الاتحاد الغاني يتحمل مسؤولية المستوى المتواضع للمنتخب

تم نشره في الخميس 9 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • الاتحاد الغاني يتحمل مسؤولية المستوى المتواضع للمنتخب

 أكرا - أعلن الاتحاد الغاني لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء عن تحمله مسؤولية الاداء المتواضع والنتائج السيئة للمنتخب الغاني في البطولة، وقدم الاتحاد اعتذاره ووعد بتعديل أوضاع الفريق.

وخرج المنتخب الغاني من الدور الاول (دور المجموعات) بكأس الامم الافريقية حيث حقق فوزا واحدا على نظيره السنغالي1-صفر مقابل هزيمتين صفر-1 و1-2 أمام منتخبي نيجيريا وزيمبابوي على الترتيب ليحتل المركز الثالث في المجموعة الرابعة بهذا الدور بفارق الاهداف خلف المنتخب السنغالي.

وقال كواسي نيانتاكي رئيس الاتحاد "أداؤنا في البطولة الافريقية كشف عن أوجه قصور عديدة في فريقنا. ولا يمكن أن نتظاهر بأن الفريق كان على ما يرام".

وأضاف نيانتاكي "الهزيمة كانت مؤلمة ومؤسفة خاصة وأن غانا والمنتخب الغاني يترقبان مشاركة الفريق في نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا".

وأوضح نيانتاكي أن الاخفاق والخروج المبكر من البطولة الافريقية ربما يكون في صالح المنتخب حيث "هذا الاخفاق أيقظنا من الغفلة التي كنا فيها. لاننا أفرطنا في التفاؤل بعدما نجحنا في التأهل لنهائيات كأس العالم 2006".

وقال رئيس الاتحاد الغاني إن الاجتماع بين مجلس إدارة الاتحاد واللجنتين الفنية والادارية كشف عن بعض المشكلات الخطيرة التي يعاني منها الجهاز الفني للمنتخب وإمكانيات بعض اللاعبين المختارين ضمن صفوف المنتخب والشؤون الادارية والاعلامية للفريق.

وسيعود الجهاز الفني للفريق إلى تركيز جهوده في الفترة المقبلة على تكوين فريق قادر على تحقيق الانتصارات في المستقبل كما سيجرى تشكيل إدارة فنية في الاتحاد لمساعدة الجهاز الفني.

وقال رئيس الاتحاد الغاني إن الاتحاد طلب من المدرب الصربي راتومير ديوكوفيتش المدير الفني للمنتخب الغاني بتقديم تقرير عن المعايير الموضوعية التي يختار على أساسها لاعبي المنتخب الغاني ليضع الاتحاد بذلك نهاية للجدل الذي ثار حول مستقبل المدرب الصربي مع المنتخب الغاني والشائعات التي ترددت حول إمكانية إقالته.

وأصدر الاتحاد الغاني تعليماته إلى الجهاز الفني للمنتخب الغاني بسرعة وضع برنامج إعداد مكثف للمنتخب خلال الفترة المقبلة التي يستعد فيها الفريق لكأس العالم 2006 بألمانيا.

ويهدف الاتحاد إلى شغل برنامج المنتخب الغاني بالعديد من المباريات الدولية في الفترة المقبلة علما بأن الفريق تحدد له بالفعل خوض لقاء ودي أمام نظيره المكسيكي في أول آذار/مارس المقبل.

التعليق