فيدرر وكلييسترز بسهولة الى الدور الثاني ومعاناة هويت وموريسمو

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • فيدرر وكلييسترز بسهولة الى الدور الثاني ومعاناة هويت وموريسمو

 تنسية استراليا المفتوحة
  

 ملبورن (استراليا)- بلغ السويسري روجيه فيدرر المصنف اول الدور الثاني من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى (غران شيليم)، على ملاعب ملبورن بفوزه على الاوزبكستاني دينيس ايستومين 6-2 و6-3 و6-2 امس الثلاثاء في الدور الاول.

ولم يجد فيدرر اي صعوبة لتخطي عقبة ايستومين (19 عاما) الذي خاض مباراته الاولى في احدى البطولات الاربع الكبرى وذلك لتلقيه دعوة من المنظمين باعتباره بطل اسيا، واحتاج الى ساعة و23 دقيقة للفوز عليه.

وكسب فيدرر الساعي الى إحراز اللقب السابع في الغران شيليم، المجموعة الاولى بسهولة 6-2، وكان في طريقه الى انهاء الثانية 6-1 بيد ان ايستومين كسر ارساله في الشوط السابع ليقلص الفارق 2-5 ثم 3-5 قبل ان يخسرها 3-6.

وتابع فيدرر سيطرته وكسب المجموعة الثالثة 6-2 مستغلا الاخطاء المباشرة لايستومين والتي بلغت 39 خطأ مباشرا، كما انه كسر ارسال الاوزبكستاني 6 مرات.

وفي الدور الثاني، يلتقي فيدرر، الذي عادل الرقم القياسي للاميركي الاسطورة بيت سامبراس في عدد الاسابيع في الصدارة (102)، مع الالماني فلوريان ماير.

وقال فيدرر "الدور الاول في البطولات الكبرى ليس سهلا على الاطلاق، بيد ان النتيجة التي حققتها كانت جيدة وانا سعيد بذلك"

في المقابل، عانى الاسترالي ليتون هويت الثالث ووصيف بطل العام الماضي الامرين وكاد يودع البطولة مبكرا.

واحتاج هويت الى 5 مجموعات لتخطي عقبة التشيكي روبن فيك المصنف 58 عالميا 6-4 و2-6 و5-7 و7-6 (7-4) و6-3 في 3 ساعات و45 دقيقة.

وبدت صعوبة مهمة هويت منذ المجموعة الاولى التي كسبها 6-4، قبل ان ينهار في الثانية 2-6، ويخسر الثالثة بصعوبة 5-7.

واشتدت المنافسة بين اللاعبين في المجموعة الرابعة التي ابدى فيها التشيكي مقاومة كبيرة من اجل كسبها وتفجير المفاجأة بإخراجه هويت من الدور الاول بيد ان الاخير انقذ الموقف بكسبه الشوط الفاصل 7-4 مدركا التعادل وفارضا الاحتكام الى مجموعة ثالثة حاسمة كسبها 6-3.

ولم يكن حال الروسي نيكولاي دافيدنكو الخامس والارجنتيني غييرمو كوريا السادس افضل من هويت واحتاجا الى 5 مجموعات للفوز على الكرواتي ايفو كارلوفيتش 7-5 و4-6 و3-6 و7-5 و6-3، والروماني فيكتور هانيسكو 6-4 و1-6 و4-6 و6-2 و6-1 على التوالي.

ولدى السيدات، حققت البلجيكية كيم كلييسترز المصنفة ثانية والمرشحة بقوة الى احراز اللقب فوزا سهلا على الكورية الجنوبية 6-3 و6-صفر برغم معاناتها من الاصابة في وركها.

وقالت كلييسترز "أشعر بآلام في بعض الاحيان لكنها اشتدت في الاشواط الاخيرة من المباراة لكني نجحت في التغلب عليها وهذا هو الاهم".

وتابعت "كنت اعرف بانه ليس بإمكاني اللعب بشكل طبيعي وانه لا يمكنني التحرك في ارضية الملعب بحرية"، مضيفة "المباراة المقبلة ستكون صعبة" سواء ضد المجرية ميليندا تشيك او الصينية يوان مينغ.

وحذت الفرنسية ماري بيرس الخامسة حذو كلييسترز وحققت فوزا سهلا على الاسترالية نيكول برات و6-1 و6-1 في 52 دقيقة.

وتلتقي بيرس في الدور المقبل مع التشيكية ايفيتا بينيسوفا.

واختلفت الامور بالنسبة لمواطنتها اميلي موريسمو الثالثة لانها عانت الامرين امام الصينية تيان تيان قبل ان تتغلب عليها 4-6 و6-2 و6-2.

وتلتقي موريسمو في الدور المقبل مع مواطنتها اميلي لوا او الاوزبكستانية فيكتوريا كوتوزوفا.

عودة ناجحة لهينغيس

وحققت السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة اولى عالميا سابقا عودة ناجحة الى بطولات الغران شيليم ببلوغها الدور الثاني بفوزها على الروسية فيرا زفوناريفا الثلاثين 6-1 و6-2 امنس الثلاثاء في الدور الاول.

وكانت هينغيس، التي تشارك ببطاقة دعوة، متخوفة من المباراة الاولى لها في البطولة التي خاضت النهائي فيها 6 مرات متتالية من 1997 الى 2002 ونالت لقبها اعوام 1997 و1998 و1999، خصوصا في مواجهة زفوناريفا، بيد ان السويسرية أكدت عودتها القوية الى الملاعب وحققت فوزا سهلا 6-1 و6-2.

وشاركت هينغيس، العائدة عن قرار الاعتزال، في دورة غولد كوست الاسترالية مطلع العام الحالي وبلغت نصف النهائي قبل ان تخسر امام الايطالية فلافيا بينيتا 1-6 و7-6 (7-2) و2-6، ثم سقطت امام البلجيكية هينان هاردين في الدور الاول من دورة سيدني.

واعتزلت هينغيس رسميا عام 2002 بعد اصابات متكررة في كاحلها، وفي جعبتها خمسة القاب في بطولات الغران شيليم.

وقالت هينغيس "انها افضل مباراة لي منذ عودتي الى الملاعب"، مضيفا "لن أقول بان المباراة كانت سهلة، لكن وببساطة فانني لعبت جيدا ولم ارتكب اخطاء مباشرة عدة بالاضافة الى انه لم تكن لدي الرغبة لخسارة هذه المباراة".

وفي حال تخطت هينغيس الدور الثاني فانها ستلتقي في الدور الثالث مع الفرنسية ماري بيرس الخامسة في اعادة لنهائي عام 1997.

وتلتقي هينغيس في الدور الثاني مع الفنلندية ايما لاين التي تغلبت على الاسبانية نوريا لاغوستيرا فيفيس 6-1 و6-1.

ديللاكوا حزينة وسعيدة

 ربما لا يوجد سبب وجيه لدى لاعبة التنس الاسترالية كيسي ديللاكوا للاحتفال بعد خروجها من الدور الاول لبطولة أستراليا المفتوحة أمس الاول الاثنين على يد الاميركية ليندساي دافينبورت المصنفة الاولى بالبطولة.

ولكن ديللاكوا المصنفة 180 على العالم ستكون سعيدة بالتأكيد بالخروج من البطولة ومعها مكافأة المشاركة بالدور الاول والتي تقدر بنحو 13500 دولار.

ففي عالم التنس سيكون هذا المبلغ كافيا لتمويل السفر إلى البطولات الصغيرة خلال أفضل فترات العام.

وقالت ديللاكوا "20 عاما" التي اقتصرت مشاركاتها ببطولات الجراند سلام على الخروج أربع مرات متتالية من أستراليا المفتوحة: "سيساعدني هذا المبلغ على السفر على مدار عام كامل. فهذا ما حدث في السنوات الثلاث الماضية".

التعليق