عيون الأطفال تصاب بالماء الأبيض مثل الكبار

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • عيون الأطفال تصاب بالماء الأبيض مثل الكبار

 وفاء أبوطه

عمان- يعتقد معظم الناس خطأ بأن الماء الابيض(الكتاركت) تصيب كبار السن فقط, بينما الحقيقة ان هذه الحالة المرضية يمكن ان تحدث في كل الاعمار, وخصوصا الاطفال.

ويصاب الاطفال بالمرض نتيجة اسباب وراثية, أو رض على العين، أو التهابات العين المزمنة، أو مصاحبة لأمراض مثل داء السكري.

يعزو اختصاصي طب العيون د.وجيه حسين الامراض الوراثية إلى عيوب في كروموسومات الجنين اثناء الحمل وتزداد نسبة هذه الامراض عند الزواج بأقارب مصابين.

ويذكر أسبابا أخرى للإصابة تتعلق بالتهابات القزحية وامراض العيون الاخرى عند الاطفال, التي تؤدي الى ظهور المياه البيضاء كحالة ثانوية او نتيجة للحالة المرضية بالعين.

وتؤدي اصابات العيون المختلفة وخاصة الاصابات النافذة, وبواسطة الادوات الحادة او الصلبة الى اصابة عدسة العين الشفافة وحدوث المياه البيضاء نتيجة تلك الاصابة.

ويضيف "تساعد أمراض جهاز التمثيل الغذائي مثل السكري والغدة الدرقية في حدوث خلل في عملية تغذية عدسة العين الشفافة وظهور عتامات بها ما يؤدي في النهاية الى الماء الابيض".

ويصيب الماء الابيض عدسة العين فيعتمها ويفقدها شفافيتهما ما يسبب ضعف البصر دون وجع او ألم ويعاني المصاب من تحسسه للإنارة المبهرة والقوية مع ضعف في النظر ليلا.

وتقوم هذه العدسة في الوضع الطبيعي بتركيز أشعة الضوء على الشبكية في الجزء الخلفي من العين لخلق صورة دقيقة لما نراه, وعندما تصبح معتمة فإن أشعة الضوء لا تستطيع النفاذ منها بسهولة فتصبح الصورة مشوشة.

ويقول حسين"عندما تتكون الكتاركت تصبح عدسة العين سميكة ومعتمة فلا تستطيع أشعة الضوء النفاذ منها بسهولة فتصبح الصورة مشوشة, وهنا يجب إزالتها".

ويمكن ازالة الكتراكت بعدة طرق, بحسب اختصاصي جراحة العيون د.ايهاب الطويل, أكثرها شيوعا شفطها بالموجات فوق الصوتية(الفاكو) لتفتيت العدسة من خلال فتحة جراحية دقيقة تتراوح من 1.4-3.2 مللي.

ثم تزرع عدسات مطوية من خلال هذه الفتحة الدقيقة داخل العين ولا ينتج أي استيجماتيزم بعد العملية بل على العكس يمكن إصلاح الاستيجماتيزم الموجود من قبل.

ويضيف د.الطويل: يمكن إزالتها جراحيا من خلال فتحة جراحية كبيرة نسبياً في بياض العين باستخدام ميكروسكوب جراحي وعادة ما تجرى تحت التخدير الموضعي.

وتستعمل آلات دقيقة لتكسير وشفط العدسة المعتمة من داخل العين، يترك الغشاء الخلفي لغشاء العدسة مكانه ويسمى(الكبسولة الخلفية).

ثم تزرع العدسة الصناعية من خلال هذه الفتحة بشكل دائم وتوضع فوق الكبسولة الخلفية، ويتم خياطة الجرح ونادرا ما يحتاج الطبيب لإزالة هذه الغرز.

وحسب الإحصائيات التي أجرتها جامعة هارفرد مؤخرا, فإن عملية الكتاركت هي أكثر عملية جراحية يتم إجراؤها في الجسم البشري على الإطلاق (أكثر من عمليات الزائدة الدودية والعمليات الشائعة الأخرى).

وحسب نفس الإحصائيات فإن عملية الكتاركت لها أعلى نسبة نجاح بين جميع العمليات التي تجري في الجسم البشري.

ويؤكد الطويل على ذلك "حوالي 95% من الجراحات تؤدي لتحسن القدرة على الإبصار ونسبة بسيطة من المرضى تحدث لهم مشاكل".

وعن مضاعفات الجراحة يقول" يجب مراجعة الطبيب فورا في حالة الإحساس بألم لا يزول باستعمال المسكنات أو فقدان الرؤية أو إصابة العين أو القيء أو الشعور بغثيان أو السعال الشديد".

حتى إذا كانت جراحة الكتاركت ناجحة فقد لا يرى المريض بالشكل الذي يريده ويرجع ذلك إلى إصابة العين بأمراض أخرى مع الكتاركت مثل تحلل البقعة الصفراء أو الجلوكوما.

ورغم ذلك تظل جراحة الكتاركت مهمة بالنسبة للمريض, وبالنسبة لمرضى الكتاركت الذين لا يعانون من أمراض أخرى فلديهم فرصة ممتازة لاسترداد قدرتهم على الإبصار بعد الجراحة.

وقد حدث تطور مذهل في العقدين الأخيرين في مجال جراحة عيون الاطفال حيث يتم عمل فتحة صغيرة جدا لا تتعدى عدة ميللمترات قليلة وادخال جهاز دقيق جدا يقوم بشفط المياه البيضاء تماما.

ويمكن عمل فتحة مناسبة في المحفظة للعدسة بغرض زراعة عدسة داخل العين وذلك في الاطفال بعد عمر السنتين.

اما الاطفال حديثو الولادة قبل عمر السنتين فيتم تأجيل زراعة العدسة الى مرحلة تالية وهنا يتم تنشيط الكسل بواسطة استعمال عدسات لاصقة من نوع خاص او استعمال نظارة طبية اذا استلزم الامر ذلك.

ومن الاهمية بمكان اكتشاف وجود المياه البيضاء في وقت مبكر حتى يتسنى علاجها علاجا سريعا وفعالا في الوقت المناسب وقبل حدوث مضاعفات لها واهمها بالطبع حدوث كسل بالعين واعاقة بصرية مدى الحياة.

التعليق