هولندا تحتفل بالذكرى 400 لرحيل رامبرانت

تم نشره في الخميس 15 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • هولندا تحتفل بالذكرى 400 لرحيل رامبرانت

    لاهاي- أصيبت هولندا كلها بما يمكن أن نطلق عليه حمى رامبرانت حيث سيخصص العام المقبل بالكامل للاحتفال بهذا الرسام العبقري باعتباره أشهر أبناء البلاد على الاطلاق.

   ولد رامبرانت في 15 تموز'يوليو 1606 وهو بداية القرن السابع عشر "الذهبي" للفن والثقافة الهولندية. وترعى الملكة بياتريس الاحتفالات الخاصة بهذه المناسبة فيما بدأت صناعة السياحة الهولندية بأكملها في دق طبول التسويق.

   وتخطط كل المدن والمتاحف ومكاتب السياحة لاحتفالات خاصة كما تم تخصيص موقع على شبكة الانترنت للفنان الكبير.

   وستدشن الملكة بياتريس هذا العام الاحتفالي في مدينة لايدين يوم الاربعاء القادم بافتتاح معرض في متحف لاكينهال لمجموعة من لوحات رامبرانت صور فيها أمه.

   ولد رامبرانت فان ريجن ابن الطحان في هذه المدينة الجميلة على ضفاف الراين التي مازالت شوارعها تستدعي التاريخ ومازالت الاضواء تتلألأ على صفحة مياه القنوات بنفس الطريقة التي استخدمها بها الفنان في رسوماته.

   وكان رامبرانت أستاذا لا نظير له في استخدام التباين بين الضوء والظلال التي كانت الخلفية لرسم شخصياته الرئيسية. ومن بين من تسيدوا هذا الفن أيضا مايكل انجلو ميريسيكارافاجيو.

   وسيقف الفنانان جنبا إلى جنب في معرض سيكون من بين الاحداث البارزة خلال العام الذي سيقام خلال الفترة من14 شباط'فبراير وحتى 18 تموز'يوليو في متحف فان جوخ في أمستردام.

   وأعد المخرج البريطاني بيتر جريناواي فيلما عن رامبرانت سيعرض خلال الصيف المقبل. وسيحظى عشاق رامبرانت العديدون إلى جانب الفضوليين بما هو أكثر من أعماله اللافتة للنظر.

   ففي لايدين حيث ولد وأمستردام حيث أمضى معظم حياته المنتجة ستكون هناك جولات على الاقدام مع مرشد أو بدون للتعرف على أهم مراحل حياته.

التعليق