انتصار تونسي بسواعد برازيلية

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • انتصار تونسي بسواعد برازيلية

المجموعة الثالثة

 الاسكندرية - استهلت تونس حملة الدفاع عن لقبها بفوز عريض على زامبيا 4-1 امس الاحد على استاد حرس الحدود في الاسكندرية في افتتاح الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر حتى 10 شباط/فبراير المقبل.

وسجل فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس (36 و82 و90) ورياض البوعزيزي (53) اهداف تونس، وجيمس تشامانغا (9) هدف زامبيا، ولعبت جنوب افريقيا مع غينيا في زوقت متأخر من مساء أمس ضمن المجموعة ذاتها.

وعانت تونس الامرين في بداية اللقاء وفي ربع الساعة الاخير الذي شهد ضغطا قويا من قبل زامبيا بحثا عن التعادل وكاد يثمر في أكثر من مناسبة قبل ان ينجح دوس سانتوس الذي فرض نفسه نجما للمباراة، في توجيه الضربة القاضية بتسجيله هدفين رافعا رصيده الشخصي الى ثلاثة اهداف وبات ثاني لاعب يحزر الثلاثية بعد مهاجم الكاميرون صامويل ايتو في مرمى انغولا 3-0 اول من أمس السبت.

وفوجىء المنتخب التونسي في البداية بضغط لاعبي زامبيا الذين استغلوا خطأ دفاعيا لتشتيت كرة طويلة فخرج الحارس علي بومنيجل دون ان ينجح في التقاطها لتجد تشامانغا الذي لم يجد صعوبة في ايداعها داخل المرمى الخالي (9)، واستيقظ المنتخب التونسي بعد الهدف ونزل بكل ثقله على مرمى الحارس جورج كولالا وكان قاب قوسين او ادنى من ادراك التعادل.

وكان الخطر التونسي الاول في الدقيقة 25 عندما سدد كلايتون كرة قوية تصدى لها الحارس كولالا بصعوبة.

وتلاعب الجزيري بالدفاع الزامبي وتوغل داخل المنطقة بيد ان تسديدته ذهبت بجوار القائم (27)، ثم مرر رياض البوعزيزي كرة الى دوس سانتوس المنفرد لكن الحارس كولالا أنقذ الموقف في توقيت سليم (29).

وانتظرت تونس الدقيقة 36 لادراك التعادل عندما تلاعب عادل الشاذلي باحد المدافعين ومرر كرة عرضية داخل المنطقة تابعها دوس سانتوس برأسه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس كولالا.

وردت زامبيا مباشرة بعد الهدف بهجمة منسقة انهاها كاتونغو بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن لبومنيجل (38)، وكاد الطرابلسي يمنح التقدم لتونس بعد لعبة مشتركة مع الغضبان فسدد الكرة عند حافة المنطقة ابعدها الحارس كولالا الى ركنية كانت وراء الهدف الاول حيث لعبها الشاذلي مع الغضبان الذي مررها عرضية داخل المنطقة فتابعها البوعزيزي بارتماءة رأسية من مسافة قريبة داخل المرمى (53).

وكان كاتونغو على وشك ان يدرك التعادل مباشرة عندما تلقى كرة داخل المنطقة وانفرد بالحارس بومنيجل بيد ان تسديدته ارتطمت بقدم الاخير وشتتها الدفاع، وفشل دوس سانتوس في محاولتين متتاليتين عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الجزيري على حافة المنطقة وراوغ المدافع ايليجا تانا وسدد كرة زاحفة التقطها الحارس كولالا على دفعتين (62).

وكانت زامبيا قاب قوسين او ادنى من ادراك التعادل عندما مرر جوزيف موسوندا كرة عرضية تابعها كولينز مبيسوما برأسه فوق المرمى بقليل (75)، ثم سدد جيمس تشامانغا كرة قوية من خارج المنطقة ابعدها بومنيجل بصعوبة الى ركنية (77).

وطمأن دوس سانتوس الجماهير التونسية بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 82 اثر كرة بينية رائعة من جوهر المناري بديل الجزيري، داخل المنطقة فانسل من الرقابة ولعبها ساقطة فوق الحارس كولالا الذي خرج لملاقاته.

ونجح دوس سانتوس في اضافة الهدف الرابع في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عندما تلقى تمريرة بينية من عادل الشاذلي فكسر مصيدة التسلل وراوغ الحارس كولالا واودعها داخل المرمى.

المباراة في سطور:

المباراة: تونس - زامبيا 4-1

المجموعة: الثالثة

الدور: الاول

الملعب: ستاد حرس الحدود في الاسكندرية

الجمهور: نحو 16 الف متفرج

الحكم: ايدي ماييه (سيشل) وعاونه درامان دانتي (مالي) وندوي مامادو (السنغال)

الاهداف:

تونس: فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس (36 و82 و90) ورياض البوعزيزي (53)

زامبيا: جيمس تشامانغا (9)

الانذارات:

تونس: رياض البوعزيزي (4) وزياد الجزيري (42)

زامبيا: لاميك نجوبفو (10)

التشكيلتان:

× تونس: علي بومنيجل- كريم حقي وراضي الجعايدي وحاتم الطرابلسي وجوزيه كلايتون (أنيس العياري)- رياض البوعزيزي وعادل الشاذلي وسفيان المليتي (عصام المرداسي) وقيس الغضبان- زياد الجزيري (جوهر المناري) وفرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس.

× زامبيا: جورج كولالا- كينيدي نكيتاني وجوزيف موسوندا وتانا ايليجا وايزاك تشانسا (اندرو سينكالا) وكريستوفر كاتونغو ومومامبا نومبا (فيليكس كاتونغو) وكلايف هاتشيلنزا وجيمس تشامانغا ولاميك نجوبفو (رينفورد كالابا) وكولينز مبيسوما.

التعليق