فيدرر ونادال يتقاسمان القمة باقتدار وشارابوفا أول روسية تتربع على عرش السيدات

تم نشره في الثلاثاء 27 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • فيدرر ونادال يتقاسمان القمة باقتدار وشارابوفا أول روسية تتربع على عرش السيدات

 حصيلة التنس 2005

  نيقوسيا - فرض السويسري روجيه فيدرر المصنف اول عالميا ووصيفه الاسباني رافايل نادال نفسيهما نجمين لموسم الكرة الصفراء عام 2005 باحراز كل منهما 11 لقبا في حصيلة لم يشهدها تاريخ اللعبة منذ أكثر من 20 عاما.

وكانت المرة الاخيرة التي حصد فيها لاعبان غلة وافرة في موسم واحد تعود الى عام 1982 بين الاميركي من أصل تشيكي ايفان لندن ومواطنه جيمي كونورز حيث أحرز الاول 15 لقبا والثاني 7 القاب.

وبات فيدرر (24 عاما) ونادال (19 عاما) يتقاسمان الرقم القياسي في عدد الالقاب في موسم واحد في السنوات العشر الاخيرة. ووحده النمسوي توماس موستر أحرز 12 لقبا عام 1995.

ولم تكن القاب فيدرر ونادال وليدة الصدفة بل عن جدارة واستحقاق وقدما خلالها عروضا رائعة ابهرت متتبعي اللعبة. فبالنسبة للبطولات الاربع الكبرى، أحرز فيدرر ويمبلدون الانجليزية والولايات المتحدة المفتوحة، فيما أحرز نادال بطولة رولان غاروس الفرنسية.

وتقاسم اللاعبان ايضا القاب دورات الماسترز، التي تأتي في المركز الثاني من حيث الاهمية بعد البطولات الاربع الكبرى، فنال كل منهما 4 القاب من أصل 10 تضمنتها البطولة ولم يفلت منهما سوى لقب باريس بيرسي، الذي احرزه التشيكي توماس بيرديخ على حساب فيدرر، ونهائي الماسترز الذي خسره فيدرر أيضا امام الارجنتيني دافيد نالبانديان، فيما غاب نادال بسبب الاصابة.

ولم يفلت من فيدرر ونادال سوى 3 القاب من أصل 14 لقبا مهما في العام (4 بطولات كبرى و10 دورات ماسترز)، فكان الاول بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى، والذي كان من نصيب الروسي مارات سافين، والثاني دورة باريس بيرسي والثالث نهائي الماسترز.

وكان التعادل سيد الموقف بين اللاعبين حتى في المواجهات التي جمعتهما معا حيث التقيا مرتين فقط عام 2005، وكان الفوز من نصيب فيدرر في الاولى في المباراة النهائية لدورة ميامي بخمس مجموعات علما بان نادال اهدر نقطتين للفوز قبل ان يستعيد السويسري توازنه وينهي المباراة في صالحه، وثأر نادال في الثانية في نصف نهائي رولان غاروس.

والقت الاصابة بثقلها على فيدرر لكنها لم تمنعه من التألق مجددا عام 2005 وان لم يكن بنفس زخم انجازاته موسم 2004 عندما أحرز 3 بطولات كبرى بالاضافة الى بطولة الماسترز.

وانهى فيدرر الموسم متربعا على عرش كرة المضرب عند الرجال كما فعل الموسم الماضي برصيد 1345 نقطة مقابل 953 لنادال، وأحرز 11 لقبا هي بطولتا ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز ودورات الدوحة وروتردام ودبي وانديان ويلز وميامي وهامبورغ وتايلاند وسينسيناتي وهاله الالمانية.

ودخل فيدرر نادي عظماء الكرة الصفراء، بفوزه بلقب بطولة ويمبلدون للعام الثالث على التوالي عندما تغلب على الاميركي اندي روديك 6-2 و7-6 (7-2) و6-4 محققا فوزه ال36 على التوالي على الملاعب العشبية، ليصبح بمنزلة فريد بيري والسويدي بيورن بورغ والاميركي بيت سامبراس.

واحتفظ فيدرر بلقبه بطلا لفلاشينغ ميدوز على حساب الاميركي المخضرم اندريه اغاسي بنتيجة 6-3 و2-6 و7-6 (7-1) و6-1.

وكان فيدرر في طريقه الى انهاء الموسم بلقب بطولة الماسترز في شنغهاي ومعادلة رقم الاميركي جون ماكنرو في عدد الانتصارات في موسم واحد (82)، عندما وصل الى المباراة النهائية الا ان آماله احبطت عندما اصطدم بعزيمة الارجنتيني دافيد نالبانديان المصنف ثامنا الذي كسب المباراة بعدما تخلف بمجموعتين 6-7 (4-7) و6-7 (11-13) و6-2 و6-1 و7-6 (7-3) في 4 ساعات و33 دقيقة.

وفجر نالبانديان، الذي استدعي في اللحظة الاخيرة للمشاركة في البطولة بعد انسحاب الاسترالي ليتون هويت، مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على فيدرر الذي كان مرشحا بقوة لاحراز اللقب الثالث على التوالي ومعادلة انجازي الروماني ايلي ناستازي (1971-1973) والتشيكي الاصل الاميركي الجنسية ايفان لندل (1985-1987).

ونجح نالبانديان في الحاق الخسارة الاولى بفيدرر منذ اكثر من 5 أشهر ليصبح ثاني ارجنتيني يحرز بطولة الماسترز بعد مواطنه غييرمو فيلاس عام 1974.

وهي الخسارة الرابعة لفيدرر في الموسم مقابل 81 فوزا وفشل في معادلة الرقم القياسي الموجود بحوزة الاميركي جون ماكنرو عام 1984 عندما حقق 82 فوزا مقابل 3 هزائم.

وخسر فيدرر امام سافين في نهائي بطولة استراليا المفتوحة وامام الفرنسي ريشار غاسكيه في نهائي دورة مونتي كارلو وامام نادال في نصف نهائي رولان غاروس وامام نالبانديان في نهائي بطولة الماسترز.

وبلغت ارباح فيدرر هذا العام 6.1 ملايين دولار مقابل 3.8 ملايين دولار للاسباني.

في المقابل استهل نادال عام 2005 في المركز 51 في الترتيب العالمي وانهاه في المركز الثاني ليعادل بذلك انجاز الالماني بوريس بيكر عام 1986. وحقق نادال 79 فوزا مقابل 10 هزائم عام 2005.

واصبح نادال اول لاعب يحقق الفوز في رولان غاروس في اول مشاركة له في هذه البطولة العريقة بعد انجاز احد عظماء هذه الرياضة ماتس فيلاندر عام 1982.

كما اصبح ابن مايوركا اصغر لاعب (19 عاما حينها) يحقق الفوز باحدى البطولات الاربع الكبرى، ليلحق بالاسطورة الاميركي بيت سامبراس (1990).

وحقق نادال 34 فوزا متتاليا على الملاعب الترابية محطما الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية على الملاعب الترابية الذي كان بحوزة السويديين بيورن بورغ وماتس فيلاندر والارجنتيني غييرمو كوريا (31 انتصارات متتاليا).

والالقاب التي احرزها نادال هي كوستا دو سويب ومونتي كارلو وبرشلونة وروما واكابولكو وباشتاد السويدية وبكين ومونتريال وشتوتغارت ومدريد وبطولة فرنسا المفتوحة، علما بان 8 منها كانت على الملاعب الترابية.

وأحرزت كرواتيا لقب بطلة مسابقة كأس ديفيس بفوزها على سلوفاكيا 3-2 في براتيسلافا في النهائي التاريخي بين البلدين.

وتدين كرواتيا باللقب الاول في تاريخها الى ماريو انسيتش الذي منحها نقطة الفوز بتغلبه على كارول كوتشيرا 7-6 (7-1) و6-3 و6-4 في مباراة الفردي الاخيرة الحاسمة.

ولدى السيدات، دخلت الروسية الشابة ماريا شارابوفا (18 عاما) التاريخ بكونها اول لاعبة روسية تتصدر تصنيف المحترفات بفضل تأهلها الى نصف نهائي بطولات استراليا المفتوحة واميركا المفتوحة وويمبلدون، الى جانب فوزها بثلاثة القاب في البطولات التي تنظمها رابطة اللاعبات المحترفات، الا انها انهت الموسم في المركز الرابع، بينما كانت الصدارة من نصيب الاميركية ليندساي ديفنبورت.

اما بالنسبة للبطولات الاربع الكبرى، فكان لقب بطولة استراليا من نصيب الاميركية فينوس وليامس ورولان غاروس للبلجيكية جوستين هينان وويمبلدون للاميركية سيرينا وليامس وفلاشينغ ميدوز للبلجيكية كيم كلييسترز.

وعانت هينان وكلييسترز من الاصابة هذا الموسم وغابتا اشهرا عدة عن المنافسات وبرغم ذلك احرزت كلييسترز (22 عاما) تسعة القاب هذا الموسم فعادلت رقمها القياسي في عدد الالقاب في موسم واحد وذلك عام 2003 عندما ارتقت الى المركز الاول في التصنيف العالمي. والفارق هذا العام انها حصلت على اول القابها الكبيرة عندما توجت في فلاشينغ ميدوز الاميركية.

اما هينان هاردين المصنفة اولى سابقا في العالم فاحرزت 4 القاب بينها بطولة فرنسا المفتوحة علما بانها عادت الى الملاعب في آذار/مارس الماضي بعد غياب دام 6 أشهر بسبب الاصابة.

واختتمت الفرنسية اميلي موريسمو منافسات موسم 2005 بفوزها بلقب بطولة الماسترز على حساب مواطنتها ماري بيرس وانهيتا الموسم في المركزين الثالث والخامس على التوالي.

التعليق