باقي 300 يوم على انطلاق أكبر حدث رياضي في العالم العربي

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • باقي 300 يوم على انطلاق أكبر حدث رياضي في العالم العربي

الدوحة 2006
 

الدوحة - أكد عبد الله خالد القحطاني مدير عام اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" على جاهزية كل من اللجنة المنظمة ودولة قطر للترحيب بالألاف من الرياضيين والمسؤولين والزوار خلال الدورة.

وجاء ذلك في التقرير الحادي عشر من سلسلة تقارير المتابعة وتقييم الاداء والذي تواكب إصداره من اللجنة المنظمة قبل 300 يوما من انطلاق فعاليات "الدوحة 2006".

وجرى استكمال مخططات العمليات التشغيلية للمرافق والملاعب الرياضية لثلاثين من المرافق الرياضية في 14 ستادا متعدد الاستخدامات والتي ستجري عليها منافسات الاف الرياضيين المشاركين في 39 لعبة خلال "الدوحة 2006" التي تنطلق في الاول من كانون أول/ديسمبر المقبل في العاصمة القطرية الدوحة.

ويأتي التقرير عقب النجاح الذي حققته الدورة الثالثة لالعاب غرب آسيا والتي احتضنتها الدوحة في كانون أول/ديسمبر الماضي الحدث الذي أثنت على تنظيمه الاتحادات الرياضية الدولية والمراقبون الذين أكدوا على استعدادات المدينة في هذا الصدد.

وصرح القحطاني في التقرير "أشعر أننا تقدمنا كثيرا من حيث استعداداتنا وطاقاتنا خلال الشهور الثلاثة الماضية. لقد قمنا كمنظمين بوضع الالعاب نصب أعيننا عندما كنا نقوم بمراجعة وتقييم العقود والسياسات والاجراءات وأستطيع القول إننا نسير على الطريق الصحيح من حيث وتيرة العمل والاولويات والاداء المتقن والسرعة المطلوبة".

وأضاف "خلال الشهور الثلاثة الاخيرة أصبح كل من المتطوعين والقطاعات الحكومية ومجتمع الاعمال جزءا عاملا ومؤثرا وأساسيا في فريق العمل وازداد معدل الطلبيات الموردة لنا والتي تسلمناها كما تم تفعيل أنظمة التشغيل التي تدار بواسطة مراقبين مستقلين لترسي بذلك اللجنة المنظمة آفاقا أخرى من الشعور بالاستعداد".

وتطرق التقرير ليوضح أن قوة الامن المكلفة بتأمين "الدوحة 2006" قد أنهت خططها تمهيدا لتطبيق خطة أمنية مفصلة وشاملة عبر الدولة كما جرى الانتهاء من كافة التجهيزات والتسهيلات في مركز الدعم المركزي التابع لمركز العمليات الرئيسي.

وذهبت مناقصة مركز الكشف عن المنشطات على جامعة كنغز كوليدج لندن كما أسندت عقود إصدار وتوزيع التذاكر إلى سانجيونج ويمنح العقد الذي جرى توقيعه اللجنة المنظمة سلسلة خيارات متعددة من الحلول التي تتضمن إدارة توزيع مقاعد الجلوس في الملاعب المختلفة فضلا عن أنظمة وأماكن شراء التذاكر وتصميماتها وإدارة مبيعات التذاكر والتسويات الخاصة بها وغيرها من الامور المتعلقة بعمليات التذاكر وما يلزمها من أنظمة تقنيات المعلومات وعناصر التسويق.

كما وافقت الاتحادات الاسيوية على كتيبات الدليل الفني للدورة في نفس الوقت الذي اكتملت فيه كافة الخدمات والتسهيلات المتعلقة بالاتصالات والبث والخدمات الاعلامية للدورة بنجاح.

وجرى الانتهاء كذلك من الامور المتعلقة بخدمات التموين والمحافظة على البيئة وإدارة شؤون الضيافة والعناية بأماكن الالعاب والقرية الرياضية وإدارتها داخليا وخدمات إدارة الاصول وعقود المرافق والتسهيلات والخدمات الطبية كما بدأت إجراءات مناقصة شراء المعدات الرياضية.

ووضعت خطة المؤتمرات والندوات الخاصة بالشركاء والرعاة فضلا عن شركات البث الاعلامي والتي جرى التعاقد مع اثنين منها خلال الشهور الثلاثة الماضية في الدوحة.

وكانت اللجنة المنظمة كشفت مؤخرا حديثا عن خط سير الشعلة الاولمبية التي تمر عبر 13 دولة في أطول مسيرة في تاريخ الالعاب الاسيوية والتي سيشارك فيها 3500 حاملا للشعلة يحملها كل منهم لمسافة 500 متر في رحلة تقطع خلالها أكثر من 50 ألف كيلومترا.

وقال القحطاني "عندما عرضت دولة قطر استضافة دورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة قلنا أن الدوحة قادرة ومؤهلة تماما للقيام بالمهمة وأنه بمقدورنا إنجازها بطريقة تعزز وترسخ تقاليد الالعاب بما يظهر القدرات القطرية على استضافة الاحداث الدولية ترسيخا لمكانتها كمركز مرموق للرياضة في الشرق الاوسط. ونحن ماضون قدما لتحقيق هذا الوعد وعازمون على تجاوز كافة التوقعات وهذا التقرير يجسد ذلك".

وتعد "الدوحة 2006" أضخم حدث رياضي على مستوى العالم العربي فهي ثاني أكبر الاحداث الرياضية في العالم بعد الالعاب الاولمبية الصيفية.

وترتب على استضافة "الدوحة 2006" تنفيذ عدد من المشروعات الضخمة تقدر بملايين الدولارات لتأهيل البنية الاساسية للدولة لتضاهي أرقى المستويات والمعايير الدولية فيما يجرى إنشاؤه من شبكة جديدة للطرق وفنادق والمرافق الترفيهية والتي انتهى العمل ببعضها ولا يزال البعض الآخر في مراحله النهائية.

التعليق