أكثر من 370 ألفا زاروا مدينة البتراء العام الماضي

تم نشره في الاثنين 2 كانون الثاني / يناير 2006. 09:00 صباحاً
  • أكثر من 370 ألفا زاروا مدينة البتراء العام الماضي

    البتراء- زاد عدد زوار مدينة البتراء الأثرية للعام الماضي عن 370 ألف زائر من أنحاء العالم وذلك طبقا للإحصائيات الرسمية الصادرة عن مكتب بيع التذاكر في البتراء ومحمية البتراء الأثرية وذلك بمعدل زيادة عن العام الذي سبقه بحوالي 25 بالمائة .

   وحسب الأرقام الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية بالزوار في البتراء ان مجموع الرسوم التي تم استيفاؤها من الزوار خلال العام الماضي مقابل دخول المدينة قد اقترب من 5 ملايين دينار وذلك في مؤشر واضح وكبير على تحسن الحركة السياحية في المدينة الوردية خلال العام الماضي مقارنة بالأعوام القليلة التي سبقته .

   وقال مدير محمية البتراء الأثرية سليمان الفرجات..إن المعدل اليومي للزوار القادمين للمدينة منذ بداية العام الماضي تراوح ما بين 1000 إلى 2000 زائر في وقت سجلت فيه بعض الأيام والعطل قدوم ما يزيد على 2500 زائر.

   من ناحية أخرى احتفلت مجموعات سياحية من مختلف أنحاء العالم في عدد من فنادق البتراء بليلة رأس السنة وسط تمنيات بان يعم السلام أرجاء العالم كله.

   ويرى مهتمون بالقطاع السياحي في البتراء أن انتعاش الحركة السياحية في المنطقة تحقق بفعل أنشطة الترويج والتسويق السياحي للأردن والتي تقوم بها جهات معنية بالسياحة الأردنية كهيئة تنشيط السياحة والمكاتب السياحية والتي تعمل على ترويج المنتج السياحي الأردني في كل أنحاء العالم.

   إضافة إلى توفر القناعة لدى المجموعات السياحية القادمة من دول العالم باستقرار الأردن على الرغم من الصراعات الإقليمية التي تحيط به.

ويؤكد مهتمون بالسياحة ومستثمرون في القطاع السياحي في البتراء إن النشاط السياحي في المنطقة قد بدأ يعود إلي سابق عهده واخذ يتجه نحو الاستمرارية في تدفق الزوار للبتراء بدلا من الموسمية التي اتسمت بها السياحة في البتراء من قبل.

   من جهة أخرى ساهمت مرافق البنية التحتية والفوقية في البتراء ومناطق الإقليم كافة في إطالة مدة إقامة الزائر في المنطقة بنسب متفاوتة حيث يلاحظ الزائر إلى البتراء خدمات مميزة ومرافق متعددة للبنية التحتية والفوقية من شبكات طرق سياحية منشأة وفق مواصفات فنية متطورة وحدائق ومطلات وجلسات تجذب الزائر في ظل تطور الخدمات التي تقدمها الفنادق والمطاعم والمرافق السياحية المختلفة في المنطقة.

التعليق