لقاء خاص بين فاست لينك والارثوذكسي لفك الشراكة

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • لقاء خاص بين فاست لينك والارثوذكسي لفك الشراكة

افتتاح الجولة الثالثة لسلة الكبار

حسام بركات

   عمان- يجمع لقاء خاص بين فاست لينك حامل اللقب والارثوذكسي عند تمام الساعة السابعة من مساء اليوم في صالة الامير حمزة لفك الشراكة على الصدارة بين الفريقين والتي تجمعهم ايضا مع الرياضي في افتتاح الجولة الثالثة من رحلة ذهاب دوري كرة السلة للاندية الستة الكبار المتنافسة على لقب الموسم الحالي 2005-2006.

   ويتصدر فاست لينك مع الارثوذكسي والرياضي ترتيب فرق الدوري بعد فوزين متتاليين لكل منهم في الجولتين الماضيتين وبرصيد 4 نقاط، فيما يحتل الارينا مع الوحدات والحسين- اربد المركز الرابع بالتقاسم برصيد نقطتين من خسارتين متتاليتين لكل منهم.

   وفاز فاست لينك على الحسين-اربد 73-57 والوحدات 102-82 والارثوذكسي على الارينا 100-89 والحسين-اربد 78-49 والرياضي على الوحدات 90-84 والارينا 81-79.

   ويلتقي غدا الاثنين الرياضي مع الحسين في صالة الحسن باربد عند السادسة مساء، فيما تختتم الجولة بلقاء قوي يجمع الوحدات مع الارينا عند السابعة من مساء بعد غد الثلاثاء.

فاست لينك- الارثوذكسي

   يرتدي لقاء الارثوذكسي وفاست لينك ثوبا خاصا في كل مرة يجمع الملعب بينهما، حيث تكون الاثارة والاندية حاضرتين بكامل التفصيل الصغيرة قبل الكبيرة، ولا يمكن التنبؤ بهوية الفائز سيما وان الارثوذكسي اذاق البطل طعم الخسارة في ثلاث مناسبات سابقة.

   تخشى تشكيلة فاست لينك المليئة بالخبرة والنضوج من حماس وحيوية لاعبي الارثوذكسي الذين يظهرون بصورة المقاتل الاغزل الذي لا يخشى جبروت خصومه، فإما يفوز بجدارة او يسقط بفارق كبير من النقاط.

   ويملك البطل اسلحة التفوق الفني داخل الميدان لوجود اسامة دغلس وبديله قائد الارثوذكسي السابق فادي السقا، كما ان انفر شوابسوغة وموسى العوضي اثبتا حضورهما على الاطراف في المباراة الماضية امام الوحدات، ولا شك بان فرانسيس عريفيج سيكون له دور ايضا في تجديد الدماء على الاطراف، في حين ان ايمن دعيس والمكسيكي آدم برادا لن يدخرا جهدا لفرض السيطرة على منطقة العمق مع الاستعانة بخدمات اشرف سمارة شريك دعيس سابقا في ارتكاز الاثوذكسي.

   اما الفريق الاحمر الذي خسر لقب الدوري بعد خماسية متتالية ومنذ صعود فاست لينك الى الاضواء موسم 2003 فانه لن يجد عناء في تحضير لاعبيه نفسيا لانهم اكتسبوا الثقة اللازمة للتحدي، معتمدين على مهارة فضل النجار واللاعب الاميركي الجديد كوان جونسون في تبادل صناعة الالعاب وقد اثبت هذا الاخير علو كعبه في المباراة الماضية امام الحسين- اربد، كما ان اياد عابدين بدأ يقدم مستواه المعهود بالتعاون مع علي الدجاني الفعال في الدفاع والهجوم، فيما يمكن ان يكون لشادي فليفل دور هجومي بارز على فترات، ولا شك ان ثنائي الارتكاز الاميركي ماكفاي وعبدالله ابوقورة يشكلان ثقلا كبيرا في عمق المنطقة، ويجتهد اسامة عسالي ليكون بالمستوى المطلوب لشغل مكان احدهما في حال تراكم الاخطاء او تعثر الاداء.

التعليق