حلول بين يديك تخلصك من انتفاخ البطن

تم نشره في الخميس 2 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً
  • حلول بين يديك تخلصك من انتفاخ البطن

عمان-الغد- المرض والغذاء والدورة الشهرية والضغط النفسي.. كلها عوامل قد تؤدي إلى انتفاخ البطن، وهذه المشكلة مزعجة وتستدعي مراجعة الطبيب في حال استمرارها لتحديد وجود أي أسباب مرضية مثل: المرض الجوفي، أي المتعلق بتجويف البطن. 

قد يرافق الانتفاخ التغييرات التي تحدث أحياناً في الأمعاء مثل: الإسهال، والإمساك، أو تناوب حدوث هاتين المشكلتين.

أما بالنسبة للانتفاخ المرتبط بقرب قدوم الدورة الشهرية، فقد يحدث كما يرى بعض الخبراء، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة قبل موعد الطمث، فتؤدي إلى احتباس السوائل، وبالتالي إلى الإحساس بازدياد الوزن والانتفاخ.

الطعام

تسبب بعض أنواع الأطعمة المعينة مثل الملفوف، والحبوب المحمصة والعدس، الغازات والانتفاخ، فإذا كنت تعاني من تلك المشكلة نتيجة لتناول تلك الأنواع، عليك تجنبها وتناول الأنواع التي تحفز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء مثل الهندباء البرية، البصل، الموز، الثوم،اللبن.

في المقابل يجب الامتناع عن تناول الملح الذي يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، واستهلاك الأغذية الغنية بالبوتاسيوم، مثل الموز والبطاطا، والتي تساعد على تصريف الملح من الجسم بشكل كبير.

وتسبب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون أو السكريات أيضاً الخمول والانتفاخ، ولهذا عليك استهلاك أصناف غذائية قليلة السكر والدسم، وتناول الحبوب الكاملة بدلاً من الأطعمة المكررة.

وإذا كانت لديك رغبة بزيادة الكمية المستهلكة من الألياف، يمكنك أن تفعلي ذلك، ولكن بشكل تدريجي منعاً لإصابتك بالغازات والانتفاخ، أيضاً تسبب الأصناف الغذائية الحارة، وكذلك الكحول ازدياد إنتاج المعدة للمواد الحمضية، والتي قد تؤدي بدورها إلى سوء الهضم والانتفاخ.

خطوات إضافية

يشير الأطباء إلى أنه بإمكانك زيادة استهلاكك لفيتامين ب6، إذا كان الانتفاخ عندك نتيجة لاحتباس السوائل.

ومن المصادر الجيدة لهذا الفيتامين، الخبز الأسمر الكامل، والحبوب، والخضراوات الخضراء، واللحم الهبر، والحليب، والجبن، والجوز، والبذور، ولحم الدجاج، ولحم السمك.

ومن الأطعمة المدرة للبول، والتي يمكن أن تخفف مشكلة الانتفاخ هناك نبات الهليون والكرفس. 

من الخطوات الأخرى التي يمكن أن تحميك من الإصابة بالانتفاخ، تناول الطعام ببطء، وهذا يمنع دخول الكثير من الهواء إلى الجسم.

وينبغي مضغ الطعام بشكل جيد لمساعدة الأمعاء على إنتاج الإنزيمات التي تعمل على هضم الطعام بشكل مناسب.

يجب أيضاً تناول وجبات الطعام بشكل منتظم، وعدم ترك فترات طويلة بين تلك الوجبات لتخفيف الضغط على جهازك المعوي، وعدم تناول وجبات كبيرة في الليل.

الماء والرياضة

من الضروري شرب كميات كبيرة من الماء، خصوصا إذا كنت مصابة بالإمساك، فالجفاف يبطئ حركة الطعام عبر الأمعاء، وبالتالي يؤدي ذلك إلى الإحساس بالضيق والانتفاخ.

وفيما لو كنت تتناولين الكثير من الألياف، عليك زيادة كمية الماء المستهلكة لتسهيل هضم تلك الألياف في الجسم.

من جهة أخرى يجب تقليل تناول القهوة، أو كل ما يحتوي على الكافيين، فهذه الأنواع تجعل الطعام يمر بسرعة كبيرة عبر القولون، ولتخفيف الغازات عندك، يمكنك شرب شاي النعناع، أو شاي البابونج.

وتعتبر الحركة والحيوية مهمة جداً لتحسين حركة الأمعاء، فبدلاً من ركوب السيارة، اذهبي مشياً إلى المحلات التي تريدين شراء الأغراض منها.

حاولي المشي بصورة منتظمة لمدة 20 دقيقة يومياً على الأقل، خاصة بعد تناول وجبة طعام كبيرة، فالخمول يسبب الكسل في حركة الأمعاء، ومن ثم يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

التعليق