المنتخب الوطني يترقب مواجهة تايلاند "السهل الممتنع"

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • المنتخب الوطني يترقب مواجهة تايلاند "السهل الممتنع"

عُمان تواصل تحضيراتها والكويت تبدأ استعداداتها والباكستان تختار لاعبيها
 

تيسير محمود العميري

 عمان - يواصل المنتخب الوطني لكرة القدم تدريباته في مدينة آيو تايا التايلاندية، استعدادا لخوض المباراة الودية امام منتخب تايلاند، والتي ستقام في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الاربعاء المقبل على الملعب الرئيسي في تلك المدينة، في سياق المباريات الودية التي يخوضها المنتخب استعدادا لتصفيات الامم الآسيوية المقبلة.

واجرى المنتخب الوطني يوم امس وجبتين تدريبيتين على نفس الملعب صباحية ومسائية بمشاركة كافة اللاعبين، فيما خضع اللاعبان حسونة الشيخ وخالد سعد لتدريبات علاجية تمهيدا لتأهيلهما لمباراة الكويت الودية في السابع من شهر شباط / فبراير المقبل.

ويسعى المنتخب الوطني الى الفوز في اللقاء الودي المنتظر يوم الاربعاء المقبل، ليشكل انطلاقة جيدة قبل الدخول في منافسات التصفيات والتي تمتد حتى الخامس عشر من شهر تشرين الثاني / نوفمبر القادم.

منتخب تايلاند .. سهل ممتنع

   كحال مجموعتنا الآسيوية الثالثة يبدو منتخب تايلاند بوضعية السهل الممتنع، فلا هو بالفريق السهل الذي يمكن التغلب عليه بسرعة ولا هو بالفريق الصعب الذي لا يمكن تجاوزه، والمنتخب التايلاندي الذي سيكون احد المستضيفين الاربعة لنهائيات الامم الآسيوية الرابعة عشرة العام المقبل، يعد من خيرة المنتخبات الآسيوية في منطقة الآسيان الى جانب استراليا التي انضمت حديثا للقارة الآسيوية على صعيد لعبة كرة القدم فقط.

   ونجح المنتخب التايلاندي الذي شارك في نهائيات الامم الآسيوية للمرة الاولى عام 1972 عندما استضاف النهائيات آنذاك، في فرض وجوده خلال الخمسة عشر عاما الماضية، ومنذ مشاركته في نهائيات عام 1992 في اليابان فإن المنتخب التايلاندي لم تغب شمسه عن بقية البطولات مرورا بالامارات 1996 ولبنان 2000 وانتهاء بالصين 2004، ورغم ان لم يحقق اكثر من المركز الرابع عام 1972 الا انه اصبح يعد من المنتخبات الآسيوية المتطورة.

   ويبدي محمود الجوهري اعجابه بالمنتخب التايلاندي ويصفه بالمنتخب المقاتل الذي يتمتع افراده بالسرعة وخفة الحركة والمهارة، الى جانب ذلك العشق الجماهيري الكبير للعبة مما يضفي نكهة غير عادية حتى على المباريات الودية، وهو الامر الذي ادى الى اقامة المعسكر التدريبي الثالث في تايلاند خلال عامين فقط.

واذا كان منتخب تايلاند كحال منتخبنا خرج من الدور الاول لتصفيات كأس العالم، بعد ان اوقعته القرعة في المجموعة الآسيوية الخامسة وحل فيها ثالثا خلف كوريا الجنوبية والامارات وقبل اليمن، جامعا سبع نقاط بعد فوزين على حساب اليمن والامارات بذات النتيجة 3/0 وتعادل مع اليمن 1/1، في الوقت الذي خسر فيه مرتين امام كوريا الجنوبية بذات النتيجة 1/4 وامام الامارات 0/1، الا انه واصل التحدي وشارك في العديد من البطولات الودية وخاض ايضا سلسلة من المباريات التجريبية.

فقد خسر امام منتخب كوريا الشمالية 0/2 وتعادل امام لاتفيا 1/1 في كأس ملك تايلاند، وفي كأس تايجر فاز على الفلبين 3/1 وتعادل امام مينمار 1/1 وخسر امام ماليزيا 1/2، وفي المباريات الودية الآخيرة خسر امام المانيا 1/5 وتعادل مع سلوفينيا 1/1 ومع استونيا 0/0.

ويقبع المنتخب التايلاندي الذي يرتدي قمصانا وسراويل حمراء في المركز 109 حسب آخر تصنيف للإتحاد الدولي لكرة القدم، وسيخوض مباراة ودية في السادس عشر من شهر شباط / فبراير المقبل امام المنتخب العراقي، ويأمل القائمون على المنتخب ايصاله الى درجة عالية من الجاهزية تمكنه من تحقيق نتائج طيبة، لا سيما وانه سيستضيف احدى المجموعات الاربع في النهائيات على ارضه.

نجوم المنتخب التايلاندي

   ويزخر المنتخب التايلاندي بوجود مجموعة من اللاعبين المميزين ممن سبق لهم المشاركة في البطولات السابقة، او اولئك الذين يعدون من اعمدة المنتخب الاولمبي وعلى رأسهم المهاجم تيرائيب "ليسو" وينئواي وسوميولينغ سوليب وسوتشاو توتنوم وجاكريت بوختام والمهاجم المخضرم كاتيسوك الملقب بزيكو، وثيردساك تشايمان لاعب الوسط الذين اختير افضل لاعب في نهائي دوري ابطال آسيا عام 2003 عندما كان يلعب مع فريقه تيرو ساسانا وسينام يونغ وجاكابونغ وانون نانوك ونايويت ساير وينغ وجوميدي ساكدا وحارس المرمى كوسين هاثايراتانكول.

الكرة التايلاندية محترفة

   واتخذت كرة القدم التايلاندية خطوة كبيرة نحو تحسين نوعيتها وجلب عدد كبير من الجماهير لمباريات الأندية بتغيير نظام الدوري، وأكد متحدث باسم الحكومة التايلاندية بأن الحكومة سوف توقف دعمها للدوري التايلاندي الحالي مع حلول عام 2009، وسيفقد الدوري الحالي جميع أوجه الدعم من الحكومة التايلاندية بحلول العام المذكور. يذكر أن الحكومة التايلاندية تخطط مند فترة لإطلاق دوري جديد يطلق عليه اسم دوري المحترفين التايلاندي.

   وانطلق الدوري التايلاندي امس السبت بلقاء حامل اللقب توبوكو مونوبولي مع اوسوتسبا على إستاد الجيش، حيث يلعب 12 فريقاً بنظام الذهاب والإياب على طريقة البطولات الأوروبية الكبيرة، وتوسع الدوري السابق ليضم فريقي المقاطعات تشوبنوري وسوفان بوري وتم اعتماد نظام الذهاب والإياب لتصعيد المزيد من الأندية الشعبية إلى الدوري التايلاندي الممتاز.

   وقد سبق لاحد الفرق التايلاندية وهو "بي إي سي تيرو ساسانا" الوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا في عام 2003ويتضمن الدوري الجديد كلاً من بي إي سي تيرو، أوسوتسبا، كرونغ تاي بانك، بانكوك بانك، سلطة الكهرباء المحلية، توباكو مونوبولي، جامعة بانكوك، الجيش التايلاندي الملكي، نادي تاي-هوندا لكرة القدم، بورت أوثوريتي، سوفان بوري وتشونبوري.

الكويت تختار 26 لاعبا لمواجهة منتخبنا

   وبدأ المنتخب الوطني الكويتي مساء امس تدريباته على ستاد محمد الحمد تدريباته استعدادا للتصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس امم آسيا 2007، حيث وقع المنتخب الكويتي في المجموعة الرابعة والتي عُرفت بـ"الحديدية"، الى جانب منتخبات استراليا والبحرين ولبنان.

ويقود التدريبات الروماني ميهاي ستويكيتا بمشاركة 26 لاعبا تم استدعاهم للتمرين وسيصار الى تقليص العدد الى 22 لاعبا بعد المباراتين التجريبيتين امام منتخب سنغافورة يوم الجمعة 3 شباط / فبراير المقبل ومنتخبنا الوطني يوم الثلاثاء 7 منه، قبل التوجه الى قبرص لاقامة معسكر تدريبي يبدأ من 8 الى 18 منه ويخوض خلاله لقاءين ايضا.

   واللاعبون الذين تم اختيارهم لمواجهة منتخبنا هم: نواف الخالدي ونهير الشمري ونواف المطيري وعلي الشمالي وعبد الرحمن موسى وخلف السلامة وبدر المطوع (القادسية) ومساعد عبدالله ومحمد جراغ وخالد عبد القدوس ونواف الشويع (العربي) ويعقوب الطاهر ويوسف اليوحة وجراح العتيقي ووليد علي ومساعد علي وفهد عوض (الكويت) واحمد الفضلي ونواف الحميدان وفهد الفهد (كاظمة) واحمد العيدان وعبد العزيز العلي وبشار عبدالله (السالمية) وخالد الرشيدي (التضامن) وناصر الهاجري (النصر) واحمد عجب (الساحل).

يذكر بأن آخر لقاء جمع بين منتخبنا الوطني ونظيره الكويتي كان في نهائيات كأس الامم الآسيوية التي جرت عام 2004، حيث فاز منتخبنا بهدفين سجلهما خالد سعد وانس الزبون في الدقائق الخمس الاخيرة من زمن المباراة.

باكستان تختار 37 لاعباً لمنتخبها

   أعلن الإتحاد الباكستاني لكرة القدم تشكيلة مكونة من 37 لاعباً محتملاً لتشكيل منتخب باكستان، وبالإضافة إلى اللاعبين المحتملين، سيحضر 11 لاعباً المعسكر التدريبي للمنتخب الوطني من أجل الاستفادة من الخبرة والتعود على المسابقات، وسيبدأ المنتخب الباكستاني الذي صعد الى التصفيات بدلا من سيرلانكا المنسحبة وبعد ان خرج من دورها التمهيدي امام بنغلاديش المرحلة الثانية من تدريباته في الاول من شهر شباط / فبراير في مجمع باكستان الرياضي بينما ستقام المرحلة الثانية على نفس المجمع في 1 فبراير.

   ويضم المنتخب الباكستاني مدافع فولهام زيش رحمان حيث يمتلك خبرة كبيرة وخلفية إنجليزية جيدة في كرة القدم اسعدت زملائه، وأعلنت لائحة اللاعبين المحتملين السبع والثلاثين بعد خمس أيام من التجارب على ملعب مجمع باكستان الرياضي حيث شارك في التجارب 80 لاعباً، وتضم قائمة المنتخب الباكستاني الذي سيخوض اول مباراة رسمية امام منتخبنا في التصفيات الآسيوية على ستاد عمان يوم الاربعاء 22 شباط / فبراير المقبل اللاعبون:

حراس المرمى: جعفر خان وفالاك شير (الجيش)، شاهزاد (حبيب بانك)، لوكمان رشيد (وابدا)، ساجيد حسين (كي إي أس سي).

المدافعون: عبدالرشيد، رشيد عبدالله (سينده)، محمد رشيد ونفيد أكرم وتنفير أحمد (وابدا)، محمود خان وأورانغزيب (ناشيونال بانك)، عارف مسيح وياسر صابر (بي تي سي أل)، إيجاز وإيمران (جيش باكستان) محمد عارف (بالوتشيستان).

لاعبو الوسط: علي محمد (كي إي أس سي)، عبدالناصر (بالوتشيستان)، سيبغاتولاه وزاهيد حميد (بي تي سي أل) سعيد أحمد (بالوتشيستان)، عتيق-أور-رحمان (كي أر أل)، شابير حسين وزاهيد ومجيد ومباشير (جيش باكستان)، عمران نايزي (وابدا)، كليمالله (الخطوط الحديدية الباكستانية).

المهاجمون: عارف محمود (وابدا)، فاروق شاه وعبد العزيز (ناشيونال بانك)، إيمران، كاشيف، جعفر (جيش باكستان)، عاطف (بالوتشيستان)، أوسمان ستار (بانثرز أف سي).

أما بالنسبة للاعبين الاحد عشر الذين سيحضرون المعسكر فهم:

سهيل أحمد وغلام محي الدين وإيمران صديقي ومبشر رفيق وموداسر رفيق (إسلام أباد)، مأمون أشرف وشاير حسين (أزاد كاشمير)، ياسر (أن دبليو أف بي)، كاكا جان، أسد علي (المناطق الشمالية) وشاهد شينواري (فاتا).

عُمان تبدأ تحضيراتها لتصفيات مجموعتنا

وبدأ المنتخب العُماني الذي سيلاقيه منتخبنا في الاول من شهر آذار / مارس القادم في مسقط في ثاني مباريات مجموعتنا ضمن التصفيات الآسيوية معسكره التدريبي في العاصمة القطرية الدوحة، حيث وصلت البعثة العُمانية التي تضم كل من جمعة الكعبي مدير المنتخب ومعه الجهاز الفني والاداري المكون من المدرب الكرواتي ستريشكو ومساعديه محمد جمعة وحمد العزاني وماجد الوردي اختصاصي العلاج الطبيعي وصالح الحبشي مسؤول المهمات.

   وقد اختار ستريشكو 7 لاعبين فقط من الدوري المحلي من اصل 28 لاعبا الذين شاركوا في المعسكر الداخلي الاول الذي اقيم خلال الفترة من 14 الى 17 كانون الثاني / يناير الجاري دون ان يلعب اية مباراة ودية، واختار مجموعة من اللاعبين الذين يلعبون في الاندية العُمانية والعربية، وينتظر ان يفتقد لحارس المرمى علي الحبسي المحترف مع فريق بولتون الانجليزي.

ووفق صحيفة الوطن العمانية فإن القائمة ضمت بدر العلوي (ظفار) وعلي العجمي (السيب) وانور العلوي (السويق) واسماعيل العجمي (مسقط) واشرف عيد ومحمد مبارك الهنائي (النصر) وعماد الحوسني (قطر القطري) وبدر الميمني وحسين المظفر (الاهلي القطري) وفوزي بشير (الوكرة القطري) ومحمد ربيع وخليفة عائل (السد القطري) وسعيد الشون (السيلية القطري) وهاشم صالح واحمد حديد (الشمال القطري) واحمد مبارك (الريان القطري) وجمعة الوهيبي ويونس المشيفري (التضامن الكويتي) ومحمد حمد (السالمية الكويتي) وسلطان الطوقي (القادسيه الكويتي).

   وخلت القائمة المختارة من بعض العناصر الاساسية ومن أهمها يوسف شعبان وحمدي هوبيس وحسين مستهيل ونبيل عاشور وعبدالله كمونة، وبعد عودة المنتخب من الدوحة يدخل في معسكر داخلي قصير في مسقط ثم يعود مرة اخرى الى الدوحة لاقامة المعسكر الثاني خلال الفترة من 4 الى 7 شباط / فبراير المقبل يخوض خلاله مباراة ودية مع منتخب سنغافورة في السادس من نفس الشهر، كما سيخوض المنتخب يوم 13 شباط / فبراير المقبل مباراة ودية ثانية امام العراق بمسقط، ويسعى المنتخب العُماني خلال هذه التصفيات الفوز باحدى بطاقات المجموعة المؤهلة الى النهائيات.

التعليق