عضيبات يؤكد على اهمية جائزة الملك للياقة البدنية والصحية

تم نشره في الأحد 22 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً

 عمان- الغد- أكد امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية الدكتور عاطف عضيبات على اهمية جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية والصحية، من خلال الاجتماع الذي عقد امس في نادي المعلمين بعمان، بحضور نائب رئيس الجمعية الملكية للرعاية الصحية والبدنية سيما بحوث، والمستشار الصحي لجلالة الملك ومدير الرياضة المدرسية الدكتور رامي الفراج ومديري مديرات التربية ورؤساء ومسؤولي النشاطات الرياضية.

وأشار عضيبات ان الوزارة تولي الجائزة جل الاهتمام لاسيما الجانب الرياضي، مع التركيز على التمارين الخمسة (اللياقة والرشاقة والقوة والتحمل والسرعة)، هي معطيات الجائزة التي ستنطلق في الخامس من شباط/ فبراير المقبل، مبينا ان الوزارة  بانتظار تقارير مديري التربية يوم الخميس المقبل حول الاستعداد العام لهذه الجائزة، ومعرجا على دور لجان الوزارات والمديرية والمدرسة لتوضيح اهداف المشروع للمشاركين.

وتحدث الدكتور الفراج عن مراحل الجائزة مؤكدا على سمو الاسم الذي تحمله، ومبينا ثقة سيد البلاد الكبيرة بكل المعنيين لتمرير اهداف الجائزة، التي يمكن تطبيقها في كل مكان وهي لكل الاردنيين في المستقبل ستكون للآباء والأبناء.

وبينت الدكتور سيما ان الجمعية الملكية للرعاية الصحية ستتابع امور الجائزة، وستعمل على تفريغ منسقين في الاقاليم بالإضافة الى منسق متفرغ في الجمعية، مؤكدة على دعم الجمعية الفني والإداري لإنجاح اهداف الجائزة وانطلاقة منافساتها بالشكل المأمول منها.

وفي نهاية الاجتماع استمع المجتمعون الى مديري التربية والتعليم، حيث اكد الجميع على الاهمية الوطنية للجائزة والجاهزية الكاملة في المدارس المشاركة، وأضافوا أن هذا الاجتماع مكمل لأهداف الاجتماعات السابقة وراسم لطريق النجاح والفلاح للمسابقة.  

التعليق