الفيلم الارجنتيني ME DIANE RAS يحصل على الجائزة الكبرى في مهرجان كليرمونت فيراند

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً

تغريد الرشق

 

كليرمونت فيراند(فرنسا)- حاز الفيلم الارجنتيني ME DIANE RAS أول من أمس على الجائزة الكبرى في مهرجان كليرمونت فيراند للافلام القصيرة.

ويحكي الفيلم الذي أخرجه "جوستافو تاريتو" قصة شاب وفتاة يعيشان في شقة واحدة الا انهما يعيشان حياتين منفصلتين تماما, بالرغم من انهما يعانيان ذات الوحدة ويتشاركان بذات التطلعات, بينما فاز بجائزة الجمهور الفيلم الانجليزي HIBERNATION للمخرج "جون ويليامز" وهو يتناول قصة طفلين يرتديان ملابسا تنكرية لحيوانات, ويقتحمان بيتا صغيرا بداخل شجرة وما يجري بداخل البيت مع الطفلين من مغامرات صغيرة وطفولية تتمحور حول الحيوانات والحشرات.

   أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة حصدها فيلم The Last Chip للمخرج "هيغ تن" من استراليا, والذي يتحدث عن ثلاثة سيدات يمضين ليلة في الكازينو, متنقلات من لعبة قمار الى اخرى في حين تتجلى آمالهن واحلامهن من خلال هذه الليلة التي يجتمعن بها على طاولات الكازينو.

وفاز بجائزة افضل موسيقى تصويرية فيلم "star fly" من لوكسمبورغ للمخرج "بيريل كولتز", وقد جاء اختياره لهذه الجائزة بالذات موفقا نتيجة لانسجام الموسيقى مع روح الفيلم الذي يتحدث عن رجل فضاء عمل طوال حياته في الفضاء واضطر أخيرا للعودة للحياة على الارض والتخلي عن عمله.

ويجد نفسه وحيدا بلا عائلة ولا أصدقاء باستثناء أب مدمن على الكحول, ما يضعه في مواجهة صعبة مع حقائق من الحياة غابت عنه سابقا.

   وفاز بافضل فيلم رسوم متحركة الفيلم الاوكراني "Zasyple snig Dorogi" للمخرج "يفغيني سيفوكان".

كما حصل عدد من الافلام على جوائز متنوعة منها جائزة لجنة التحكيم الشباب للمهرجان وفاز بها فيلم "BAWKE" من النرويج والذي أخرجه المخرج الكردي هشام زمان, ويسرد وقائع حياة أب وطفلة يعيشان على الطريق طوال حياتهما.

وبالنسبة لجائزة الصحافة فاز بها فيلم من رومانيا يتناول حقيقة بيع العائلات لاطفالهم نتيجة للفقر المدقع الذي تعانيه.

   عام جديد طواه مهرجان كليرمونت فيراند العريق بدورته الثامنة والعشرون الذي ضم 150 فيلما في مسابقته الرسمية,والذي تميز بعروض سينمائية متفوقة اشاد بها النقاد ولجان التحكيم, كما شهد المهرجان حضورا عربيا جيدا نسبيا بمجموعة من الافلام مثلت فلسطين والاردن ولبنان ومصر.

التعليق