كاسانو يمثل المهارة الإيطالية في ريال مدريد

تم نشره في الخميس 5 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • كاسانو يمثل المهارة الإيطالية في ريال مدريد

 عمان - الغد - بعد شهور من المفاوضات غير الناجحة مع روما لتمديد عقده مع النادي.. ترك اللاعب الإيطالي الدولي أنتونيو كاسانو فريق العاصمة الإيطالية لينضم إلى "أعظم فريق في العالم" حسب قوله.. ريال مدريد الاسباني.

 وتجمع المئات من المشجعين في ملعب سان برنابيو لرؤية نجمهم الجديد الذي ارتدى القميص رقم 19 أثناء تقديمه للإعلام الاسباني، وقال كاسانو أثناء حفل التقديم: إنه ناد مميز والكل يريد اللعب لمصلحته، إنها مسؤولية كبيرة وأنا محظوظ لوجودي هنا، الكل في إيطاليا يحلمون بتمثيل فريق ريال مدريد سواء لاعبين أو مدربين.

 ويعتبر كاسانو واحدا من ألمع نجوم المستقبل في الكرة الأوروبية، لكنه عانى من موسم مليء بالمشاكل خاصة بعدما قرر عدم تجديد عقده مع روما والذي ينتهي في حزيران/يونيو المقبل، هذا الأمر أدى إلى اهتمام فريقي يوفنتوس وانتر ميلان بالتعاقد معه دون مقابل، لكن ريال مدريد سبقهما وكسب الصفقة قبل أشهر من انتهاء عقد كاسانو وبمبلغ زهيد مقارنة بإمكانات وسن اللاعب (6 ملايين دولار)، ويمتد العقد حتى عام 2010.

 ويعد كاسانو ثاني لاعب إيطالي ينضم لصفوف ريال مدريد بعد زميله السابق في روما كريستيان بانوتشي الذي انتقل للنادي الملكي في موسم 1997/1998.

 وولد كاسانو في الثاني عشر من تموز/يوليو عام 1982 أي بعد يوم واحد من فوز المنتخب "الآزوري" بلقب كأس العالم 1982 التي أقيمت في اسبانيا، وكان والده قد تركه بعد فترة قصيرة من ولادته، فتولت أمه تربيته في أحد أحياء مدينة باري، وانضم لنادي المدينة ذاتها وهو طالب في المدرسة، وأعطاه مدرب الفريق حينها إيغينو فاشيتي الفرصة للعب مع الفريق الأول وهو في سن السابعة عشرة، وبعد عامين حصل روما على توقيع اللاعب الشاب مقابل مبلغ كبير (28.5 مليون يورو)، وهناك بزغ نجمه بسرعة ونال إعجاب المدرب المحنك جيوفاني نراباتوني الذي ضمه لصفوف المنتخب الإيطالي في مباراة أمام بولندا، فسجل هدفا وأتبعهما بهدفيم في بطولة كأس الأمم الأوروبية التي أقيمت في البرتغال صيف عام 2004.

 لكن سرعان ما تورط كاسانو ببحر من المشاكل مع روما بدأت مع تغيبه عن التمارين ومشاكله مع المسؤولين وانتهت بتصرفات غير لائقة لمجرد تبديله أثناء المباريات، فأصبح الفتى المشاغب في الكرة الإيطالية.

 لكن الكثيرين يعتقدون أن المشاكل لن تلاحقه في رحلته إلى اسبانيا، وقال مدربه السابق فاشيتي: كنت أحثه على ترك إيطاليا منذ عام، لا أحد يمنحه الفرصة الحقيقية هنا، وكنت آمل بالطبع أن ينضم لفريق مثل ريال مدريد وهو ما حصل، أعتقد أنه سيبلي بلاء حسنا مع فريق يتكون من لاعبين عظماء.

من جهته قال جانفراكو زولا اللاعب السابق في صفوف المنتخب الإيطالي وتشلسي الإنجليزي أن كاسانو "موهبة فريد من نوعها" وأضاف: يستطيع كاسانو أن يفرد جناحيه في الدوري الاسباني، جمهور ريال مدريد يطالب بالأفضل لكن كاسانو سيلعب إلى جانب شخصيات رائعة، قد يكون الأمر صعبا عليه لكنه لاعب رائع بالتأكيد.

التعليق