لا دليل على أن الميلاتونين يهدئ عدم التوازن أثناء السفر جوا

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً

 لندن- قال علماء أمس الجمعة إنه لا يوجد دليل علمي على أن الميلاتونين -الذي يوصف بأنه هرمون طبيعي يفرز قبل النوم- يهدئ حالة عدم التوازن التي يشعر بها المرء أثناء السفر بالطائرة عبر مناطق زمنية مختلفة.

ويساعد الهرمون الذي يباع في الصيدليات دون وصفة طبية باعتباره من المكملات الغذائية في تنظيم الدورة الطبيعية اليومية للجسم الخاصة بالنوم والاستيقاظ. ويتناوله العاملون بنظام النوبات والمسافرون بالطائرات لتحسين أنماط نومهم.

لكن علماء في جامعة البرتا في ادمونتون بكندا وجدوا انه ليس له أي تأثير هام. وقالت نينا بوسكيمي من الجامعة في تقرير نشرته الدورية الطبية البريطانية على الانترنت "نتائجنا لا تقدم دليلا على ان الميلاتونين فعال بشأن تهدئة اضطرابات النوم أثناء السفر بالطائرة."

ويفرز هرمون الميلاتونين بشكل طبيعي من الغدة الصنبورية بالمخ. وأظهرت الابحاث ان معدلات افرازه تزيد أثناء الليل وتقل في الصباح.

وراجعت بوسكيمي وزملاؤها 16 تجربة اشترك فيها أكثر من 500 شخص لتقييم أثر الميلاتونين على اضطرابات النوم الناجمة عن مشكلات طبية أو قلة النوم بسبب نوبات العمل أو السفر جوا.

ويعاني نحو 20 في المئة من الاميركيين من اضطرابات النوم وفقا للباحثين. وقال الباحثون إن استخدام الميلاتونين لفترة قصيرة يبدو آمنا الا أنهم طالبوا بإجراء مزيد من الدراسات للتيقن من سلامة استخدامه على المدى البعيد.

التعليق