الرضع ذوو الأوزان القليلة يحبون الملح أكثر من الآخرين

تم نشره في الاثنين 9 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • الرضع ذوو الأوزان القليلة يحبون الملح أكثر من الآخرين

 ترجمة: لما الحسيني

   كيف نعرف إن كان أطفالنا سيحبون الملح في المستقبل, يكفي للإجابة عن هذا السؤال مراقبة وزن الطفل عند الولادة. هذا ما تقترحه دراسة حديثة نشرت في "المجلة الأوروبية للتغذية الطبية".

وقد اكتشف باحثون في مركز "مونيل"، في فيلادلفيا، علاقة بين الوزن المسجل عند الولادة والميل إلى الأغذية المالحة، فالرضع الذين لا يزنون كثيراً أكثر حباً من غيرهم للأغذية المالحة. والجدير بالذكر أن هذه النزعة قد ترافقهم طوال حياتهم.

   وقد قامت الطبيبة ليسلي ستاين، قبل أن تتوصل إلى هذه النتائج، بإعطاء 80 طفلاً بعمر الشهرين، وستة وسبعين آخرين بعمر ستة أشهر، رضّاعات فيها مياه حلوة وأخرى فيها مياه مالحة. وكان الصغار يشربون يومياً من الرضاعتين لمدة دقيقة، بينما يراقب الباحثون كمية المياه المشروبة من كل منهما.

   ولاحظ الباحثون، في النهاية، أن الأطفال الأقل وزناً يستسيغون المياه المالحة أكثر من الباقين، فقد كانوا يشربون كميات من المياه المالحة تفوق ما يشربه الرضع الآخرين بكثير. وصرحت الدكتورة ستاين قائلة: "العلاقة بين الوزن والملح مرتبطة بفترات التكون في الرحم، التي قد تؤثر في الميل إلى تناول الملح".

وأكد الباحثون بأن هذا الميل إلى الملح، يستمر مع مرور السنين، فقد عاينوا الأطفال أنفسهم بعد أربع سنوات. ولاحظوا أن هؤلاء الأقل وزناً عند الولادة يرغبون الأغذية المالحة أكثر من الباقين، ويسعى العلماء حالياً إلى اكتشاف العناصر التي تجعل بعض الأطفال يحبون الملح أكثر من بعضهم الآخر.

   ويشير أحد واضعي البحث، وهو الدكتور غاري بوشامب قائلاً: "لن نستطيع تطوير وسائل تحد من استهلاكنا للملح قبل أن نفهم الأسباب التي تجعل الإنسان ميالاً لتناول هذا العنصر الغذائي." وهذا، في الواقع،  جوهر الدراسة موضوع المقال، أي الوصول إلى تفهم لمستهلكي الملح بكثرة، واكتشاف العناصر المختلفة التي تعزز النظام الغذائي المالح، وكل ذلك بهدف وضع آلية فعالة تحث الناس على استهلاك كمية أقل من الملح."

   وتذكر دراسة نشرت في مجلة "الطب الباطني" الفرنسية أن الفرنسيين يستهلكون كميات كبيرة من الملح في نظامهم الغذائي اليومي مع أن هذا الأخير يزيد من امكانية الإصابة بالضغط العالي وأمراض القلب. ويؤكد باحثون عديدون أن اصحاب الوزن الزائد الذين يتناولون اطعمة مالحة معرضون أكثر من غيرهم لخطر أمراض القلب، فإن خففوا من تناولهم للملح سيقللون فرص تعرضهم لهذه المخاطر."

بقلم: كليمانس لاميران- صحيفة "لو نوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية


التعليق