ابن عمار يأمل بالتوصل إلى اتفاق ودي بشأن قضية يحيى

تم نشره في السبت 21 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً

   تونس - كشف رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم حمودة بن عمار بانه مستمر في اتصالاته مع نادي سانت اتيان الفرنسي معربا عن امله في التوصل الى اتفاق ودي بشأن قضية مدافع الاخير علاء الدين يحيى الذي رفض تحريره من اجل الانضمام الى منتخب بلاده للمشاركة في بطولة امم افريقيا التي انطلقت أمس في مصر وتستمر حتى العاشر من شباط/فبراير المقبل.

   وقال ابن عمار في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" امس الجمعة في الاسكندرية: نحن على اتصال دائم مع نادي سانت اتيان ونأمل في التوصل الى اتفاق ودي يسمح ليحيى بالانضمام الى تشكيلة المنتخب المدعو للدفاع عن لقبه الافريقي.

   واعتبر ابن عمار بان الاتحاد الدولي اتخذ قرارا غير صائب يصب في مصلحة الاندية الاوروبية عندما اعطى سانت اتيان الحق في عدم التخلي عن اللاعب لان الاتحاد التونسي لم يحترم المهلة المحددة للطلب من النادي الفرنسي تحرير اللاعب.

   وكان الاتحاد التونسي اضطر الى استدعاء يحيى في اللحظة الاخيرة اثر اصابة المدافع الآخر كريم السعيدي لاعب فاينورد روتردام الهولندي، واضاف ابن عمار: الاتحاد التونسي والاتحاد الافريقي مستاءان من قرار الفيفا، كنا نعتقد بان البطولة محمية خصوصا ان الاتحاد الدولي قد وقف الى جانبنا في بادئ الامر.

   وتطرق ابن عمار الى المادة 26 في قوانين الاتحاد الافريقي لكرة القدم والتي تنص على انه يحق لاي منتخب استدعاء لاعب في الحالات الطارئة وقال: اذا كنا لا نطبق القوانين بحذافيرها فعلينا ان نغيرها.

   وكان سانت اتيان امتنع عن تحرير يحيى قبل 4 ايام فقط من انطلاق البطولة مرتكزا في ذلك على ما تنص عليه قوانين الفيفا والتي تقول ان النادي يجب ان يخطر مسبقا بطلب وضع اللاعب بتصرف منتخب بلاده قبل 15 يوما.

   في المقابل اشار الاتحاد التونسي الى ان يحيى كان ضمن التشكيلة الاولية التي ضمت اكثر من 28 لاعبا، وجاءت دعوته بسبب حالة قاهرة تمثلت في اصابة السعيدي التي اقتنع بها الاتحاد الافريقي.      

التعليق