تسمم الدم والايدز من مخاطر ثقب اللسان

تم نشره في الثلاثاء 7 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
 برلين- يمكن أن تؤدي عمليات ثقب اللسان إلى حدوث التهابات خطيرة خاصة عندما تجري في ظروف غير صحية. وقالت رابطة الصيادلة الالمان في برلين إن من بين المخاطر تسمم الدم والصدمة والالتهاب الكبدي الوبائي وفيروس(إتش.آي.في) المسبب لمرض الايدز.

وأشارت الرابطة أيضا إلى أن ألمانيا تفتقر إلى وجود قوانين تنظم جودة الاماكن التي تتم فيها عملية الثقب.

وحتى في حالة إجراء عملية الثقب في ظروف صحية للغاية يمكن أن تقع بعض المضاعفات حيث يمكن أن ينتفخ اللسان بصورة بالغة خلال الايام الاولى، ولن تقتصر المعاناة على الالم فحسب بل إن هذا الانتفاخ سيعيق الكلام والطعام والبلع، كما أن القطعة المعدنية التي تغرس في اللسان يمكن أن تؤذي الاسنان وتؤدي إلى انحسار اللثة.

ونظرا لأن كل ثقب في اللسان يمثل مدخلا لعبور الفيروسات والبكتيريا يجب معالجة كل الالتهابات حتى البسيطة منها على الفور باستخدام سائل مطهر. ويتعين استشارة الطبيب إذا التهب الجرح بشدة وسبب ألما في البلع وأصبح لونه أحمر داكنا.

التعليق