باراجواي ترغب في ترك بصمتها على كأس العالم

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2005. 09:00 صباحاً

 

  أسونسيون- استطاع منتخب باراجواي حجز بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا عن جدارة ولكنه لم يقنع بمتا حققه ويرغب في تقديم المزيد وترك بصمة حقيقية عندما يخوض نهائيات البطولة في منتصف العام المقبل.

وكان منتخب باراجواي هو رابع المنتخبات التي ضمنت التأهل لنهائيات كأس العالم 2006 التي تقام في ألمانيا من التاسع من حزيران- يونيو العام القادم وتستمر لمدة شهر.

وضمنت باراجواي التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2006 بعد كل من المنتخب البرازيلي حامل اللقب والمنتخب الارجنتيني ونظيره الاكوادوري.

وستكون كأس العالم المقبلة هي الثالثة التي تشارك فيها باراجواي على التوالي والسابعة التي تشارك فيها طوال تاريخ البطولة وفي آخر ثلاث مرات شاركت فيها باراجواي في كأس العالم وصل الفريق لدور الستة عشر وهو أكبر إنجاز حققه منتخب باراجواي في البطولة.

ولكن في الوقت الحالي يبدو منتخب باراجواي مستعدا بشكل أفضل مما كان عليه قبل أي بطولة لكأس العالم خاضها من قبل.

وتشهد كرة القدم في باراجواي حاليا فترة جيدة في تاريخها.ويجري حاليا التغيير في صفوف المنتخب بشكل طبيعي ودون أية مشكلات.

واعتزل كل من حارس المرمى خوسيه لويس تشيلافيرت والمدافع فرانشسسكو آرسي من باراجواي اللعب الدولي.

وحجز كل من المدافع كارلوس جامارا ولاعب خط الوسط روبرت أكونا والمهاجم خوسيه ساتورنينو كاردوزو أماكنهم في تشكيل المنتخب ويمثل خط دفاع باراجواي حاليا كلا من روكي سانتا كروز لاعب بايرن ميونيخ الالماني ونيلسون فالديز لاعب فيردر بريمن.

ويمتلك منتخب باراجواي عددا من لاعبي خط الوسط الذين يمثلون العمود الفقري للفريق ولكن لديه أيضا خبرة اللاعبين القدامى من أمثال كارلوس هامبرتو باراديس ودييجو جافيلان وخورخي نونيز الذين مازالت لهم مكانتهم في الفريق حتى في حالة عدم مشاركتهم في المباريات.

وسانتا كروز '24 عاما' هو أكبر اللاعبين الشبان في منتخب باراجواي ولكنه أحد نجوم الفريق البارزين وقد خضع مؤخرا لعملية جراحية في الركبة ويحتاج إلى فترة طويلة للعودة إلى لياقته البدنية.

ولكن الاطباء المعالجون لسانتا كروز أكدوا أن اللاعب سيتعافى من الاصابة ويعود للياقته ويستطيع اللعب في كأس العالم 2006 بألمانيا.

أما باقي اللاعبين الشبان في الفريق فإن أعمارهم تتراوح بين 17 و22 عاما ويتمتعون بمهارات عدة يمكنهم بها الارتقاء بمستوى المنتخب ومن بينهم جوليو مانزور وإدجار باريتو وجوليو دوس سانتوس وخوسيه مونتييل وكريستيان ريفيروس في خط الوسط وهايدو ودانتي لوبيز في خط الهجوم.

التعليق