قمة تجمع الأرينا بفاست لينك والهروب من المؤخرة شعار الوحدات والحسين

تم نشره في السبت 11 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • قمة تجمع الأرينا بفاست لينك والهروب من المؤخرة شعار الوحدات والحسين

اليوم ختام الجولة الرابعة من سلة الكبار
 

حسام بركات

   عمان- تجمع قمة ملتهبة بين الارينا وحامل اللقب فاست لينك في ختام الجولة الرابعة من ذهاب دوري كرة السلة العام (الستة الكبار)، عند الساعة السابعة من مساء اليوم في صالة الامير حمزة بمدينة الحسين للشباب حيث يتطلع البطل لتحقيق فوزه الرابع على التوالي والبقاء في الصدارة، فيما يأمل الارينا ثالث الموسم الماضي تعويض البداية الضعيفة هذا الموسم والبقاء قريبا من القمة قبل ختام المرحلة.

   وفي مباراة تسبق لقاء القمة عند الخامسة في نفس الصالة يرفع كل من الوحدات والحسين- اربد شعار الهروب من المركز الاخير والفوز للانفراد بالمركز الخامس والابقاء على حظوظ الانضمام للاربعة الكبار خلال ما تبقى من المرحلة الاولى.

   ويملك فاست لينك في سجله 3 انتصارات متتالية على الحسين والوحدات والارثوذكسي، في حين حقق الارينا فوزا واحدا على الوحدات وخسر امام الرياضي والارثوذكسي، ولا يملك الوحدات او الحسين اي انتصار في سجله حتى الآن فخسر الاول امام الرياضي وفاست لينك والارينا وخسر الثاني امام فاست لينك والارثوذكسي والرياضي.

الوحدات- الحسين

   يحظى الوحدات بافضلية الفوز بعد استقدام لاعب صربي جديد يبلغ طوله 212 سم وقد يخوض المباراة اليوم الى جانب خلدون ابورقية بدلا من الاميركي الذي لم يثبت نفسه مورلي، وفي حال تم اغلاق ملف خط الارتكاز فان الاخضر لن يجد اي مشكلة في طريق تحقيق طموحه وهو التأهل الى المربع الذهبي مع وجود خط دائرة موهوب بقياة نضال الشريف والاميركي رايان والمخضرم يوسف ابوبكر الذي يتوقع ان يعود من الاصابة، والا فان البديل محمد عبدالهادي جاهز للمساندة، كما ان باسم رشيد هو الآخر مستعد للتغطية في منطقة الارتكاز، وقد اثبت مهند طلال ايضا قدرته على تعزيز الاداء الهجومي من خلال الثلاثيات المتقنة.

   اما الحسين- اربد فانه وللامانة لن يستدل على طريق المنافسة بوجود لاعب اجنبي واحد وهو كيسي الذي لا يعتبر من المميزين جدا، حيث يقوم ناصر علاونة وحمزة الخليلي ولطفي اللحام بادوار هجومية ودفاعية أكثر تأثيرا، كما ان محمد عفيف او البديل احمد المومني يملكان مؤهلات جيدة في الجانبين الدفاعي والهجومي، ويمكن الاستعانة بيوسف النجار، الا ان الخيارات التبديلية المحدودة تبقى العائق الابرز بوجه المدرب وطموحات الفريق.

فاست لينك- الارينا

   يتوقع ان تشهد المباراة اثارة وندية كبيرتين ليس لقوة الفريقين وحسب، وانما لتصميم لاعبي الارينا على تكرار الفوز الذي حققوه على البطل في ذهاب المربع التنشيطي قبل انطلاق الدوري، ورغبة البطل باثبات ان الارينا غير قادر على تحقيق السطوة التي يأمل بها.

   ويعتمد فاست لينك على عودة المستوى الحقيقي لاسامة دغلس وانفر شوابسوغة بمساعدة من الموهوب موسى العوضي حول الدائرة، وسيطرة ايمن دعيس والمكسيكي آدم برادا على منطقة العمق، كما ان الخيارات التبديلية المتوفرة بامتياز مثل فادي السقا وفرانسيس عريفيج واشرف سمارة سيكون لها الحضور المثير على مجريات اللقاء.

   وفي المقابل بدأ الارينا يؤكد حظوظه المتوقعة مسبقا للمنافسة على لقب هذا الموسم بعد ان عزز صفوفه بالاميركي دونالد واستعاد مواطنه تشاد مستواه المعروف، الا ان اداء اللاعبين المحليين مازال تحت المجهر بعد تذبذب عطاء الاخوين زيد واسلام عابس وتراجع عطاء غازي النبر وفادي يغمور وسعد الدجاني، ووحده لؤي النجار بقي محافظا على خطورته المعهودة في الهجوم، وربما تكون مباراة الليلة مدعاة نهوض الفريق ككل من جديد.

التعليق