روسي يتفوق على بعض المخضرمين على حلبة فالنسيا

تم نشره في الجمعة 3 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • روسي يتفوق على بعض المخضرمين على حلبة فالنسيا

عالم الفورمولا 1
 

 مدن - حقق الايطالي فالنتينو روسي بطل العالم للدراجات النارية تقدما كبيرا في اليوم الثاني من تجاربه مع فيراري على حلبة ريكاردو تورمو في فالنسيا باحتلاله المركز التاسع بين العديد من السائقين المخضرمين اول من امس الاربعاء.

وعوض روسي بالتالي اخفاقه يوم الثلاثاء الماضي اذ خرج عن المسار قبل ان يكمل لفته الاولى بسبب الامطار الكثيرة، ولم يسلم اول من امس ايضا من الحوادث اذ خرج عن الحلبة مرتين، الا انه تمكن من العودة واستكمال التجارب التي بلغت 52 لفة، تفوق من خلالها على سائقين بارزين مثل البريطاني ديفيد كولتارد سائق رد بول والايطالي جانكارلو فيزيكيلا سائق تويوتا.

وهذا الاختبار الرابع لروسي مع فيراري لكنه الاول بوجود العديد من الفرق والسائقين وستستمر هذه التجارب حتى يوم الجمعة المقبل.

وحقق بطل العالم الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو افضل توقيت اليوم امام البريطاني جنسون باتون (بار هوندا) والالماني مايكل شوماخر (فيراري) والكولومبي خوان بابلو مونتويا (ماكلارين مرسيدس) والبرازيلي روبنز باريكيللو (بار هوندا) الذي احتل المركز الاول خلال تجارب الثلاثاء امام زميله سائق التجارب البريطاني انتوني ديفيدسون ومايكل شوماخر.

ويخوض روسي الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ27، هذه الاختبارات للوقوف على مدى تألقمه في القيادة على قاعدة الاطارات الاربعة، وفي حال اثبت جدارته قد يخلف شوماخر ابتداء من عام 2007 حسب ما هو متوقع، علما بانه مدد عقده مع ياماها سنة اضافية لنهاية 2006، وهو مرشح فوق العادة للفوز بلقبه السادس في الفئات الكبيرة

(500 ثم 990 سم مكعب) والثامن في مسيرته.

يذكر ان الرياضي الوحيد الذي احرز بطولة العالم على اطارين واربعة اطارات كان البريطاني جون سورتيز الذي نال مع فيراري اللقب عام 1964 بعد ان توج سبع مرات في فئة الدراجات النارية، في حين كان الفنزويلي جوني سيكوتو الاخير الذي يتحول من الدراجات الى فورمولا واحد عام 1983.

50 مليون يورو تكفي ليكون الفريق منافسا

اعتبر البريطاني بيرني ايكلستون العراب الاول لبطولة العالم للفورمولا واحد في تصريح لمجلة "سبورت بيلد" الالمانية اول من امس الاربعاء ان 50 مليون يورو سنويا ستكون كافية ليكون الفريق منافسا جديا على اللقب.

واكد ايكلستون ان اقتراح الاتحاد الدولي لرياضة السيارات (فيا) في تخفيض حجم موازنة الفرق المشاركة في البطولة الى 100 مليون يورو في الموسم اعتبارا من عام 2008 غير كافية، مضيفا: يحتاج كل فريق في الوقت الحالي الى حوالي 200 مليون يورو ليكون منافسا، واريد تخفيض هذه التكلفة الى 50 مليون يورو، خصوصا في ظل التطور التقني الهائل الذي يمكننا من الوصول الى نفس الاداء لكن بمصروف اقل.

وارتكز ايكلستون الى تجربة كوزوورث التي ستزود فريق ويليامز بالمحرك هذا الموسم، اذ رأى ان الموازنة السنوية لهذه الشركة في البطولة لا تتجاوز 14 مليون يورو، متابعا: ما حققته كوزوورث يمكن ان يحققه الغير، ان استعانة كل فريق بحوالي 100 موظف يتقاضون رواتب عالية جدا هو امر جنوني فعلا.

وتابع: ان فريق تويوتا يشكل الخطر الاكبر على بطولة العالم للفورمولا واحد، اذ يبلغ حجم موازنته السنوية 400 مليون يورو، العمود الفقري للبطولة هم السائقون قبل غيرهم.

وعبر ايكلستون عن اعجابه بالالماني مايكل شوماخر بطل العالم خمس مرات مع فيراري ومرتين مع بينيتون (فورد ثم رينو)، اذ رأى ان "البارون الاحمر" لم يمض وقته في خوض الحملات الاعلانية لمصلحة فيراري، بل ركز على امر وحيد وهو الفوز، واضاف ايكلستون الذي يعتبر العقل المدبر لرياضة الفئة الاولى: سيكون الفنلندي كيمي رايكونن النجم المطلق في حال انتقاله الى فيراري في يوم ما.

وهاجم ايكلستون مرة جديدة فرق رينو وبي ام دبليو (التي اشترت ساوبر) وبار هوندا وماكلارين مرسيدس وتويوتا، معتبرا ان لا امال لها في انشاء بطولة مرادفة للفورمولا واحد اعتبارا من عام 2008، مؤكدا ان هذا التهديد هو يشكل نوعا من وسائل الضغط للحصول فقط على مطالبها في المزيد من العائدات المالية الخاصة بالحقوق التجارية، مضيفا: انا انتظر "عصابة الخمسة" (في اشارة الى هذه الفرق) للتوقيع على تمديد عقدها "كونكورد" (الذي يرعى هذه البطولة) حتى عام 2012، قبل المرحلة الاولى من البطولة في 12 اذار/مارس المقبل في البحرين.

يذكر ان هذه الفرق الخمسة هددت بالانسحاب من البطولة وتشكيل بطولة موازية ابتداء من 2008، بسبب عدم رضاها عن المردود المالي العائد من الحقوق التجارية والنقل التلفزيوني، والنسبة التي تحصل عليها الفرق الصغيرة رغم ادائها المتواضع.

وكان البريطاني ماكس موزلي رئيس الاتحاد الدولي (فيا) وجه بدوره رسالة الى الفرق الخمسة في فترة سابقة قائلا: اذا اردتم ان تستمروا في بطولتنا فيجب ان تتقيدوا بقوانيننا، واذا فعلتم ذلك اهلا بكم، اما اذا رفضتم فشكلوا بطولة خاصة بكم، ليس هناك مشكلة.

ويعمل موزلي مع ايكلستون والفرق على تخفيض تكلفة المشاركة بشكل كبير عبر تعديلات جديدة سيبدأ تطبيقها اعتبارا من موسم 2008، وبدأت هذه التعديلات تأخذ مجراها انطلاقا من هذا الموسم مع تخفيض سعة المحركات الى ثماني اسطوانات عوضا عن عشر، كما تم منع استخدام بعض التقنيات ذات التكلفة العالية.

اما التركيز الاساسي في 2008 فسيكون من ناحية التكنولوجيا المتقدمة اولا، اذ يسمح لاي فريق يكتشف وسيلة تقنية جديدة من استخدامها لموسم واحد فقط، لكي يتم تجنب ان تلجأ اليها الفرق الاخرى في الموسم الذي يليه مما يرفع الكلفة مجددا.

اما التعديل الثاني فيتعلق بالعامل الانسيابي ومرتبط بالجناح الخلفي، اذ ستجبر الفرق على استخدام جناح من قسمين، مما يسهل عملية التجاوز بعد ان تستفيد السيارة التي في الخلف من الممر الفارغ الذي تسببه تلك في المقدمة، كما سيتم تخفيض وزن السيارات من 605 كلغ الى 550 كلغ، وبالتالي توفر الفرق 55 كلغ من المواد العالية التكلفة.

اما على صعيد المحرك فتم تحديد قدرة دورانه بـ19 الف دورة في الدقيقة، مما يطول من عمر المحرك وبالتالي يزيد من عامل جدارة التشغيل، وتتناول التعديلات الاخرى الاطارات وهيكل السيارات وعلبة السرعة.

التعليق