نور الدين يشيد بأهداف الحركة الكشفية في تعزيز الانتماء الوطني

تم نشره في الثلاثاء 17 كانون الثاني / يناير 2006. 10:00 صباحاً
  • نور الدين يشيد بأهداف الحركة الكشفية في تعزيز الانتماء الوطني

 عمان- الغد- حيا رئيس المجلس الأعلى للشباب د. مأمون نور الدين الأهداف النبيلة والروح السامية التي تقوم عليها الحركة الكشفية والتي ترسم معالم الانتماء للوطن وقيادته بعيدا عن الطائفية والعرقية ودون التمييز بين الأصول والمنابت.

ودعا نور الدين وهو يتحدث الى المشاركين في ختام أعمال التجمع الكشفي الإسلامي الثاني عشر والذي نظمه اتحاد الكشاف المسلم في المخيم الدائم بمنطقة الكرامة؛ دعا إلى التركيز على حركة كشفية تستظل بشعار "الأردن أولاً" وأن يتجسد الشعار بالأعمال وليس الأقوال، مشيراً إلى المعاني الكبيرة التي رسمتها منطقة الكرامة التي تحتضن التجمع والتي كانت شاهدة على أحداث إعادة المجد والكرامة للأمة العربية. مضيفاً أن المجلس الأعلى للشباب على أعتاب نقلة نوعية جديدة في برامجه التي يتوقع أن يشارك فيها خلال العام الحالي مليون شاب وشابة على طريق تنفيذ محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب والتي سيكون للقطاع الكشفي الرسمي والأهلي دور كبير فيها عبر معسكرات الحسين للعمل والبناء والتي تضع الاعتزاز والانتماء للوطن نبراسا لها في أعمالها. مؤكدا على دعم المجلس للبرامج الوطنية والكشفية الهادفة.

رئيس اتحاد الكشاف المسلم منذر الزميلي أوضح أن الاتحاد يسعى جاهدا الى التركيز على التربية الوطنية والروحية وهو يساهم في صناعة جيل من الشباب المؤمن بقيادته الهاشمية ومتسلحا بالاعتزاز والانتماء لوطنه متطرقاً الى أعمال التجمع والأهداف التي يسعى لتحقيقها.

وكان نور الدين الذي وزع الشهادات على المشاركين وعددهم 450 كشافا وقائدا بحضور أمين عام الاتحاد وعدد كبير من قادة الحركة الكشفية الأردنية؛ تجول في القرى الكشفية الأربع والتي هدفت الى إثراء الشباب بالمعلومات والمهارات الكشفية والمبادئ التربوية والجوانب الثقافية والعلمية المتنوعة والمهارات اليدوية والمغامرة والتحدي.

                                           (تصوير: معتصم المالكي)

التعليق