الإصابة تزيد من هموم كامبل

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً

   لندن - تلقى الدولي الانجليزي سول كامبل مدافع ارسنال اللندني ضربة اضافية عندما تعرض لاصابة في كاحله سيبتعد بسببها عن الملاعب نحو 3 اسابيع.

   يذكر ان كامبل عاود التمارين مع ارسنال الاثنين الماضي بعد ابتعاده عن الفريق لفترة 4 ايام بسبب حالته الذهنية وادائه السيئ في المباراة امام وست هام في المرحلة الرابعة والعشرين والتي خسرها ارسنال على ارضه في "هايبري" 2-3، بعد ان كان كامبل السبب الاساسي في الهدفين اللذين تلقاهما فريقه في الشوط الاول من المباراة.

   وكان الفرنسي ارسين فينغر مدرب الفريق استبدل كامبل في بداية الشوط الثاني من المباراة فخرج الاخير غاضبا من الملعب ودخل الى غرفة الملابس من دون عودة.

   واستبعد فينغر المدافع المخضرم عن تشكيلة الفريق في المباراة التي اقيمت السبت الماضي امام برمنغهام في اطار المرحلة الخامسة والعشرين والتي فاز فيها ارسنال بهدفين نظيفين، بسبب ما وصفه فينغر "وضعه الذهني السيئ".

   واكد كامبل انه يريد العودة الى الفريق في اسرع وقت ممكن، لكن رغبته لن تتحقق اذ عاودته الاصابة في كاحله. وقال فينغر "لقد لعب كامبل اسبوعين او ثلاثة اسابيع متحاملا على اصابته، لكن الامر تفاقم خلال المباراة امام وست هام (2-3)، واظهرت الفحوصات انه بحاجة الى الراحة من اسبوعين الى 3 اسابيع".

   وتشكل هذه الاصابة ضربة جديدة لدفاع ارسنال الذي يعاني من غياب الكاميروني لورين عن الملاعب لفترة شهر لاصابته في ركبته واشلي كول والفرنسيين غاييل كليشي وباسكال سيغان للسبب ذاته والعاجيين ايمانويل ايبويه وكواو توريه لمشاركتهما في كأس الامم الافريقة التي انتهت مساء أمس في مصر والتي التقت فيها ساحل العاج مع البلد المضيف في النهائي.

التعليق