الهولنديات يبحثن عن موانع اخرى للحمل

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

    امستردام- كشفت دراسة حديثة أجراها صيادلة هولنديون بتكليف من صحيفة فلوكسكرانت ان النساء الهولنديات قد انهكتهن حبوب منع الحمل وبدأن يتحولن إلى وسائل بديلة لمنع الحمل تحتوي على هرمونات.

وفي منتصف العام الماضي استخدمت حوالي 320 ألف امرأة أوما يعادل 15 بالمائة من مستخدمات وسائل منع الحمل اللولب الهرموني المعروف أيضا باسم "لولب ميرينا". وتفيد الدراسة بأن هناك نساء عددهن أقل قليلا من 40 ألف امرأة أو نسبة اثنين بالمائة يستخدمن طريقة جديدة هي الحلقة الهرمونية المهبلية أو "حلقة نوفا".

   وقالت انيميكي هوريكس الصيدلانية والباحثة في المعهد العلمي للصيادلة الهولنديين إن هذا الرقم يبدو ضئيلا، ولكن بالنسبة لمنتج لم يطرح في الاسواق إلا منذ فترة قصيرة للغاية فإن هذا نجاح كبير. وطرح اللولب الهرموني في الاسواق الهولندية منذ عام 2000 . ولا تتوافر معلومات عن وسائل منع الحمل الاخرى مثل اللزقات الهرمونية المعروفة باسم "ايفرا". ونسبت الدراسة الانخفاض في شعبية الحبوب للمخاوف بشأن مخاطر التجلط الدموي بالرغم من أن ذلك يظل محدودا.

   وتتضمن الطرق الجديدة إطلاق كميات أقل من الهرمون في دورة الجسم. وتتميز "حلقة نوفا" بإمكانية أن تضعها المرأة لنفسها فيما يجب أن يضع طبيب متخصص "لولب ميرينا".

ورغم ذلك تظل الحبوب هي الاختيار الافضل لراغبي منع الحمل، حيث تستخدمها حوالي 8ر1 مليون امرأة في هولندا رغم أن هذا العدد قد انخفض بنسبة تسعة بالمائة ما بين عام 2002 والعام الماضي.

التعليق