الوحدات لا يلتفت إلى الوراء ويتطلع إلى النصر اليوم

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • الوحدات لا يلتفت إلى الوراء ويتطلع إلى النصر اليوم

 مباراة الذهاب لدور الثمانية من دوري أبطال العرب

 صلاح الدين غنام

 عمان - يتجاهل الوحدات التاريخ عندما يقابل النصر السعودي عند السادسة والنصف من مساء اليوم على ملعب الملك فهد في الرياض ضمن مباريات دور الثمانية من دوري أبطال العرب، وقد أنجز الفريق كافة الاستعدادات للقاء المرتقب، الذي يحدد انتقال الوحدات لاول مرة في تاريخ الكرة الاردنية الى دور الأربعة من البطولة التي انطلقت قبل ثلاث سنوات.

 الالتفات الى الوراء ممنوع

 التطلع الى النصر هو الشعار الذي يرفعه لاعبو الوحدات عندما يدخلون الى أرض ملعب الملك فهد بن عبد العزيز في الرياض، هذا الملعب لا يحمل ذكريات سعيدة للوحدات وهو شهد خسارة الوحدات امام النصر مرتين، ومن هنا فان الالتفات الى الوراء ممنوع وحتى نتائج الفريق في الدوري الحالي يجب تجاوزها وهذا ما يؤكده المدير الفني للفريق عادل يوسف الذي ينظر بتفاؤل للقاء اليوم مشيرا الى ان ثقته باللاعبين عالية وبقدرتهم على تحقيق نتيجة طيبة امام الفريق السعودي، واضاف "نعرف النصر جيدا وتابعنا لقاءاته في الدوري السعودي وتطور الفريق كثيرا واستفاد من عودة نجمه سعد الحارثي وهو سيلعب من أجل الفوز وبالنسبة لنا سنلعب بتوازن ولن يكون الجانب الدفاعي على حساب الجانب الهجومي لأننا نبحث ايضا عن التسجيل"، وقاد يوسف التدريب النهائي للفريق على ارض الملعب امس واطمأن على جاهزية اللاعبين وتم خلال التمرين التركيز على الضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة والدفاع من منطقة الوسط الى جانب الهجمات المرتدة.

ويتوقع ألا تكون هناك مفاجآت في تشكيلة الوحدات وهي: في حراسة المرمى محمود قنديل، هيثم سمرين، محمد دابوندي، فيصل ابراهيم، باسم فتحي، رأفت علي، حسن عبد الفتاح، أشرف شتات، عامر ذيب، مصطفى شحادة ومحمود شلباية.

ولكن قد يكون هناك تغيير على طريقة اللعب بحيث يلعب الفريق بطريقة"4-5-1" لضمان مواجهة قوة النصر والمتثلة في خط الوسط على ان يكون دور مصطفى شحادة مزدوجا ما بين الهجوم والعودة الى الخلف، في حين ستناط بحسن عبد الفتاح وأشرف شتات مهمة تأمين العمق في وسط الملعب والقيام بالواجب الدفاعي ومراقبة مفاتيح اللعب في النصر، وعلى الأطراف سيلعب رأفت علي وعامر ذيب وهما مصدر قوة الوحدات الهجومية وإن كان المدرب سيمنحهما حرية التقدم فإن ذلك يتطلب الحد من مساندة فيصل ابراهيم وباسم فتحي لهما والبقاء في الخلف لمساندة سمرين ودابوندي.

 النصر السعودي أنهى معسكرا تدريبيا داخليا قبل المباراة وبحسب مدربه خالد القروني فإنه يعتبر مباراة اليوم صعبة وهو يسعى لتسجيل نتيجة طيبة على أرضه وبين جماهيره، واستعاد الفريق نجمه سعد الحارثي الذي يشكل إلى جانب وليد العلول القوة الهجومية للفريق ويعتمد الفريق على الأطراف للوصول الى مرمى الخصم عبر انطلاقات الطرفين ويتوقع ان تكون التشكيلة النصراوية مكونة من محمد الشريفي لحراسة المرمى، عبد العزيز الجنوبي، محسن الحارثي، محمد الصقور، احمد الخير، بدر عبد العزيز، دانيال كولمان، فرياس جيري، سعد الحارثي، محسن القرني، وليد العلول. 

 الجالية الاردنية تؤازر الوحدات

 أنجزت الجالية الأردنية في الرياض كافة الترتيبات المتعلقة بالوقوف خلف الوحدات وتشجيعه في مباراته اليوم، وتم أمس توزيع عدد كبير من الأعلام الأردنية على الجماهير والمتوقع حضورها بأعداد كبيرة كما هو معتاد كلما لعب الوحدات في الرياض، وكان النصر قد أعلن انه سيوزع "10" آلاف تذكرة مجانية على جماهيره من أجل ضمان حضور أكبر عدد من الجماهير إلى الملعب كما أعلن رئيس النادي الأمير فيصل بن عبد الرحمن عن مكافآت مجزية للاعبين في حال الفوز.

 خوري ينضم إلى الوفد

 وصل إلى الرياض في ساعة متأخرة من ليل امس رئيس وفد الوحدات طارق خوري قادما من دبي من أجل متابعة المباراة وقد وعد طارق خوري اللاعبين بمكافآت خاصة في حال التأهل إلى دور الأربعة وستكون الأعلى في تاريخ الفريق.

 طاقم تونسي يقود المباراة

ويقود مباراة اليوم طاقم حكام تونسي مؤلف من هشام قيراط وتوفيق وسلاتي وبشير حسائي وعادل زهمول ويراقب المباراة السوداني مجدي شمس الدين ويراقب الحكام البحريني يوسف ابراهيم.

التعليق