الكونغو الديمقراطية يكفيها نقطة واحدة أمام ايتو وزملائه

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • الكونغو الديمقراطية يكفيها نقطة واحدة أمام ايتو وزملائه

المجموعة الثانية
 

الكاميرون - الكونغو الديمقراطية

المجموعة الثانية

ستاد الكلية الحربية

الساعة السابعة مساء

القاهرة - تتنافس الكونغو الديمقراطية وانغولا على البطاقة الثانية للمجموعة الثانية المؤهلة الى الدور ربع النهائي للنسخة الخامسة والعشرين لبطولة امم افريقيا لكرة القدم المقامة في مصر حتى العاشر من شباط/فبراير المقبل، وتخوض الكونغو الديمقراطية اختبارا صعبا امام الكاميرون التي حجزت البطاقة الاولى، وتحتاج الكونغو الديمقراطية الى التعادل فقط لضمان مرورها الى الدور المقبل، فيما تحتاج انغولا الى الفوز على توغو باكثر من هدفين شريطة خسارة الكونغو الديمقراطية امام الكاميرون.

وتتصدر الكاميرون المجموعة برصيد 6 نقاط مقابل 4 للكونغو الديموقراطية ونقطة لانغولا ولاشىء لتوغو التي فقدت كل الامال للتأهل الى دور الاربعة.

وتنتظر المنتخب الكونغولي الديمقراطي ونجمه لومانا تريزور لوا لوا مواجهة ساخنة امام الكاميرون التي ابلت البلاء الحسن في مباراتيها الاوليين ضد انغولا 3-1 وتوغو 2-0 والتي شهدت تألق نجمها صاويل ايتو بتسجيله 4 اهداف جعلته يتقاسم صدارة الهدافين مع مهاجم تونس فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس.

ويسعى ايتو بالذات الى تحطيم الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في النهائيات والموجود في حوزة العاجي لوران بوكو الذي سجل 14 هدفا من 1968 الى 1974، وكان المهاجم الكاميروني قد رفع رصيده الى 10 اهداف بتسجيله الهدف الاول لمنتخب بلاده في مرمى توغو (2-0) يوم الاربعاء.

وسجل ايتو حتى الان 10 اهداف في 4 نهائيات قارية، وهو يأمل ايضا الى معادلة الرقم القياسي المسجل في بطولة واحدة ويملكه الزائيري مولومبا نداي الذي سجل 9 اهداف عام 1974.

وتحتاج الكاميرون الى نقطة واحدة فقط لضمان صدارة المجموعة، بيد ان مدربها البرتغالي ارتور جورج لا يطمح الى الاكتفاء بالنقطة الواحدة ويسعى الى تحقيق الفوز الثالث على التوالي، وطالب جورج لاعبيه بالجدية في اللعب امام الكونغو الديمقراطية ونسيان انهم تأهلوا الى الدور المقبل، وقال: لقد لعبنا جيدا في المباراتين السابقتين ويجب ان نستمر على هذا المنوال، يجب ان نفوز بجميع المباريات.

من جهته، قال ايتو: الان وبعدما ضمنا التأهل الى ربع النهائي سنلعب بارتياح كبير لاننا تخلصنا مؤقتا من الضغوط.

بيد ان مهمة الكاميرون لن تكون سهلة امام الكونغو الديموقراطية التي يشرف على تدريبها مدرب "الاسود غير المروضة" سابقا الفرنسي كلود لوروا الذي قاد الكاميرون الى احراز لقبها القاري الثاني عام 1988 في المغرب، وقال لوروا: منتخب الكاميرون هو الافضل حتى الان في البطولة، انه يضم لاعبين موهوبين بامكانهم قلب نتيجة المباراة في اي وقت، لكن سنكون عند الموعد وسنحقق نتيجة ايجابية تضمن لنا بلوغ الدور المقبل.

وتخوض الكونغو الديمقراطية المباراة في غياب نجمها المتألق تريزور مبوتو بسبب طرده في الدقيقة 19 من المباراة ضد انغولا، لكنها تعول كثيرا على قائدها لوا لوا الذي كان له دور كبير في الفوز على توغو 2-0 وانتزاع التعادل بعشرة لاعبين من انغولا، وقال لوا لوا: اني متفائل كثيرا بالنسبة الى مباراة اليوم، فأنا لا أخاف اي خط دفاع عندما اكون في قمة مستواي واعتقد بانني اكدت ذلك في المباراتين الاوليين وسأبذل كل ما في وسعي لمساندة زملائي ضد الكاميرون.

التعليق