"مش سحب أفلام": برنامج تلفزيوني يعرض أفلاما أردنية قصيرة

تم نشره في الأحد 29 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

    عمان - بمبادرة من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وبالتعاون مع التلفزيون الأردني يبدأ في الرابع من شباط المقبل بث برنامج تلفزيوني اسبوعي مدته نصف ساعة على القناتين الارضية والفضائية الأردنية بعنوان "مش سحب أفلام" برعاية امانة عمان الكبرى وفاست لينك .

   وحسب بيان للهيئة الملكية للافلام فان هذا البرنامج الترفيهي النادر يعتبر الاول من نوعه الذي تشهده شاشات التلفزة العربية وسيكون منبرا للتعبير الحر يتم من خلاله منح صانعي الأفلام من الشباب الأردني الفرصة لعرض أفلامهم بشكل من الترفيه الهادف .

   والبرنامج الذي يبث كل يوم سبت الساعة الثامنة والنصف مساءً (بتوقيت عمّان) السادسة والنصف (بتوقيت غرينتش) سيعرض افلاما أردنية قصيرة تُبث على شاشة التلفزيون الأردني بهدف اعطاء الفرصة لصانعي الأفلام من الشباب الأردنيين لعرض اعمالهم أمام جمهور من مشاهدي التلفاز بعد نجاح تجربة عروض هذه النوعية من الأفلام التي نظمتها الهيئة في محافظات المملكة ولاقت اعجاب النقاد واستحسان الجمهور على مدى العام الماضي.

   وترى الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالتعاون مع التلفزيون الأردني أن الوقت حان لاشراك الجمهور في نقاش مفتوح حول هذه التجربة من خلال برنامج تلفزيوني متخصص يجمع بين الترفيه وتنمية الذائقة السمعية والبصرية ويدفع باتجاه الكشف عن مواهب وامكانات لصناعة افلام اردنية في المستقبل القريب .

   ويشمل برنامج "مش سحب أفلام" عرضا للأفلام القصيرة كاملة، بالإضافة الى عرض المقابلات التي أجريت مع صانعيها والممثلين فيها وأراء وردود أفعال الجمهور الصريحة التي حصل عليها طاقم إنتاج العمل الميداني الذي أخذ الأفلام إلى الشارع وعرضها على الناس في أرجاء المملكة.

   وتعتبر الأفلام القصيرة التي ستعرض ضمن البرنامج جميعها من صنع شباب أردنيين حيث تم تصوير أغلبها باستخدام كاميرات رقمية "ديجيتال" صغيرة، أو باستخدام كاميرات ثابتة أحيانا أخرى وبميزانية تكاد تكون معدومة.

   وتتميز الأفلام بالأصالة والإبداع والصراحة والجرأة التي ما تزال تعتبر في أغلب الأوقات من الأمور التي تثير الجدل مثل تأثير القيم الغربية على مجتمعنا، وعلاقة الرجل بالمرأة وتعقيداتها في الثقافة العربية، كما تتطرق إلى حق العودة للاجئين، وللفهم الأجنبي للتقاليد والعادات والحقائق العربية، في اسلوب يحمل مزيجا من الدراما والتسجيلية.

   وتعتبر الهيئة الملكية ان المشاهدين ستتاح لهم فرصة المشاركة في البرنامج من خلال زيارة موقع "مش سحب أفلام" الإلكتروني www.aflam.jo، حيث يمكنهم أن يرسلوا آراءهم ومداخلاتهم على الأفلام وعلى البرنامج نفسه عن طريق البريد الإلكتروني [email protected]، وزيارة موقع التلفزيون الأردني الإلكتروني www.jrtv.jo/jrtv/.

   وتهدف الهيئة من عرض الأفلام باعتبارها وسيلة فعالة للتعبير عن ثقافتنا وايصالها الى العالم ولانها أداة ترفيهية إبداعية وجميلة لرواية القصص عن أي مجتمع وتطلعاته ومعتقداته وقيمه، والوصول الى الجماهير التي تتكلم لغات مختلفة، مما يتيح للناس على اختلاف ثقافاتهم التعرف على بلد ما والالتقاء بشعبه دون السفر إليه، أو يمكنها أن تلهم الناس لزيارة البلدان التي لم يسبق لهم زيارتها.

   وتؤمن الهيئة الملكية الأردنية للأفلام أن الأردن سيكسب الكثير من تطوير صناعة الأفلام وتشجيعها، فقد نما دور الأردن في المنطقة والعالم بصورة ملحوظة في الأعوام القليلة الماضية، وتعتبر المملكة مثالا على المستوى الدولي، للمجتمع المسالم الناجح الذي يحظى بشعب شاب مرتبط بالثقافة القومية، ويتمتع بالمهارات والأفكار التي ينظر إليها بتقدير في الخارج.

التعليق