ديترويت يثأر من سان انطونيو وميامي يحسم "منازلته" مع ليكرز

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • ديترويت يثأر من سان انطونيو وميامي يحسم "منازلته" مع ليكرز

 NBA
  

 ديترويت (الولايات المتحدة)- كان يوم عيد الميلاد مميزا بالنسبة لمتتبعي الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة اذ شهد مباراتين من العيار الثقيل، الاولى جمعت سان انطونيو سبيرز حامل اللقب وديترويت بيستونز وصيفه والمرشحين البارزين لخوض نهائي الموسم الحالي، وكانت الغلبة للثاني 85-70، والثانية حملت طابع "المنازلة" بين ميامي هيت ولوس انجليس ليكرز وانتهت للاول 97-92.

في المواجهة الاولى على ملعب "بالاس-اوبرن هيلز" الخاص بديترويت، حقق صاحب الارض فوزا يحمل نكهة الثأر لخسارته نهائي الموسم الماضي امام سان انطونيو 3-4، وهو النهائي الاول الذي يحسم بمباراة سابعة منذ عام 1994 عندما فاز هيوستن على نيويورك.

وفرض ديترويت، متصدرالدوري وأفضل فريق في المنطقة الشرقية ايقاعه الدفاعي على سان انطونيو، افضل فريق في المنطقة الغربية وصاحب ثاني افضل سجل لهذا الموسم، خصوصا في الربع الاول الذي لم ينجح خلاله نجوم مدرب سبيرز غريغ بوبوفيتش في تجاوز حاجز الثمان نقاط 8-18 بفضل الدفاع الرائع لرشيد والاس على تيم دنكان.

وكان التعادل سيد الموقف في الربع الثاني 22-22، وتحسن اداء سان انطونيو في الربع الثالث نسبيا 23-17 بفضل الفرنسي طوني باركر (19 نقطة) ودنكان (18 نقطة و11 متابعة)، الا ان ديترويت ضرب مجددا في الربع الاخير 28-17، ليحقق بالتالي فوزه السادس على التوالي و22 في 25 مباراة، عزز بها صدارته، فيما لقي سان انطونيو خسارته السابعة في 28 مباراة.

وتابع صانع العاب ديترويت تشانسي بيلابس عروضه الممتازة بتسجيله 20 نقطة و6 متابعات، فيما لعب العملاق بن والاس دورا دفاعيا رائعا بتحقيقه 21 متابعة (افضل معدل له منذ موسم 2003-2004) واضاف 10 نقاط.

وكان للاحتياطي المخضرم انطونيو ماكدايس دورا في هذا الفوز بتسجيله 10 نقاط و13 متابعة (افضل معدل له هذا الموسم)، كما ساهم رشيد والاس ب14 نقطة و6 متابعات.

وكان الثأر مميزا خصوصا انه لم تدخل تعديلات جذرية على فريقي الموسم الماضي، والتغيير الابرز كان في الكادر الفني لديترويت حيث حل فليب ساندرز خلفا للاري براون الذي انتقل الى نيويورك.

اما من ناحية اللاعبين فديترويت حافظ على تشكيلته وعززها بموريس ايفانز من سياتل سابقا الذي سجل 6 نقاط والمخضرم ديل دايفيس لاعب انديانا وبورتلاند وتورونتو سابقا الذي لم يشارك في المباراة.

ومن جهته عزز سان انطونيو صفوفه بمايكل فينلي (3 نقاط فقط) ونيك فان اكسل (4 نقاط)، فيما غاب الارجنتيني مانويل جينوبيلي عن سان انطونيو للمباراة الثامنة على التوالي والعاشرة هذا الموسم.

ويلتقي الفريقان مجددا في 12 كانون الثاني/يناير المقبل على ملعب "اس بي سي سنتر" الخاص بسان انطونيو.

وفي المواجهة الثانية، حسم ميامي هيت مواجهته الحساسة مع لوس انجليس ليكرز في المباراة التي جمعتهما على ملعب "اميركين ايرلاين ارين" الخاص بميامي 97-92.

وتركزت جميع الانظار كالعادة على الزميلين السابقين في ليكرز كوبي براينت وعملاق ميامي شاكيل اونيل، الا ان المخضرم غاري بايتون كان له دوره ايضا في المساهمة بالفوز على فريقه السابق ليكرز حيث لعب الى جانب براينت واونيل موسم 2003-2004 بتسجيله 21 نقطة، بينها ثلاثية حاسمة في الدقيقة الاخيرة من المباراة.

اما بالنسبة لاونيل وبراينت فسجل الاول 18 نقطة و17 متابعة، فيما كان الثاني افضل مسجل في المباراة ب37 نقطة و8 متابعات و6 تمريرات حاسمة، الا انه لم يمنع الخسارة 15 عن فريقه في 27 مباراة، فيما حقق ميامي فوزه السادس عشر في 28 مباراة.

وتقدم ميامي في الربع الاول 31-26، وسيطر التعادل على الثاني 22-22، وكان الثالث لمصلحة ليكرز 22-17.

وجاء الربع الاخير قمة في الاثارة حيث تقدم ميامي مع بدايته 80-72، الا ان براينت وزملاءه قلصوا الفارق الى نقطتين 83-85 قبل حوالي اربع دقائق على النهاية.

وتبادل بعدها الفريقان التقدم، فوضع ديفين جورج ليكرز في المقدمة بفضل ثلاثيتين 91-89، وعادل اونيل النتيجة بعد متابعة هجومية 91-91، ليعود ويتقدم ليكرز للمرة الاخيرة عبر لاعب ميامي سابقا لامار اودوم (14 نقطة و16 متابعة)، قبل ان يسقط بايتون ثلاثيته في سلة فريقه السابق 94-93، وبثلاث نقاط عن خط الرميات الحرة انهى دواين وايد (18 نقطة و5 متابعات) وجيمس بوزيه (8 نقاط) المباراة لمصلحة ميامي.

يذكر ان اونيل وبراينت لم يتصافحا قبل المباراة، ولم يرد الاول التعليق على علاقته مع براينت التي اعتبرها مجرد مباراة اخرى بالنسبة اليه.

وشهدت المباراة "منازلة" بين اثنين من افضل المدربين في تاريخ الدوري، الاول مدرب ليكرز فيل جاكسون المعروف برجل "المثلث الذهبي" والذي يملك 9 القاب كمدرب 6 منها مع مايكل جوردان وسكوتي بيبين ودنيس رودمان في شياكاغو بولز و3 مع اونيل وبراينت في ليكرز، والثاني مدرب ميامي بات رايلي، الذي عاد الى مقاعد التدريب منذ اسبوعين فقط بعدما كان على رأس الهرم الاداري في ميامي.

ويملك رايلي في رصيده 4 القاب حققها في الثمانينات خلال 7 مواسم مع ليكرز ماجيك جونسون وكريم عبد الجبار وجيمس وورثي.

ويتقاسم المدربان العديد من الصفات المشتركة، فالى جانب انهما من افضل المدربين في التاريخ، فهما من مواليد العام نفسه (1945)، كما دخلا الى الدوري في العام نفسه ايضا (1967)، جاكسون قادما من جامعة شمال داكوتا الى نيويورك نيكس ورايلي قادما من جامعة نيويورك الى لوس انجليس ليكرز.

والصفة المشتركة الاخرى بين الرجلين، انهما لم يعرفا النجاح الباهر كلاعبين (جاكسون 12 موسما ورايلي 7 مواسم) كما فعلا كمدربين.

ويملك الواحد منهما لقبا واحد كلاعب، عندما تواجه ليكرز مع نيويورك عام 1971 وكان الفوز من نصيب رايلي، وثأر جاكسون في العام التالي عندما فاز نيويورك على ليكرز في نهائي 1972.

اما كمدربين، فسجلهما حافل جدا اذ تركا وما زالا لمستهما على الدوري بأكمله، وحققا مجتمعين 1961 فوزا.

وترتدي مواجهات جاكسون ورايلي دائما طابعا مميزا، وكانت التسعينات اكبر شاهدا على الخصومة الرياضية بينهما، اذ التقى الاول مع فريقه الاسطوري شيكاغو بولز مع الثاني وفريقه نيويورك نيكس في البلاي اوف لثلاثة مواسم على التوالي.

وتفوق جاكسون على رايلي في نصف نهائي المنطقة الشرقية عام 1992، وفي نهائي المنطقة الشرقية ايضا العام الذي تلاه، فيما كانت الغلبة لرايلي عام 1994 في نصف النهائي.

ويختلف المدربان في طباعهما وقيادتهما لفريقهما، فالمعروف عن جاكسون الهدوء والحكمة، في حين ان العصبية والحماس الزائد لازما رايلي، بحيث كان يعرف الاخير بالجنرال على ارض الملعب، وكان يدفع بلاعبيه الى اقصى الحدود عبر تدريباته القاسية واندفاعه الكبير.

وما زال لاعبو نيويورك يتذكرون ما فعله رايلي في احدى المباريات، عندما غضب من اداء فريقه ووضع رأسه في برميل الشراب المخصص للاعبين لفترة طويلة، وخشي الجميع ان يموت غرقا ورغم ذلك لم يتجرأ اللاعبون على التدخل لردعه عن ذلك.

 نتائج الاحد

ميامي هيت - لوس انجليس كليبرز 97-92

ديترويت بيستونز - سان انطونيو سبيرز 85-70

 برنامج اليوم الثلاثاء

اتلانتا هوكس - تشارلوت بوبكاتس

نيوجيرزي نتس - كليفلاند كافالييرز

ميامي هيت - ميلووكي باكس

ديترويت بيستونز - تورونتو رابتورز

سان انطونيو سبيرز - انديانا بيسرز

هيوستن روكتس - يوتا جاز

دنفر ناغتس - فيلادلفيا سفنتي سيكسرز

لوس انجليس كليبرز - ساكرامنتو كينغز

التعليق