أولغير يلبي النداء وينضم للمنتخب الإسباني

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • أولغير يلبي النداء وينضم للمنتخب الإسباني

   مدريد - بعد شهور من الجدل والترقب تنفست جماهير كرة القدم الاسبانية الصعداء أول من أمس الاثنين اثر انضمام أولغير بريزيز مدافع فريق برشلونة بطل الدوري الاسباني إلى المنتخب الاسباني ليكون تدعيما جديدا لخط دفاع الفريق المعروف بلقب "الماتادور".

   ولا يقتصر المكسب من انضمام اللاعب أولغير (25 عاما) إلى صفوف المنتخب الاسباني على تدعيمه لخط الدفاع فحسب وإنما لأنه قضى بذلك على حالة من القلق التي سيطرت على مسؤولي وجماهير كرة القدم الاسبانية في الشهور الماضية من رفض اللاعب الانضمام للمنتخب الاسباني وسير العديد من اللاعبين على نهجه.

   ينبع هذا الخوف مما أعلنه اللاعب سابقا عن مناصرته لاقليم كتالونيا ورغبته التي أعلنها على الجميع بأن يشارك منتخب من الاقليم في المسابقات الدولية بدلا من مشاركة المنتخب الاسباني، وكان القلق قد راود الاتحاد الاسباني للعبة من رفض اللاعب للانضمام إلى المنتخب الاسباني في الوقت الحالي وهو ما قد يؤدي لرفض عدد آخر من لاعبي إقليم كتالونيا وقد يسير لاعبو إقليم الباسك على نفس النهج، وقال لويس أراغونيس المدير الفني للمنتخب الاسباني على هامش تجمع لاعبي المنتخب مساء أول من أمس الاثنين: إنني سعيد للغاية بعد أن انضم أولغير للمنتخب، لم يكن لدي أي شك في موافقته على الانضمام للمنتخب الاسباني.. إنه لاعب مهم وربما يصبح جزءا من خطتي للفريق في كأس العالم 2006 بألمانيا.

   ورفض أولغير التحدث إلى وسائل الاعلام بالعاصمة الاسبانية مدريد مساء أول من أمس ولكنه بدا في حالة ارتياح خلال لقاء لاعبي المنتخب مع جهازهم الفني، ولم يخض أولغير أي مباراة دولية من قبل ولكنه قد يبدأ مشاركاته الدولية مع الفريق في إحدى المباريات الودية التي سيخوضها الفريق في الفترة المقبلة استعدادا لكأس العالم، ويتضح أن أراجونيس يعتزم الاعتماد على أولغير بجوار كارلوس بويول زميله في دفاع برشلونة ليكونا قلب دفاع الماتادور الاسباني.

   وشهد مستوى أولغير ارتفاعا ملحوظا منذ أن انضم لبرشلونة قبل ثلاث سنوات قادما من فريق ساباديل أحد فرق دوري الدرجة الثالثة، ويتميز أولغير بمواهب متعددة يأتي في مقدمتها القدرة على استخلاص الكرة والتمركز المتميز في الملعب، ويستطيع أولغير أيضا أن يلعب في مركز الظهير الايمن للفريق وهو ما يجعله دعامة أساسية في دفاع فريق برشلونة.

   وكان لويس أراجونيس قد دعا إلى هذا الاجتماع بين الجهاز الفني للمنتخب ولاعبي الفريق لشرح خطته للاستعداد لكأس العالم 2006 وكذلك ليتحدث إلى اللاعبين عن المنتخبات الثلاثة التي أوقعتها معه القرعة في نفس المجموعة الثامنة وهي منتخبات أوكرانيا وتونس والسعودية، وكان أراغونيس قد دعا إلى هذا الاجتماع الذي عقد بالقرب من مطار باراخاس بالعاصمة مدريد 33 لاعبا من بينهم قائد الفريق راؤول غونزاليز نجم هجوم ريال مدريد على الرغم من إصابته في الاربطة التي قد تتطلب عملية جراحية.

   وتخلف عن الاجتماع اللاعب تشافي هيرنانديز زميل أولغير في برشلونة وذلك بسبب العملية الجراحية التي أجراها في الاربطة الاسبوع الماضي، وغاب عن الاجتماع أيضا كل من بيبي ريينا وتشافي ألونسو ولويس غارسيا وفيرناندو موريانتيس لاعبي فريق ليفربول الانجليزي لسفرهم مع الفريق إلى اليابان للمشاركة في بطولة كأس العالم للاندية.

   ولم يكن أولغير اللاعب الجديد الوحيد بين المجموعة التي استدعاها أراغونيس للاجتماع فكان هناك أيضا اللاعب الشاب فابريغاس نجم أرسنال الانجليزي وماركوس سينا لاعب خط الوسط المدافع بفريق فياريال والذي حظي بأهمية بالغة في صفوف فريقه على مدار السنوات القليلة الماضية، وكان سينا قد ولد وتربى في البرازيل ولكنه لم يلعب من قبل مع المنتخب البرازيلي، وقد قرر اللاعب قبل عدة شهور أن يكون ولاؤه للمنتخب الاسباني إذا طلب منه الانضمام للفريق، وقد يستعين أراغونيس باللاعب سينا بدلا من لاعبه تشافي الذي قد يغيب عن كأس العالم بسبب إصابة في أربطة الركبة.  

التعليق