اتبع هذه النصائح ووفر في استهلاك الكهرباء

تم نشره في الجمعة 16 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

    برلين - عندما ترتفع أسعار الكهرباء يتعين الاقتصاد في استهلاكها، والاجهزة المنزلية هي البداية الجيدة لهذا الاقتصاد.

واستخدام هذه الاجهزة بشكل اقتصادي يمكن أن يوفر لاسرة مكونة من 4 أشخاص نحو 100 يورو (117 دولارا) سنويا في المتوسط وذلك بحسب الخبير الالماني رالف شميدت- بليشكا مستشار الكهرباء في شركة "كونسيومر انيشيتيف" ومقرها برلين.

ويقول خبراء الطاقة إن اغلاق الاجهزة التي تستهلك الكهرباء عندما لا تكون في حالة تشغيل يوفر معظم هذه الاموال.

   ويقول شميدت-بليشكا "إن السخانات هي الاكثر استهلاكا للكهرباء". ثم هناك أجهزة استقبال الارسال بالاقمار الصناعية التي تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء أيضا. وأجهزة الكمبيوتر والطابعات وأجهزة استقبال الارسال الاذاعي والتليفزيوني وأجهزة التلفزيون والفيديو كاسيت وأجهزة التشغيل ومشغلات الاسطوانات المدمجة(س.دي) ونظم الهاي-فاي.

ومعظم هذه الاجهزة تكون جاهزة للاستخدام لكنها ليست جميعها مزودة بصمام ثنائي يقول لك إنها في وضع الاستعداد.

   ويقول فيبكه أرينز رئيس مبادرة "كفاءة الطاقة" بوكالة الطاقة الالمانية في برلين إن كل هذه الاجهزة يتعين أن تفصل عنها الكهرباء في حالة عدم التشغيل وحتى إذا تطلب الامر فصل الكهرباء باليد أو استخدام محول.

ويمكن توفير مزيد من الكيلومترات ساعة من الكهرباء باستخدام الاجهزة المنزلية بطريقة أكثر كفاءة. وينسحب الامر في هذا على نحو خاص على الثلاجات وأجهزة الديب فريرز.

والشيء الاهم هنا هو أماكن وضع هذه الاجهزة. حيث يتعين عدم وضعها إلى جوار أجهزة تشع حرارة شديدة مثل أفران الطهي.ويقول شميدت بليشكا "إن الحرارة النموذجية في الثلاجة تتراوحبين 5 و7 درجات مئوية". وأضاف أن درجات الحرارة الاقل ترفع فاتورة الاستهلاك السنوي للكهرباء بواقع 10 يورو لكل درجة.

   ويكفي للديب فريزر 18 درجة تحت الصفر. ويقول شميدت-بليشكا "إن برامج مثل التبريد السريع يمكن أن تفصل عنهاالكهرباء بعد الاستعمال". ويتعين عدم وضع طعام ساخن في الثلاجة أو الديب فريزر.

وعند غسيل الملابس أو الاطباق يتعين على الناس ملء الغسالة حتى سعتها الكاملة واستخدام برامج اقتصادية وعمليات ما قبل الغسيل (النقع) غير ضرورية. ويقول الخبير: "يمكن توفير مزيد من الكهرباء بخفض درجة الحرارة".

وفرن الطهي المنزلي يكون اقتصاديا عندما يعاد تدوير الهواء بداخله. وهذا أسرع ويتطلب قدرا أقل من الحرارة. ومسألة تسخين الفرن من عدمه قبل دفع الطعام به لا علاقة لها هنا بكفاءة الطاقة قدر علاقتها بالطعم وذلك لان هناك أنواعا عديدة من الطعام طعمها لا يصير بنفس الجودة إذا وضعت في فرن بارد.

   ويقول شميدت-بليشكا: "السبيل الوحيد هنا لتوفير الطاقة أن تغلق الفرن مبكرا. فالفرن يحتفظ بدرجة حرارته بعد إغلاقه بعشر إلى15 دقيقة. ويمكن الاستفادة من الحرارة المتخلفة من الفرن في شعلات البوتاجاز".

التعليق