مدرب غينيا يحذر لاعبيه من التهاون أمام زامبيا

تم نشره في الأربعاء 25 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

متفرقات
 

   القاهرة - قال محمد سيلا لاعب خط وسط منتخب غينيا الذي حقق المفاجأة بالفوز على جنوب افريقيا في أولى مباريات الفريقين ببطولة كأس الامم الافريقية انه يتحتم على لاعبي فريقه الحذر من التراخي عندما يواجهون زامبيا في البطولة يوم غد الخميس، وقال: رغم أننا وتونس فزنا الا أن شعوري أن هذه المجموعة لم تحسم بعد، يمكن أن تكون هناك مفاجأة أو اثنتان في هذه المجموعة اذا لم نحترس. قد تكون المراحل الاخيرة صعبة.. على زملائي في الفريق التأكد من اللعب أمام جنوب افريقيا بنفس الالتزام الذي ظهروا به أمام زامبيا.

   وقال سيلا الذي لم يجر ضمه للتشكيل الاساسي لغينيا بسبب آلام في الظهر انه يشعر أن فريقه قادر على تحسين ادائه عما كان عليه في البطولة الافريقية السابقة التي أقيمت في تونس عندما مني بهدف في الدقائق الاخيرة من مباراته أمام مالي ليخرج من دور الثمانية، وتابع: الجميع يسعى للصعود للدور قبل النهائي لكي نتقدم خطوة عن المرة السابقة، التركيز ليس كبيرا على فريقنا ولكننا نعلم أننا نضم مجموعة من اللاعبين البارزين، الفريق يضم مجموعة من اللاعبين الصغار في السن ولكن كلهم تقريبا يلعبون في اوروبا، هذا يعطينا أملا للمستقبل.. أنا أبلغ من العمر 30 عاما فقط ولكني أشعر أني رجل كبير وسط هذه المجموعة.

   ويشارك سيلا في البطولة الافريقية لاول مرة بعد أن غاب عن فريقه في البطولة السابقة لميلاد ابنه الاول، وولد سيلا في ساحل العاج ولكنه اختار وهو ناشئ اللعب لغينيا مسقط رأس والده، واستطرد: كنت في منتخب ساحل العاج للناشئين ولعبت بعض المباريات التدريبية ولكن من الجيد أن العب للدولة التي ينتمي اليها والدي.

   ونشأ سيلا في نفس المنطقة السكنية التي نشأ فيها نجم منتخب ساحل العاج بونافينتور كالو وهو الاب الروحي لابن نجم ساحل العاج وتشلسي الانجليزي ديدييه دروغبا، وقال عن دروغيا: اعتدنا اللعب معا في لو مانز وأتذكر عندما كنا نجلس معا ونتابع مباريات البطولة الاوروبية للاندية الابطال بعد التدريب وبعد ذلك ببضعة أعوام كنا نتصل لنتمنى لبعضنا البعض حظا طيبا ونحن نلعب في البطولة الاوروبية.

   ولعب سيلا في البطولة الاوروبية مع سلتيك الاسكتلندي الذي انتقل منه بعد ذلك لفريق ليستر سيتي ببداية الموسم، وقال: كنت متأكدا دائما من أن ديدييه سيصبح نجما كبيرا ولكنه ما زال متواضعا.. سيكون من الرائع أن العب أمامه في هذه البطولة.

السقا يدخل نادي المائة

   كانت مباراة مصر مع المغرب التي اقيمت امس ضمن مباريات المجموعة الاولى في بطولة كأس الامم الافريقية هي المباراة رقم مائة لمدافع مصر عبدالظاهر السقا، ولعب السقا حتى الآن 99 مباراة دولية مع منتخب بلاده.. وقال السقا المحترف في كونيا سبورت التركي انه سعيد ببلوغ هذا الرقم من المباريات الدولية مع منتخب مصر، واضاف قبل المباراة: ستكون سعادتي اكبر عندما اشارك واكمل المائة واحقق الفوز مع المنتخب امام المغرب مع مواصلة الانتصارات حتى نتوج بالبطولة.

   وبدأ السقا مشواره الدولي عام 1998 عندما اختاره محمود الجوهري المدير الفني السابق لمنتخب مصر ضمن تشكيلة المنتخب التي خاضت مباريات كأس الامم الافريقية ببوركينا فاسو عام 1998 والتي فازت بها مصر، والسقا مع حارس المرمى عصام الحضري ولاعب خط الوسط احمد حسن والمخضرم حسام حسن من الجيل الذي فاز بالبطولة عام 1998.

   وعبدالظاهر السقا من مواليد 30 كانون الثاني/يناير عام 1974 وبدأ مشواره الكروي بنادي المنصورة وانتقل للاحتراف في الدوري التركي عام 1999 ولعب لعدة أندية آخرها كونيا سبورت الذي يلعب له حاليا.

غرامات على مصر وليبيا

   وقع الاتحاد الافريقي لكرة القدم اول من امس الاثنين غرامة مالية على كل من منتخبي مصر وليبيا هي الاولى في نهائيات بطولة كأس الامم الافريقية الخامسة والعشرين التي تستضيفها مصر حاليا، وقرر الاتحاد تغريم مصر وليبيا خمسة آلاف دولار لكل منهما.

   وجاءت الغرامة على ليبيا بسبب تعمد بعض الجماهير الليبية الخروج على النظام اثناء حضورهم مباراة الافتتاح بين مصر وليبيا يوم الجمعة الماضي والهتاف الخارج عن الروح الرياضية، كما تم تغريم مصر بسبب عدم التزام بعض الجماهير المصرية بالهدوء اثناء عزف السلام الوطني لليبيا وتبادل بعض الهتافات مع الجمهور الليبي.

وادو ينسحب من تشكيل المغرب

   اعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم اول من امس الاثنين ان المدافع عبدالسلام وادو قد استبعد من نهائيات بطولة كأس الامم الافريقية المقامة بمصر بسبب الاصابة، وغاب وادو عن اول لقاء لمنتخب المغرب بمصر يوم السبت الماضي وكان قد اصيب بإجهاد في العضلة الرباعية الرؤوس خلال التدريب قبل انطلاق النهائيات.

   وسيبتعد لاعب فريق رين الفرنسي عن الملاعب ثلاثة اسابيع، وكان وادو ضمن تشكيل منتخب المغرب الذي وصل الى الدور النهائي في آخر نهائيات افريقية في تونس الا انه اعيد الى بلاده من نهائيات عام 2002 في مالي بعد ان تشاجر مع زميله.

مقتل مشجع غيني

   قال مصدر عسكري ان مشجع كرة قدم غينيا قتل ليلة الاحد الماضي خلال مواجهة بين المشجعين والجيش اثناء الاحتفال بفوز غينيا على جنوب افريقيا في نهائيات أمم افريقيا، وقال المصدر لرويترز اول من امس الاثنين: بعد المباراة انقطع التيار الكهربائي مما اغضب المشجعين، واطلقت قوات الامن اعيرة نارية وقتل شخص.

   وقع الحادث في حي ماتام بالعاصمة الغينية كوناكري حيث تشيع وقائع انقطاع الكهرباء، وكان قد تم في وقت سابق من اليوم نشر قوات الامن في شوارع العاصمة.

بواليا يحث على استغلال الفرصة

   حث كالوشا بواليا المدير الفني لمنتخب زامبيا لاعبيه على ان يستمتعوا باللعب في كأس الامم الافريقية بعد هزيمتهم المخيبة للآمال 4-1 امام تونس في اولى مباريات الفريق في البطولة يوم الاحد.

   وقال بواليا الذي لعب في ستة نهائيات لكأس الامم الافريقية ان الفريق الزامبي ينقصه خبرة اللعب في البطولات القارية وهي ضرورية لبلوغ دور الثمانية، وقال بواليا: كان شيئا جيدا ان نصل الى النهائيات ولكنه ليس كافيا، نريد ان نحس بالبطولة بشكل جيد، يتعين علينا ان نخرج ونلعب ونمتع انفسنا ونخرج بشيء ما، انها فرصة للاعبين لا تأتي الا مرة كل عامين ولذا يجب عليهم ان يحققوا اقصى استفادة منها.

   وقال بواليا ان زامبيا لم يعد امامها خيار سوى ان تفوز بالمباراتين القادمتين في المجموعة الثالثة كي تسنح لها فرصة الوصول الى دور الثمانية، واضاف: بات الوضع معقدا الآن، يجب علينا الفوز على غينيا في المباراة القادمة، وغينيا وتونس تحتلان المركز الاول في المجموعة.

   وقال بواليا انه يتعين عليه ان يفعل الكثير خلال الايام القادمة كي تتاح لفريقه فرصة الفوز بعد الخسارة من الفريق التونسي حامل اللقب وقال: تقدمنا على تونس ولكننا فقدنا السيطرة على المباراة بسهولة بالغة، كان يجب ان نلعب بهدوء اكبر.. لقد دخلنا المصيدة التي نصبوها لنا، كانت نتيجة سيئة لنا ولكنها لا تعكس سير المباراة الحقيقي او مستوانا، ليست جيدة لروحنا المعنوية فقد بذلنا مجهودا كبيرا دون الحصول على عائد، ويتعين علينا ان نقف على أقدامنا من جديد وان نحاول ونقاتل وندافع بشكل جيد.. يجب ان نستعيد مستوانا.

التعليق