مشواره الرائع بعد لقبي 1986 و1998. كما نجح المدرب المصري حسن شحاتة في نيل اللقب القاري الذي عجز عن احرازه كلاعب عندما خرج من دور الاربعة في دورات 1974 في مصر بالذات و1976 في اثيوبيا

و1978 في غانا و1980 في نيجيريا، اما مساعداه شوقي غريب وحمادة صدقي فنالا اللقب كمدربين بعدما سبق ان احرزاه كلاعبين عام 1986، ويذكر انها المرة السادسة التي يحسم فيها اللقب القاري بركلات الترجيح.

في المقابل، فشل المنتخب العاجي في احراز اللقب الثاني في تاريخه بعد الاول عام 1992 في السنغال على حساب غانا في المباراة النهائية المشهودة التي حسمت بركلات الترجيح 11-10 بعدما سددت 24 ركلة ترجيحية وهو رقم قياسي تمت معادلته في ربع نهائي البطولة الحالية بالذات عندما فازت ساحل العاج على الكاميرون 12-11.

كما فشل مدربه الفرنسي هنري ميشيل في ان يكون رابع مدرب فرنسي ينال اللقب القاري بعد مواطنيه كلود لوروا (الكاميرون 1988) وبيار لوشانتر (الكاميرون 2000) وروجيه لومير (تونس 2004).

ولعبت مصر بتشكيلتها الكاملة في غياب ميدو الموقوف لمدة 6 اشهر بسبب المشادة الكلامية بين اللاعب ومدربه اثر اخراجه من الملعب خلال الدور نصف النهائي ضد السنغال، واشرك المدرب حسن شحاتة المهاجم عمرو زكي اساسيا منذ البداية مكان ميدو ولعب الى جانب عماد متعب.

في المقابل، غاب بونافونتور كالو عن تشكيلة ساحل العاج، فيما لعب ارونا كوني اساسيا من البداية خلافا للمباراة الاخيرة ضد نيجيريا في دور الاربعة عندما دخل في الشوط الثاني. وعاد ايضا المدافع غوتييه كانغا اكالي ولاعب الوسط كوفيبليز كواسي على حساب جيل يابي يابو وندري كوفي.

وحاول المنتخب المصري الاندفاع منذ البداية بحثا عن التهديف المبكر بيد انه اصطدم بخطي وسط ودفاع قويين فغابت الفرص الحقيقية للتسجيل وانحصر اللعب في منتصف الملعب مع تمريرات ضائعة من الطرفين اغلبها في العمق باتجاه المهاجمين زكي ومتعب (مصر) وديدييه دروغبا وارونا كوني (ساحل العاج).

وفرضت ساحل العاج افضليتها في الشوط الثاني وكانت قاب قوسين او ادنى من التسجيل خصوصا بعد دخول كالو، ما حذا بالمدرب شحاتة الى تعزيز خط الوسط باشراك حسن مصطفى مكان المهاجم متعب لكن النتيجة لم تتغير رغم ان مصر سجلت هدفا صحيحا الغاه الحكم التونسي مراد الدعمي بداعي خطأ ارتكب بحق الحارس جان جاك تيزييه، وحصلت مصر على ركلة جزاء مشكوك في صحتها في الشوط الاضافي الاول اهدرها القائد احمد حسن.

وكانت اول محاولة خطرة عندما مرر احمد حسن كرة الى عمرو زكي الذي كسر مصيدة التسلل وسدد كرة من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن للحارس جان جاك تيزييه (6)، وكاد عبد الظاهر السقا يفتتح التسجيل من ركلة حرة حركها له احمد حسن بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايسر (12).

وتلقت مصر ضربة موجعة باصابة مدافعها وائل جمعة بشد عضلي في الدقيقة 15 واستمر علاجه 5 دقائق خارج الملعب دون ان ينجح في متابعة المباراة فدخل احمد فتحي مكانه (20)، وكاد كولو توريه يمنح التقدم لساحل العاج اثر ركلة ركنية تابعها بيسراه بجوار القائم الايمن للحارس عصام الحضري (39)، ثم سدد غوتييه كانغا اكاليه كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحضري بصعوبة (45).

وكاد ابو تريكة يفعلها مع انطلاق الشوط الثاني عندما تلقى تمريرة عرضية من زكي فتابعها برأسه من مسافة قريبة بجوار القائم الايمن للحارس تيزييه (46)، ورد كوني بمجهود فردي انهاه بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن (48)، وتدخل محمد شوقي في توقيت مناسب لابعاد كرة من امام اكالي المتوغل داخل المنطقة الى ركنية لم تثمر (53)، ثم تلقى دروغبا كرة في العمق سددها من حافة المنطقة بجوار القائم الايمن للحضري (64).

وأهدر دروغبا فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل اثر تمريرة عرضية من كوني فتابعها من مسافة قريبة فوق الخشبات الثلاث (77)، وسجل زكي هدفا الغاه الحكم بداعي خطأ بحق الحارس تيزييه (83).

وانقذ الحضري مرماه من هدف محقق في الدقيقة الاولى من الشوط الاضافي الاول عندما قطع كرة في توقيت مناسب من امام بونافونتور كالو المنفرد بعد كرة رأسية من دروغبا.

ومنح الحكم التونسي مراد الدعمي ركلة جزاء لمصر بعد احتكاك بين بركات وكواسي داخل المنطقة، فانبرى لها أحمد حسن بيد ان الكرة ارتدت من القائم الايمن (99)، وتدخل الحضري ببراعة لابعاد تسديدة قوية لكوني باكاري الى ركنية (111)، وأهدر ايمانويل ايبوي فرصة ذهبية لتسجيل هدف الفوز بعد لعبة مشتركة مع كالو داخل المنطقة لكنه سدد الكرة من مسافة قريبة فوق الخشبات الثلاث (109).

إيتو هداف البطولة

توج الكاميروني صامويل ايتو هدافا للنسخة الخامسة والعشرين من بطولة امم افريقيا بتسجيله 5 أهداف، وهنا لائحة الهدافين:

- 5 أهداف: صامويل ايتو (الكاميرون)

- 4 أهداف: فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس (تونس) وباسكال فيندونو (غينيا) وأحمد حسن (مصر)

- 3 اهداف: ديدييه دروغبا (ساحل العاج) وفلافيو امادو (انغولا) وعماد متعب (مصر)

- هدفان: محمد ابو تريكة (مصر) وعثمان بانغورا وكابا دياوارا (غينيا) واوبافيمي مارتينز (نيجيريا) وهنري كامارا ومامادو نيانغ (السنغال) وزي البرت ميونغ (الكاميرون)

- هدف واحد: أحمد حسام "ميدو" وحسام حسن وعمرو زكي (مصر) ومبوتو مابي تريزور وتريزور لومانا لوا لوا (الكونغو الديموقراطية) وجيمس تشامانغا واليجا تانا (زامبيا) وسامبيغو بانغورا (غينيا) واسماعيلا تاي تايوو وكريستيان اوبودو وجون ميكال اوبي واوبافيمي مارتينز واوبينا نسوفور وغاربا لاوال (نيجيريا) وعيسى با وسليمان كامارا (السنغال) ويابي توريه وارونا كوني وكوني باكاري (ساحل العاج) وعبد السلام خميس (ليبيا) ونجيتاب جيريمي (الكاميرون) ورياض البوعزيزي وسليم بن عاشور وكريم حقي (تونس) وماتيو امواه (غانا) وعبد القادر كوبادجا وشريف مامان توريه (توغو) ونوربرتو مولينيسا (انغولا) وبنجامين موارواري "بنجاني" (زيمبابوي).

- اهداف خطأ في المرمى: غابريال عيسى (غانا) وعبد الظاهر السقا (مصر)

ميدو حضر المباراة

سمح الجهاز الفني لمنتخب مصر لكرة القدم بقيادة حسن شحاته لمهاجم المنتخب احمد حسام "ميدو" المبعد عن صفوفه والموقوف ستة اشهر بالتواجد على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين في المباراة النهائية لكن دون السماح له بالمشاركة.

وجاء هذا القرار بعد اجتماع ثلاثي ضم شحاتة وميدو وجمال مبارك نجل الرئيس المصري في محاولة لاحتواء الازمة اثر المشادة الكلامية بين اللاعب ومدربه اثر اخراجه من الملعب خلال الدور نصف النهائي ضد السنغال.

وقرر الاتحاد المصري اثر هذه الحادثة استبعاد ميدو من صفوف المنتخب ووقفه لمدة ستة اشهر عقابا له عما بدر منه تجاه مدربه، ثم تقدم اللاعب بالاعتذار للمدرب والجماهير المصرية التي اطلقت في وجهه صفرات الاستهجان لدى مغادرته الملعب.

أحمد حسن أفضل لاعب

واختير لاعب وسط المنتخب المصري أحمد حسن افضل لاعب في النسخة الخامسة والعشرين من بطولة امم افريقيا لكرة القدم، وساهم حسن بشكل كبير في بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية، وسجل اربعة اهداف يحتل المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف الكاميروني صامويل ايتو المتصدر، ونال المصري عصام الحضري لقب أفضل حارس مرمى في البطولة، فيما نال النيجيري ميكل اوبي لقب افضل لاعب ناشىء.

ستاد ممتلئ

واكتمل امتلاء مدرجات ستاد القاهرة الدولي في الثانية بتوقيت القاهرة انتظارا للمباراة النهائية أي قبل أربع ساعات كاملة من انطلاقها، وشهدت مدرجات الستاد كرنفالا حقيقيا للجماهير المصرية التي زحفت منذ الصباح الباكر إلى ستاد القاهرة لمؤازرة فريقها وشهدت المدرجات جميع ألوان التشجيع سواء بالغناء أو اللافتات أو الرقص بين الشبان والفتيات.

وكانت الظاهرة الواضحة في المدرجات هي وجود العديد من العائلات والاطفال صغار السن الذين حملوا أعلام مصر كما حرصت آلاف الجماهير على صبغ وجوههم بألوان علم مصر وظل الجميع يهتفون لمصر ويشيرون بعلامات النصر في المدرجات انتظارا للمباراة المهمة والمرتقبة.

وحرص عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية والدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء المصري وزكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية المصرية على التواجد في المقصورة الرئيسية قبل بدء المباراة بساعة ونصف الساعة وسط إجراءات أمن مشددة انتظارا لوصول الرئيس المصري حسني مبارك الذي حضر اللقاء.

وكانت الظاهرة الاخرى في المدرجات هي حرص عدد كبير من الجماهير على حمل اللافتات التي كتب عليها اسم ميدو باللغتين العربية والانجليزية، ويأتي ذلك للتأكيد على أن الجماهير صفحت بالفعل عن ميدو رغم ما بدر منه ضد حسن شحاتة خلال مباراة مصر والسنغال في الدور قبل النهائي.

وسرت قبل بداية المباراة شائعة قوية بأن ميدو سيكون بين البدلاء بالفريق المصري رغم قرار الايقاف المطبق عليه من قبل الاتحاد المصري خاصة وأن الايقاف ليس من الاتحاد الافريقي لأنه بسبب مشكلة داخلية في المنتخب المصري ولا تتعلق بسلوك اللاعب داخل الملعب وبالتالي من الممكن الدفع باللاعب في أي وقت من المباراة بقرار من الاتحاد المصري والاتفاق مع الجهاز الفني للمنتخب المصري لكن ذلك لم يحدث.

لاعبو مصر يحتجون عى الرسوم المسيئة للرسول

واحتج لاعبو منتخب مصر على نشر صور مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، فقد وصل اللاعبون الى ستاد القاهرة حيث تقام المباراة النهائية وقد ارتدوا ملابس تحمل عبارات الاحتجاج على الرسوم الكاريكاتيرية.

ونزل اللاعبون من الحافلة التي تقلهم وقد ارتدى كل منهم قميصا أبيض اللون كتب عليه "فداك يا رسول الله" ردا على الرسوم التي نشرتها صحيفة "يولاندس بوستن" الدنماركية وأعادت العديد من الصحف والمجلات في عدة دول أوروبية نشرها في الاونة الاخيرة مما أثار غضب المسلمين في شتى أنحاء العالم.

الإعلاميون يتعرضون للصعوبات

منعت اللجنة المنظمة دخول الهواتف المحولة لستاد القاهرة الدولي الذي شهد المباراة النهائية لكأس الامم الافريقية، واحتج الاعلاميون على هذا الاجراء لدى المسؤولين في الاتحاد الافريقي لكرة القدم على أساس أنهم لن يتمكنوا من تأدية وظائفهم وإرسال مقالاتهم بدون استخدام الهواتف المحمولة.

وقال أحد المسؤولين في الاتحاد الافريقي: الامر لا يتعلق بنا وخرج من أيدينا، أنها أمور تتعلق بأمن الرئاسة وليس لدينا ما نفعله، ولأن الرئيس حسني مبارك سيحضر المباراة فعلينا أن ننصاع لاجراءاتهم الامنية.

وأضاف أنه عقد اجتماعا استمر لمدة خمس ساعات مع المسؤولين عن الامن وشرح لهم أن الكثير من الصحافيين لن يتمكنوا من إتمام عملهم بدون هواتفهم المحمولة لكنهم قالوا أن "عليهم أن ينفذوا التعليمات، هناك خطوط الانترنت ويمكن لهم أن يستخدموا هذه الخاصية".

وجرى تفتيش الاعلاميين قبل دخولهم إلى منصة الصحافة وأجبروا على تسليم هواتفهم المحمولة إلى المسؤولين على أن يستعيدوها بعد المباراة.

المباراة في سطور

المباراة: مصر - ساحل العاج 4-2 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 0-0)

الدور: النهائي

الملعب: ستاد القاهرة الدولي

الجمهور: 74 الف متفرج

الحكم: التونسي مراد الدعمي بمعاونة الجزائري ابراهيم الجزار والرواندي سيليستين نتاغونغيرا

ركلات الترجيح

مصر: سجل لها أحمد حسن ومحمد عبد الوهاب وعمرو زكي ومحمد ابو تريكة، وأهدر عبد الحليم علي

ساحل العاج: سجل لها كولو توريه وايمانويل ايبوي، وأهدر ديدييه دروغبا وكوني باكاري

الانذارات:

مصر: أحمد حسن (57) وعبد الظاهر السقا (76)

ساحل العاج: غوتييه كانغا اكالي (2) وكوفيبليز كواسي (44) وايمانويل ايبوي (55) وديدييه دروغبا (98) وجان جاك تيزييه (120)

التشكيلتان:

× مصر: عصام الحضري- محمد عبد الوهاب ووائل جمعة (أحمد فتحي) وعبد الظاهر السقا وابراهيم سعيد (عبد الحليم علي)- محمد شوقي ومحمد بركات واحمد حسن ومحمد ابو تريكة- عمرو زكي وعماد متعب (حسن مصطفى).

× ساحل العاج: جان جاك تيزييه- غوتييه كانغا اكالي (بونافونتور كالو) وارتور اتيان بوكا وكولو توريه والان ديدييه زوكورا وكوفيبليز كواسي وفاي ايميرس وايمانويل ايبوي وغنينييري يايا توريه (كوني باكاري) وارونا كوني وديدييه دروغبا.

المدربون الحائزون على اللقب

1957: مصر (مراد فهمي)

1959: مصر (المجري تيتكوش)

1962: اثيوبيا (اليوغوسلافي ميلوسيفيتش)

1963: غانا (تشارلز غيامفي)

1665: غانا (تشارلز غيامفي)

1968: الكونغو كينشاسا (المجري فيرنك شاناد)

1970: السودان (التشيكي ييري شتاروشت)

1972: جمهورية الكونغو (امويين بيبانزولو)

1974: الزائير (اليوغوسلافي بلاغوخوي فيدينيتش)

1976: المغرب (الروماني جورج مارداريسكو)

1978: غانا (فريد اوسام ديودو)

1980: نيجيريا (البرازيلي اوتو غلوريا)

1982: غانا (تشارلز غيامفي)

1984: الكاميرون (اليوغوسلافي رادي اوغنانوفيتش)

1986: مصر (الويلزي مايك سميث)

1988: الكاميرون (الفرنسي كلود لوروا)

1990: الجزائر (عبد الحميد كرمالي)

1992: ساحل العاج (يوو مارسيال)

1994: نيجيريا (الهولندي كليمانس ويسترهوف)

1996: جنوب افريقيا (كليف باركر)

1998: مصر (محمود الجوهري)

2000: الكاميرون (الفرنسي بيار لوشانتر)

2002: الكاميرون (الالماني فيلفريد شايفر)

2004: تونس (الفرنسي روجيه لومير)

2006: مصر (حسن شحاتة)

 

سجل الشرف

- السودان 1957: 1- مصر، 2- السودان، 3- اثيوبيا

الهداف: المصري الديبة العطار (5 اهداف)

- مصر 1959: 1- مصر، 2- السودان، 3- اثيوبيا

الهداف: المصري محمود الجوهري (3 اهداف)

- اثيوبيا 1962: 1- اثيوبيا، 2- مصر، 3- تونس

الهداف: المصري بدوي عبد الفتاح والاثيوبي ووركو منغيستو (3 اهداف)

- غانا 1963: 1- غانا، 2- السودان، 3- مصر

الهداف: المصري الشاذلي (6 اهداف)

- تونس 1965: 1- غانا، 2- تونس، 3- ساحل العاج

الهداف: الغانيان بن اشيامبونغ واوسي كوفي والعاجي اوستاش مينغل (3 اهداف)

- اثيوبيا 1968: 1- الكونغو كينشاسا، 2- غانا، 3- ساحل العاج

الهداف: العاجي لوران بوكو (6 اهداف)

- السودان 1970: 1- السودان، 2- غانا، 3- مصر

الهداف: العاجي لوران بوكو (8 اهداف)

- الكاميرون 1972: جمهورية الكونغو، 2- مالي، 3- الكاميرون

الهداف: المالي فانتامادي ساليف كيتا (5 اهداف)

- مصر 1974: 1- الزائير، 2- زامبيا، 3-مصر

الهداف: الزائيري نداي مولامبا (9 اهداف)

- اثيوبيا 1976: 1- المغرب، 2- غينيا، 3- نيجيريا

الهداف: الغيني عليوا كيتا (4 اهداف)

- غانا 1978: 1- غانا، 2- اوغندا، 3- نيجيريا

الهداف: الاوغندي فيليب امومودي (4 اهداف)

- نيجيريا 1980: 1- نيجيريا، 2- الجزائر، 3- المغرب

الهداف: المغربي خالد الابيض والنيجيري سيغون اودجبامي (3 اهداف)

- ليبيا 1982: 1- غانا، 2- ليبيا، 3- زامبيا

الهداف: الغاني جورج الحسن (4 اهداف)

- ساحل العاج 1984: 1- الكاميرون، 2- نيجيريا، 3- الجزائر

الهداف: المصري طاهر ابو زيد (4 اهداف)

- مصر 1986: 1- مصر، 2- الكاميرون، 3- ساحل العاج

الهداف: الكاميروني روجيه ميلا (4 اهداف)

- المغرب 1988: 1- الكاميرون، 2- نيجيريا، 3- الجزائر

الهداف: المصري جمال عبد الحميد والكاميروني روجيه ميلا والعاجي عبدواللاي تراوري والجزائري لخضر بلومي (هدفان)

- الجزائر 1990: 1- الجزائر، 2- نيجيريا، 3- زامبيا

الهداف: الجزائري جمال مناد (4 اهداف)

- السنغال 1992: 1- ساحل العاج، 2- غانا، 3- نيجيريا

الهداف: النيجيري رشيدي يكيني (4 اهداف)

- تونس 1994: 1- نيجيريا، 2- زامبيا، 3- ساحل العاج

الهداف: النيجيري رشيدي يكيني (5 اهداف)

- جنوب افريقيا 1996: 1- جنوب افريقيا، 2- تونس، 3- زامبيا

الهداف: الزامبي كالوشا بواليا (5 اهداف)

- بوركينا فاسو 1998: 1- مصر، 2- جنوب افريقيا، 3- الكونغو الديموقراطية

الهداف: المصري حسام حسن والجنوب افريقي بينيديكث ماكارثي (7 اهداف)

- غانا ونيجيريا 2000: 1- الكاميرون، 2- نيجيريا، 3- جنوب افريقيا

الهداف: الجنوب افريقي شون بارتليت (5 اهداف)

- مالي 2002: 1- الكاميرون، 2- نيجيريا، 3- نيجيريا

الهداف: الكاميرونيان باتريك مبوما وسالومون اولمبي والنيجيري جوليوس اغاهوا (3 اهداف)

- تونس 2004: 1- تونس، 2- المغرب، 3- نيجيريا

الهداف: المالي فريديريك كانوتي والكاميروني باتريك مبوما والمغربي يوسف المختاري والنيجيري جاي جاي اوكوتشا والتونسي فرانسيلودو دوس سانتوس (4 اهداف)

- مصر 2006: 1- مصر ، 2- ساحل العاج ، 3- نيجيريا

الهداف: الكاميروني صامويل ايتو (5 اهداف)

النتائج الكاملة

× الدور الاول:

20-1: مصر - ليبيا 3-0

21-1: المغرب - ساحل العاج 0-1

الكاميرون - انغولا 3-1

توغو - الكونغو الديموقراطية 0-2

22-1: تونس - زامبيا 4-1

جنوب افريقيا - غينيا 0-2

23-1: نيجيريا - غانا 1-0

زيمبابوي - السنغال 0-2

24-1: ليبيا - ساحل العاج 1-2

مصر - المغرب 0-0

25-1: انغولا - الكونغو الديموقراطية 0-0

الكاميرون - توغو 2-0

26-1: زامبيا - غينيا 1-2

تونس - جنوب افريقيا 2-0

27-1: غانا - السنغال 1-0

نيجيريا - زيمبابوي 2-0

28-1: مصر - ساحل العاج 3-1

ليبيا - المغرب 0-0

29-1: انغولا - توغو 3-2

الكاميرون - الكونغو الديموقراطية 2-0

30-1: تونس - غينيا 0-3

زامبيا - جنوب افريقيا 1-صفر

31-1: نيجيريا - السنغال 2-1

غانا - زيمبابوي 1-2

× الدور ربع النهائي:

3-2: (1) مصر - الكونغو الديموقراطية 4-1

(2) غينيا - السنغال 2-3

4-2: (3) ساحل العاج - الكاميرون 12-11 (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1)

(4) نيجيريا - تونس 6-5 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 1-1)

× الدور نصف النهائي:

7-2: ساحل العاج - نيجيريا 1-0

مصر - السنغال 2-1

× مباراة المركز الثالث:

9-2: نيجيريا - السنغال 1-0

× المباراة النهائية:

10-2: مصر - ساحل العاج 4-1 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 0-0)

التعليق